.

2015/02/03

الولد ومرادفه في باقي اللهجات


( بَـثْـر ): بفتح الباء والثاء ساكنة: وبثر تقال للولد الصغير، وللمؤنث: بثره، يسأله: مننت بثره؟. ويجمعونها على: بثور- بثوره، وهي للجمع المذكر والمؤنث.
وهي حكرا عند اهل الجنوب.

( بَـزْر ): والبزر (الولد الصغير) ويصغر الى: بْزِيْر، وللمؤنث: بَزْرَه، وتصغر إلى: بْزِيْرَه. جمعها: (بْزُوْرَه – بِزِْرَاِن- بَزَارِيْن)، وفي نجد يصغَّرون الجمع الى: بْزِيْرات.
وفي الحجاز حاضرة: بزر وللجمع بزوره.
وفي اللسان: والبَزْرُ الأَولاد. والمَبْزُورُ: الرجل الكثير الولَدِ؛ يقال: ما أَكثر بَزْرَه أَي ولده. والبَزْراءُ المرأَة الكثيرة الوَلَدِ.



( جاهل ): والجاهل الولد الصغير، ج: جَهَلَة: وهم الأولاد والصبية الصغار، يقال: جاهل، وللمؤنث: جَاهِلَه، وسمي جاهل لصغره وقلة خبرته، وجهله في كثير من الأمور، وفي منطقة الجنوب: ياهل ويهله أي جاهل وجهلة، يبدلون الجيم إلى ياء.
وعند أهل الإحساء والقطيف: ياهل ، يهَّال، أي جاهل وجِهَّـال..
و(جهل: جَهْل: أطفال أو صِبْيَة، مفرده: جاهل أو جاهْلَة. والكلمة مستعملة كذلك في لهجات جنوبية مختلفة؛ كلهجة أهالي جبل رازح مثلاً وغيرها.
والكلمة واضحة العلاقة بمادة (جهل)، إنْ بمعنى نَقْص العِلْم والخِبْرة،أو بمعنى طيش الطفولة والصِّبا،أو بكليهما). جريدة الجزيرة0المجلة الثقافية0الفيفي ع181/ 19 ذو الحجة 1427

( جِـذّع )- بكسر اوله وفتح ثانيه- والجذع الشاب الصغير، وللأنثى: جذعه، ج: جذعان، وتصغَّر إلى (جذيعات).
وفي القاموس المحيط: الجَذَع، الشابُّ الحَدَثُ، وجَذْعانُ الجِبالِ، بالضم: صِغارُها.
والكلمة شائعة في بادية نجد والشمال.

( صَبِي ): وفي اللغة الصبي: الولد. وردت كلمة صبي في القران.
صْبَيّ : بإسكان الصاد وفتح الباء، وجمعها: صْبَيَّان . واللفظة دارجة في منطقة الإحساء والقطيف.
صِبِي: بكسر الأول والثاني- وفي بادية الجنوب الصبي تعني الشاب اليافع، ويقولون (صِبْيَان قحطان وصبيان يام ) وذلك للتفاخر والاعتزاز.
صَبِيّ : والصبي: الخادم، وفي العادة يكون صغير السن. يعمل في البيوت وخاصة الكبيرة منها ، ومساعد للتاجر في متجره. ج: صِبْيَان. والكلمة شائعة في حاضرة الحجاز.
والصبي: الصغير من الذكور، ثم أصبح يُطلق على الأجير.( )
وفي(المعجم: مصطلحات فقهية ).لغة ; هو الصغير الذي لم يفطم بعد، أو من هو دون الغلام . واصطلاحا هو غير البالغ، فهو صبي والجمع صبيان وصبية، وهي صبية والجمع صبايا

وفي معجم الغني: صبي - صَبِيٌّ: جمع: صِبْيَةٌ ، صِبْيَانٌ، صُبْيَانٌ، صَبَايَا . [ ص ب و ]
1 . " لَهُ صَبِيٌّ وَصَبِيَّةٌ " : وَلَدٌ وَبِنْتٌ فِي طَوْرِ الفِطَامِ .
2 . " صَبِيُّ السَّيْفِ " : حَدُّهُ .
3 . " صَبِيُّ العَيْنِ " : نَاظِرُهَا .
4 . " صَبِيُّ اللَّحْيِ " : طَرَفُهَا .
5 . " صَبِيُّ القَدَمِ " : رَأْسُهُ .
صبيان المطر : صغار قطره .
- مَنْ يتدرَّب على مِهْنة أو حرفة في خدمة مُعلِّم " صَبيٌّ في ورشة سَيَّارات ، - صبيان يتدرّبون على النِّجارة "

( ضْعَيِّـفْ ): باسكان الاول وكسر الياء المشددة- الولد الصغير، جمعها (ضْعُوْف)، وسميي الأولاد ضعوف: لضعفهم وقلة حيلتهم كما قي اللغة. والكلمة حكرا عند أهل الشمال.

( عَيِّـلْ ): بفتح العين وياء مشددة مكسورة: والعيَّل الولد الصغير، جمعها (عيَال)، وهي حكرا عند اهل الشمال.
وفي نجد (عيَيِّل) و(عِيْلاَن) وهم الأبناء، جمع تكسير، وعيالي أولادي أو أهلي . وهي حكرا عند أهل نجد.
وفي الجنوب (عوَال) العين مخففة، ولا يستعمل مفردها في الجنوب،. و(عوال) حكرا عند أهل الجنوب.
وفي اللسان (وعِيالُ الرجل وعَيِّله: الذين يَتَكَفَّل بهم ويَعولهم؛ قال: سَلامٌ على يَحْيى ولا يُرْجَ عِنْدَه وَلاءٌ، وإِن أَزْرى بعَيِّلِه الفَقْرُ وقد يكون العَيِّلُ واحداً، ونسوة عَيائل، فخصَّص النسوة. ورجل مُعَيَّلٌ : ذو عِيال. ويقال عنده كذا وكذا عَيِّلاً أَي كذا وكذا نفساً من العيال)
ويروى: عيال وعوال. فأما عوال فمن عال عولاً، وأما عيال فلا أعرف ما هي؛ إلا أن يكون على (المعاقبة) التي بين الياء والواو بغير علة وهي حجازية. . (المخصص سفر 8 ص 62).
وفي العامي الفصيح: وعَيَّل: كَثُر عيالــهُ، والعَيِّل: عَيِّل الرجل: أهــل بيته الذين يكفلهم (ج) عِيَال. (العامي الفصيح من إصدارات مجمع اللغة العربية بالقاهرة. حرف العين).

( عويلـة ): العويله: الأبناء الصغار، وهي من عيال. مرادفها: هواشين. وهي عند جهينة

( غْلاَمْ ): ويصغَّر إلى "غلَيِّم ":(غين مخففة وكسر الياء المشددة) والغلام يُطلق على الطفل منذ لحظة ولادته إلى أن يشبّ. والكلمة دارجة وشائعة عند البادية منفردين بها . قال تعالى: (إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا). سورة مريم، الآية(19)
و( غ ل ي م: جاء بهذه الصيغة في النقوش الارامية القديمة، وفي التدمرية (بصيغة غ ل م ).
المعجم النبطي،ص(169).

( غِـرْ ): بكسر الغين والراء ساكنه: الغَرِيْر: الصبي الصغير، جمعها غِرَّان.
وفي اللسان: (غرر:وغَرَّرَ الغلامُ: طلع أَوّلُ أَسنانه كأَنه أَظهر غُرّةَ أَسنانِه أَي بياضها. وقيل: هو إذا طلعت أُولى أَسنانه ورأَيت غُرّتَها، وهي أُولى أَسنانه. ويقال: غَرَّرَت ثَنِيَّنا الغلام إذا طلعتا أَول ما يطلعُ لظهور بياضهما، والغِرُّ والغرِيرُ: الشابُّ الذي لا تجربة له، والجمع أَغِرّاء وأَغِرّة والأُنثى غِرٌّ وغِرّة وغَريرة)
وفي المعجم الوسيط: (الغرير: الشاب لا تجربة له (ج) أغرة وأغراء)

( غَمْـر ): بفتح الغين والميم ساكنه- الغمر: الصبي، الشاب اليافع، (ج): (غْمَار) الغين مخففة.
وفي اللسان: (غمر: وصبيّ غُمْرٌ وغَمْرٌ وغَمَرٌ وغَمِرٌ ومُغَمَّر: لم يُجرِّب الأُمور بيّنُ الغمارة من قوم أَغْمارٍ، وقد غَمُر، بالضم، يَغْمُر غَمارةً؛ وكذلك المُغَمَّر من الرجال إِذا استجهله الناس، وقد غُمِّرَ تَغْميراً.
وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنهما: اَن اليهود قالوا للنبي، صلى الله عليه وسلم لا يَغُرّك أَن قَتَلْتَ نَفَراً من قُريش أَغْماراً؛ الأَغْمارُ جمع غُمْر، بالضم، وهو الجاهل الغِرُّ الذي لم يُجَرِّب الأُمور؛ قال ابن سيده: ويُقْتاس من ذلك لكل من لا غَناء عنده ولا رَأْي. ورجل غُمْر وغَمِر: لا تجربة له بحرب ولا أَمر ولم تحنِّكه التَّجارب )
وجاء في المعجم الوسيط: (غمر: الماء غمارة وغمورة كثر حتى ستر مقره والرجل لم يجرب الأمور فهو غمر).
وفي تاج العروس:( والغمر:من لم يجرب الأمور وهو الجاهل الغر. قال ابن سيده: ويقتاس من ذلك لكل من لا غناء عنده ولا رأى، ويثلث ويحرك، ويقال: رجل غمر وغمر: لا تجربة له بحرب).
وفي مقاييس اللغة (ومنه الغمْر،وهو الذي لم يجرّب الأمورَ كأنَّها سُتِرتْ عنه)

( غُوش ): والغوش: الصبيان الصغار. أولاد وبنات. وقد يطلق على الشباب
قال الشاعر سند قاعد الخمشي:
غوش نشامى شغلهم للنشامى      ما يشغلون الا لناس حشامى .
وقالت الشاعرة الملقبة الدقيس:
لعب بقلبي لعـبة الغـوش بالبـور      واومى بي اوماي العصا بالعلاقه
والبور: من العاب الصبيان .

( وِِِرْع ): بكسر الواو والراء ساكنة- والورع: الولد الصغير، وتصغيره (وْرِيْع) الواو مخففة،ج: (وِِرْعَان) و (وَرَاعِيْن ) وللمؤنث (وِرْعَه) وتصغر (وْرِيْعَة).
وفي اللسان(والوَرَعُ، بالتحريك: الجَبانُ، سمي بذلك لإِحْجامِه ونُكُوصه. قال ابن السكيت: وأَصحابنا يذهبون بالورع إِلى الجبان، وليس كذلك،وإِنما الورع الصغير الضعيف الذي لا غَناءَ عنده. يقال:إِنما مال فلان أَوْراع أَي صغار،وقيل:هو الصغير الضعيف من المال وغيره، والجمع أَوْراعٌ،والأُنثى من كل ذلكَ وَرَعةٌ، والورَع:الضعيف في رأْيه وعقله وبدنه)

( وغـد ): وْغيد، ج: وِغْدَانْ: بكسر الواو والغين ساكنة وفتح الدال: أولاد، أطفال، ويقال وغيدات. والمفرد يأتي مصغرا ( وغيد) ولا يقولون (وغد) للمفرد. وفي المثل: (وغدان ما ينقل عنهم عتابة).
وفي لسان العرب (الوَغْدُ: الخفِيف الأَحمقُ الضعيفُ العقْلِ، وقيل: الضعيف في بدنه وقَدْ وَغُدَ وغادةً. والوَغْدُ الصبيّ).
وفي القاموس المحيط (الوَغْدُ: الأَحْمَقُ الضَّعيفُ، الرَّذْلُ الدَّنيءُ،أو الضَّعيفُ جِسْماً،وقد وَغُدَ، ككَرُمَ، وَغادَةً، والصَّبِيُّ، وخادِمُ القومِ).

( ولـد ): ولدي : ابني، ج: أولاد.
(ولد عم- ولد خال- ولد الولد)، أولاد آدم، أولاد الناس، جميعها صلة قرابة.
مواليد- مولدون- ولادة- ميلاد.

( نَمَـى ): بفتح النون والميم- والنمى هو الولد الصغير، يقول: من ذا نماه، ومن ذي نماته، وهي للمؤنث. وهي حكرا على أهل الجنوب .

( جُفْرَان ): ومفردها جِفر، وهم الأولاد في سن الرشد. و(والغلام جَفْرٌ. قال ابن الأَثير: اسْتَجْفَر الصَّبيُّ إِذا قوي على الأَكل. والجَفْرُ الصبي إِذا انتفخ لحمه وأَكل وصارت له كرش، والأُنثى جَفْرَةٌ، وقد استَجْفَر وتَجَفَّرَ)( ).. وهي في لهجات يام. (نجران).

( عَجِي ): تقال للولد الصغير. والبنت أو الطفلة الصغيرة: عجيه.ج: عجيان. انظر: معجم فصاح العامة ص 432(عجي). قال الشاعر: عسيكر الغنامي:
ليتني عانقتهم في اول شبابي يوم (عجّات) الصبا فيهم وفيّه


( هاشل ): والهاشل الولد الصغير. وهي في لهجات بادية قحطان.


(معجم اللهجات المحكبة في المملكة العربية السعودية، سليمان بن ناصر الدرسوني)
عضو الجمعية السعودية للهجات والتراث الشعبي.

ليست هناك تعليقات: