.

2015/03/17

معنى كلمة - زوّق

كلمة تزويق 

نستعمل هذه الكلمة في كل ما هو مزخرف نقول (شيء مْزْوَِق, أو حاجة مزوقَة) ,وللمرأة التي تخرج متبرجة متبهرجة (خارجة كاملة مزوقة)

ونستعملها من أجل التعبير عن الزخارف ـ مثلا ـ نقول (جْوَامَع دْلْمْسْلْمين اليُومَ عَامْرَة بْالزْوَاق) أي مساجد المسلمين اليوم مليئة بالزخارف (وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك كما سيأتي)
وللذي يحسن الكلام ويجيده (فلان كيْزُوق الكْلام والمْعاني) وأيضا للذي يجمل الكلام كذبا وزورا....إلخ 


قال الشاعر
كلفت بتصوير الدمى في شبيبتي ... وأتقنتها إتقان حبر مهذب
وحاولت عنها رجعة ومدحتكم ... فلم أخل من 
تزويق زور مكذب وقال غيره

أخي الحبيب وما أحببتكم عبثا ... وليس في الحب تزويق وتلوين
فالحب حين يصير الصدق منهجه ... يسمو ، ولايزدريه المنطق الدون
أحببت فيك أخا في الله ميزه ... في الحرب حزم ، وعند الإخوة اللين

ولجعيفران الموسوس يصف داراً ويهجو صاحبه:

بَنَى أَبُو جعفرٍ دَاراً فشَيَّدَهَا ... ومِثلُه لجِيَار الدُّروش بَنّاءُ
الجُوعُ داخِلُهَا والمَنْعُ طاهِرُهَا ... وفي جَوَانِبِهَا بُؤسٌ وضَرَّاءُ
ما يَنْفَعُ الدّارَ مِنْ تَزْوِيقِ صَاحِبِها ... وليسَ في جَوْفِهَا خُبْزٌ ولا مَاءُ

وفي عاميتنا أيضا نسمي الزئبق بالزواق (بتشديد الزاي مع الفتح) وللطفل المشاغب (هذاك العايل (أي الطفل) كيطير فحال الزواق) وفي اللغة قد تقال للرجل الثقيل

وقد نطق بهذه الكلمة خير من نطق بالضاد وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال صاحب النهاية في غريب الأثر
{ زوق } فيه [ ليس لِي ولَنِبىّ أن نَدْخُل بيتا مُزَوَّقا ] (( والحديث حسن كما قال الألباني انظر حديث رقم : 2411 في صحيح الجامع)) أي مُزَيَّنا قيل أصله من الزَّاوُوقوهو الزِّئبق لأنه يُطْلَى به مع الذَّهب ثم يُدْخَل النارَ . فيذهب الزِّئبق ويَبْقى الذّهب وفي لسان العرب مثله مع زيادات وتفصيلات فليرجع إليه (مادة زوق)
- ومنه الحديث [ أنه قال لابن عمر : إذا رأيتَ قُريشا قد هَدَموا البيتَ ثم بَنَوْه فَزَوَّقُوه فإن استطَعْت أن تَمُوت فُمتْ ] كَرِه تَزْويقَ المساجدِ لما فيه من التَّرغيب في الدُّنيا وزينَتِها أو لشَغْلها المُصَلّى
ومنه حديث هشام بن عروة [ أنه قال لرجل : أنتَ أثقلُ من الزَّاوُوق ] يعني الزّئبق كذا يُسَميه أهلُ المدينة 



وفي سنن الدارمي باب سماه ((باب في تزويق المساجد ))مبينا نهي النبي صلى الله عليه وسلم تزويقها وزخرفتها

وللعلم

فأول من أحدث تزويق المساجد فيما يذكر الوليد بن عبد الملك

قال الخطابي في غريب الحديث ((وقيل لرسول الله وقد وكف مسجده ألا نرفع لك هذا المسجد ونصلحه فقال لا عريش كعريش موسى
فلو اقتضى مقتض من هذا نهيه عن تنجيد المساجد و
تزويقها واتخاذها بمشاوب الذهب كان مصيبا في ذلك وإن لم يكن شيء منها معهودا في ذلك الزمان وإنما أحدث تزويق المساجد فيما يذكر الوليد بن عبدالملك وأنكر فعله فيها أكثر العلماء ومثل هذا كثير والأمر فيه بين واضح إن شاء الله ))اهـ كلامه رحمه الله

ليست هناك تعليقات: