.

2015/02/15

«جمعية حماية اللغة العربية» تحتفل بيومها العالمي

رعاية الرياض إعلاميا..

«جمعية حماية اللغة العربية» تحتفل بيومها العالمي

 

 

دبي - مكتب الرياض ، محمد الحسن:
    أقامت "جمعية حماية اللغة العربية" في الإمارات يوم أمس الأول احتفالاً بمناسبة "اليوم العالمي للغة العربية" الذي يصادف في الثامن عشر من ديسمبر، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد الشارقة، وذلك في قصر الثقافة، حيث أقيم الاحتفال بشراكة إعلامية ل(الرياض) وبمشاركة الملحقية الثقافية السعودية في الاحتفال الذي تضمن عرضاً لمسرحية توعوية هادفة تحمل عنوان "للماء لغة فصحية" .
وفي هذا السياق قال الوكيل المساعد لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس ادارة جمعية حماية اللغة العربية في الإمارات بلال البدور:أطلقنا هذه المسرحية التوعوية التي نتوجه بها الى مختلف الأسر وفئات المجتمع برسائل توعوية تهدف إلى غرس الاهتمام باللغة العربية الفصحى وتعزيز مكانتها لدى النشء، والسعي الى رفع المخزون اللغوي من جهة، وتعزيز الوعي المائي وإبراز أهمية ترشيد المياه والطاقة من جهة أخرى.. فالمسرحية تستعرض أهمية ترشيد استهلاك الماء في ظل شح الموارد المائية في الخليج العربي ووجوب الحفاظ على قطرة الماء. من جانبه قال الملحق الثقافي السعودي بالإمارات الدكتور صالح بن حمد السحيباني: تابعنا باهتمام بالغ طرح هذه المسرحية الهادفة باعتبار أن اللغة العربية هي الهوية التي تجمع ألسن العرب وتوحّد نثار أحرفهم لتبقى خالدة بخلود القرآن الكريم، اذ ما من لغة تستطيع أن تطاول اللغة العربية في شرفها، حيث لها خصائص جمّة في الأسلوب والنحو لتبقى منسابة بين الشفاه كانسياب الماء من قلب النهر، والقيم الاجتماعية والتربوية التي تحملها المسرحية.. مشيرا إلى أن الملحقية الثقافية السعودية حرصت على الشراكة مع جمعية حماية اللغة العربية ودعم هذه المسرحية لما وجدته من حرص على تعزيز المخزون اللغوي والوعي المائي لدى أفراد الأسر والمجتمع.
كما وصف عضو جمعية حماية اللغة العربية المنسق الاداري للمشروع الدكتور عمار بن حسن، بأن المشروع يخاطب الأسرة الإماراتية والعربية عامة، ويخاطب الأسرة حول ترشيد استهلاك الماء.. مختتما حديثه بأن المشروع يولي اللغة العربية جانبا كبيراً في العمل من خلال توعية الناشئة وتوجيههم للاهتمام بلغة الضاد.

ليست هناك تعليقات: