.

2015/03/18

اللهجات المصرية


تختلف اللهجة المصرية من مكان الى اخر حسب اقاليم المحافظات


فإذا رأينا لهجة اهل القاهرة ، نراها تقترب كثيرا بل تكاد لا تختلف عن لهجة اهل دمشق ، بإستثناء طريقة النطق فقط



غير اقليم غرب مصر بمحافظاته ، إلى زائد مناطق من الصعيد تجاورها ، لهجتهم قريبة جدا من اللهجة الليبية



غير اقليم الفلاحين او دلتا او شمال وسط مصر ، الذي له لهجته الخاصة ، بل لهجة الفلاحين تختلف من محافظة لمحافظة ، و سياتي التفصيل



غير اقليم شرق مصر بمحافظاته ، ترى لهجتهم تقارب جدا لهجة اهل الحجاز



غير اقليم جنوب مصر بما فيه معظم بلاد الصعيد وصولا لاسوان و ايضا بما فيه محافظة البحر الاحمر ، لهجتهم تقارب جدا جدا اللهجة السودانية او لهجة بعض القبائل الحجازية ، و هناك من لهجته تقارب الاردن و فلسطين مثل اهل سوهاج مثلا



لهجة القاهرة ، او عموما المُدن الحضرية عند اهل مصر :
اهالي المناطق المدنية في مصر كل لهجتهم موحدة ، مع اختلافات بسيطة جدا ، فالقاهرة غير الاسكندرية غير المنصورة غير مركز اسيوط غير مدن مطروح غير مدينة العريش
فنرى لهجة القاهرة تشابه لهجة اهل دمشق بسوريا ، مع اختلاف النطق فقط ، كما انها تتشابه من عدة نواحي مع لهجة السودان ، فاللهجة القاهرية للمتمعن فيها سيجد انها عبارة عن مزيج لغوي بين عدة لهجات نتيجة الاحتلال او لاختلاط شعوب دخلوا في المجتمع القاهري قديما ، او ما الى ذلك



************




اصل العرب : اليمن و الحجاز

و من هاتين المناطق المباركة ، هاجرت قبائل عربية اصيلة الى بقاع كثيرة من الارض ، فهاجر الحجازيون الى العراق و سوريا و لبنان و باقي انحاء جزيرة العرب و الى سيناء حتى

و هاجر اليمنيون الى مصر و السودان و بلاد المغرب ...فاختلطوا باهاليها و انصهروا بتلك المجتمعات و اثروا عليها من حيث العادات و التقاليد و اللهجة ، و اصبح لكل مكان لهجته الخاصة به المختلفة عن غيره من الاماكن

و من هذه اللهجات العربية التي تكوّنت بعد الفتح الاسلامي على ايدي اليمنيين ، هي اللهجة المصرية

اللغة المصرية في بدايتها كانت قبطية ، تماثل اللغة الي يتكلم بها الاقباط او المسيحيين حاليا بمصر عندما يقرأووا انجيلهم
و بعد الفتح الاسلامي و اختلاط العرب بالمصريين تأثرت اللغة المصرية باليمنية و الحجازية ، فصارت شيئا فشيئا على مر الزمن معظم مفردات اللغة المصرية عربية كما نسمعها الان

لكن بالطبع دوم الحال من المحال ...فيشاء القدر ان يدخل المماليك على مصر و الشام و يحكموها ، و من ثم الاخشيديون و الشراكسة و الطولونيون و العثمانيون و الاتراك و الفرنسيين ...إلخ

فبالتالي دخلت الكثير من مفردات هؤلاء الى اللغة المصرية و الشامية
حتى صارت اللهجة كما نرها الان بالضبط

هذا هو تاريخ اللهجة المصرية و الشامية ((خليط ما بين لغات كثيرة))


و لنستعرض الان الكثير من مفردات اللهجة المصرية التي نسمعها يوميا يتكلم بها اهل مصر و ربما لا نعلم اصلها او معناها ...و عموما لهجة الشام و القاهرة واحدة لا تختلفا عن بعض الا فقط في طريقة النطق :


كلمات اصلها فرنسي
(جيبة) اي تنورة - من (JUPE)
(نمرة) اي رقم - من (Numéro)
(إيشارب) اي طرحة الرأس او شئ مثل الحجاب - من (Écharpe)
(دريكسيون) اي اتجاه و المقصود عجة قيادة السيارات - من (Direction)
(كوافير) تصفيف الشعر - من (Coiffeur)
(كارت - كارنيه) اي بطاقة - من (Carte/Carnet)




كلمات اصلها ايراني او فارسي
(خش) اي ادخل ، و الايرانيون يكتبونها "خوش"
(استاذ) معلم
(بخت) حظ
(بندر) مرسى و المقصود قرية
(طرشي) مخلل


كلمات اصلها يوناني
(ترابيزة) اي طاولة - تقال بمصر و الشام ، من كلمة (Τραπέζι)


كلمات اصلها ايطالي
(جمبري) اي روبيان بالعربية - من (Gamberi)
(باترينة - فاترينة) اي نوع من الدواليب يكون عريضا و صغيرا - من (Vetrina)




كلمات اصلها تركي
(اوضة) اي غرفة - تقال بمصر و الشام و السودان - من (ODA)
(اجزخانة) اي صيدلية - من (Eczane)
(ترزي) اي الخياط - من (Terzi)
(دُغري) اي على طريق مستقيم - من (Doğru) تقال بمصر و الشام
(كوبري) اي جسر - من (köprü)
(يا باشا) اي يا زعيم او كبير ، و هي اعلى رتبة و كانت تطلق على الحاكم في السابق - تقال بمصر و الشام و السودان
(بيك) نفس المعنى و كانت رتبة من رتب كبار الشخصيات او الباشاوية سابقا
(خديوي) نفس الشئ
(أفندي) نفس الشئ
(الخانكة) اي مستشفى المجانين ، اصل نطقها باللغة التركية "خانقاه" لكن المصريون حرفوها الى "خانكة" ، و معناها اصلا بالتركية اي الدار او البيت او المبنى ، لكن سبب اطلاق الكلمة على مستشفى المجانين له سبب تاريخي معين حدث
جي تضاف لآخر الكلمة لتعبر عن صاحب صنعة ما، مثلا :
قهوجي (صانع قهوة) - Kahveci 
كبابجي (صانع كباب) - Kebapcı 
مكوجي (كاوي الملابس)




كلمات اصلها انجليزي
(الكابسولات) اي حبوب الدواء ، تُنطق بالانجليزية (كابسولز) لكني لا اتذكر كيفية كتاب الحروف
(يا كوتش) اي يا كبير او زعيم
(تُرماي) اي حافلة كهربائية و هي وسيلة مواصلات - من (Tramway/Tram)
(بوليس) اي شرطة - من (Police)
(برنس) اي امير
(فيلتر) اي جهاز تنقية المياه
(كولدير) اي جهاز تبريد المياه - من كلمة (COLDER)
(الفازة) اي الاناء الذي يوضع فيه الزهور - تنطق بالانجليزية "فـَـيس" بنطق الفاء V
(بوكيه) اي باقة الورود الملفوفة التي تقدّم في المناسبات - من كلمة (BOUQUET)
(الاجندة) تنطق بالانجليزية كما هي لكن معناها يختلف عن معنى المصريين ، فمعناها بالانجليزي "المذكرات"




كلمات اصلها حجازي و يمني
(اكل اخر الكلام) من لهجة بني سويف "اكل اخر الكلام" فبدلا من ان يقولوا "أحمد" يقولون "أحمـ ..ـاه" - "إبراهيم" : "إبراهـ .." ..إلخ و ذلك يرجع الى ان "عموما" معظم الاصول القديمة لاهل الصعيد من اليمن ، فبالتالي سترى تشابهات كثيرة بينهم من نواحي عدة . و في بني سويف يقولون "ايش ده" بمعنى "ما هذا"
(كدة) تعلمها المصريون في الاساس من البدو ، و اصلها "كذا" اي هكذا ، لكن قلب المصريون الذال دال لتسهيل النطق
(دا) كذلك تعلمها المصريون من العرب و البدو ، و اصلها "ذا" اي هذا ، لكن قلبها المصريون الى "دا" لتسهيل النطق
(فين) بمعنى اين؟ تعلمها المصريون بالأساس من اليمنيون
(نطق الجيم جيماً معطّشة بدلا من الجيم الفصحى) تعلمها المصريون بالاساس من اليمنيون الفاتحون
(شيّع) اي ابعت
(انقطر) اي اذهب او ارحل من هنا
(زكيبة) بمعنى شوال او شنطة كبيرة ، و نحن بالاصل تعلّمناها من بني حسان سكان بلاد المغرب
(اش حالك) كلمة قل استخدامها الان عن السابق ، اخذناها بالاصل ايضا عن بني حسان سكان بلاد المغرب
(هالله هالله) تُقال عند الانبهار او الاعجاب بشئ معيّن ، كانت تقال كثيرا في السابق ، و قل استخدامها الان ، و اصل الكلمة بدوية ، نتيجة اختلاط البدو بالحضر في السابق ، فاخذ هذا من لهجة هذا "تبادل ثقافي و لغوي"
(دلوقت – دلوقتي) و اصلها (ذا الوقت) ، (ذا الحين) و المصريين اصلا تعلموها من العرب البدو ، لكن حرّفوا طريقة نطقها فقلبوا الذال دالاً و اضافوا ياء اخر الكلمة لتعطيها نغم او دلع بعض الشئ __ ينطق اهل القاهرة و الحضر عامة بمصر (دلوقتي - دلوقت) : (دلوأتي - دلوأت) ، و الصعيد ينطقون : (دلوجتي - دلوجيت) "بجيم معطشة" و بعضهم يقول "دالحين" ، و البدو كذلك يقولون (دلوقتي - دلوقت) : (دلوجتي - دلوجت) مثل الصعيد ، و يقولون أيضا كثيرا (الحين) (دالحين) (هالحين) ، و كذلك السودان يقولونها مثل مصر (دلوأتي) و يقولون ايضا (دلوجتي)
(ليه) ليه هي اختصار لكلمة "ليش" و معناها لماذا؟ ، و هي من لغة العرب ، و تُستخدم "ليش" في كل البلاد العربية ، كما ان "ليه" تستخدم ايضا في مصر"عند اهل الحضر" و السودان و عند بعض اهل الخليج و اهل الشام و ليش تستخدم ايضا عند اهل البدو بمصر
(ايه) ايه هي اختصار لكلمة "ايش" و معناها ماذا؟ ، و هي من لغة العرب ، و تُستخدم "ايش" في كل البلاد العربية و يقول اهل الحضر بمصر "ايه" و اهل البدو "ايش" ، و بعض أماكن الصعيد مثل بني سويف فهم مثلا يقولون "ايش ده" خلاف القاهرة الذين يقولون "ايه ده" و يقول السودانيون و جنوب صعيد مصر "شنو" و احيانا "ايه" ..و ليبيا و السعودية و اليمن يقولون (ايش) و (وش سويت؟) و هي مكونة من مقطعين (و إيش سويت؟) ..و تونس و الجزائر و المغرب و كل الشام و العراق يقولون بالمعظم (شو) و لا تستخدم بمصر ، كما ان "ايش" تُستخدم في بعض كلمات و أمثال اهل الحضر بمصر ، مثل : اش حالك؟ اش جابك هنا؟ إش عرفك؟ إش درّاك؟ إش فهّمك؟ إش جاب لِجاب؟ "قالولوا يا فرعون إيش فرعنك قال ملقتش حد يردني" "وش تعمل المشطى في الوش العكر" ..إلخ





كلمات اصلها عربي فصحى
(قبالة كذا) اي امام كذا
(عايز) بمعنى "اريد" ، و هي لغة عربية ، من العوزة او الاحتياج الى شئ ، و انا عائز اليك : اي انا محتاج اليك ، و احيانا نقول "بدّي" و اصل الكلمة من الشام نتيجة الاختلاط القديم بيننا و بينهم
(زي) لغة عربية ، يقول اهل المدن المصرية (زي ..كـَـذا) ، زي : أي مِثل . و يقول اهل الصعيد و سيناء كذلك ، كما يقولون أيضا (كيف ...كذا) أي : مثل كذا ..و ينطقها أهل الشام : "مـِتـِل كـَـذا"
(الياء) ينطق بعض اهل الصعيد الياء مثل الياء اللبنانية ، فبدلا من (عين) بكسر العين و تسكين الياء ، ينطقون العين بالفتح و من ثم الياء ياءاً فصحى





و للمزيد انظر هنا :






==============================



بلاد الصعيد هي عشر محافظات ، بدءاً من شمال مصر "اسفل القاهرة" و وصولا لجنوب مصر "اعلى السودان" هذا تبعا للحدود السياسية ، اما بالاصل فكلما تتجه للجنوب فكل ما يقابل هو من الصعيد ، اي ان السودان من المفترض ان يكون ضمن اقليم الصعيد
و بلاد الصعيد هي بالترتيب بدءاً من الشمال للجنوب :
حلوان - الجيزة "و من ضمنها 6اكتوبر"
المنيا - بني سويف - الفيوم
ثم ندخل للصعيد الجواني او الجنوبي فنكون في :
أسيوط - قنا - سوهاج - الأقصر - أسوان "اخيراً و من ضمنها النوبة"
*
*
*
و نظرا لقرب الصعيد الشمالي من القاهرة فستكون لهجتهم صعيدية قريبة من لهجة القاهرة بعض الشئ ، هذا خلاف البدو الذين يسكنون المنيا و بني سويف و الفيوم ، و هم كثيرون و جميعهم من قبائل اولاد علي و بعضهم من عرب المشارقة "لهجتهم قريبة جدا من لهجة مطروح و ليبيا"
كما يوجد بجنوب حلوان ، مركز كامل يسمى "مركز الصف" كله بالكامل عربان و بدو من عائلات و قبائل مختلفة
و الجيزة ايضا كذلك فيها بدو كثيرون ، و كذلك 6اكتوبر ...و عموما 6اكتوبر و حلوان و الجيزة كلها اقليم واحد ، و عموما لا يوجد فرق كبير بين البدو و الصعايدة "كلاهما عرب" لكن الفرق الوحيد ربما هو اللهجة بعض الشئ ، و ايضا الزي ، و كذلك : الصعايدة يعتمدون بشكل اكبر على الزراعة اكثر من البدو
*
*
*
حسناً :
اما اقليم الصعيد الجنوبي فهو الذي تتشابه لهجته احيانا مع لهجة اهل الحجاز "مع اختلافها طبعا" كما تتشابه لهجة الكثير مع لهجة الاردن و فلسطين مثل سوهاج ، و المعظم تتشابه لهجته مع السودان و البعض الاخر تتشابه لهجته مع ليبيا "من حيث التكلم بصيغة الجمع : ناكلو ، نشربو ، نروحوا ، نجيبو ..إلخ" ...لهجتهم تتشابه مع عدة دول من حيث جهات معيّنة
فيقولون :
"خَشم" بفتح الخاء ، بمعنى فمّ ، و كذلك ينطقها السودانيون و بنفس المعنى ، و هناك منطقة باليمن تسمّى "يافع" يقولون على الفمّ "خُشم" ايضا لكن بضم الخاء ، كما يقول الصعايدة ايضا "بُق" بجيم معطشة بدلا من القاف
"منخار" اي الأنف ، و هي ايضا من نفس لهجة الاردن ، و يقول اهل القاهرة "مَنَخير"
"سجرة" اي شجرة
"بوي" يعني "ابي" ، "ابوي"
"ولدي" : ابني
"فرّوجة" اي دجاجة . تقال بكل مناطق الصعيد ، و هي ايضا من نفس لهجة الشام
"بطة" بعض المناطق يسمونها "بيهة"
"ضوعدوفة - جعرورة" : اي ضفدعة ، تقال بكل الصعيد
"كيف" بمعنى كَيف
"عشية" بمعنى : امس
"كحروتة - داحية - دحروج" بمعنى بيضة
"كيف" بمعنى مِثل
"قعمِز" بمعنى اجلس ، و هي ايضا من نفس لهجة الاردن
"واصل" بمعنى خالص
"واجد" بمعنى كثير
"مَيّ" بمعنى ماء
"مليح"
"زين"
"يدّ" : يعني يد الانسان
"لع" : لا
"رايد" : اريد ، و هي من نفس لهجة الشام
"إهنيّة" : هنا و هي من نفس لهجة فلسطين
"البنيّة" : الفتاة
"ميتة" : متى ، و هي من نفس لهجة فلسطين
"فين ، و البعض يقول وين ، بمعنى : اين؟"
"كسر او امالة الحرف الذي هو قبل الحاء" مثل : (أحمد : إحمَد) - (مَحَمَد : مِحِمَّد) مثل بعض المناطق باليمن
"إمالة آخر بعض الكلمات" مثل : (ترعَة : ترعِه) مثل بعض المناطق باليمن
"حرف الجيم" معظمهم ينطقونها جيما فُصحى مُشرّبة ، و البعض يبدلها دالاً
"حرف القاف" كلهم بلا استثناء ينطقونها "جاف" بجيم معطّشة
"الراء" ينطقها أهل القاهرة و كل مصر كما هي راءاً ، بإستثناء بعض أهل الصعيد من أهل أسيوط ، فإنهم ينطقون الراء يمنية ، فيرققونها كما يفعل اهل اليمن ، كما توجد هذه اللغة ايضا بالسودان
"قُلت" يقول أهل القاهرة و المدن المصرية لفظاً (أُ لـ ـتِـ ـلـَ ـك) ..و يقول أهل الصعيد (جُـ ـلِـ ـتـ ـلـَ ـك) بسكون التاء و كسر اللام الأولى و نصب اللام الثانية ، و يقول بعضهم (جُـ ـلـ ـتـ ـلـَ ـك) بسكون اللام الأولى و التاء و نصب اللام الثانية ، و بعضهم يقول (جُـ ـلـ ـتِـ ـلـَّ ـك) بسكون اللام الأولى و تشديد اللام الثانية ، و كذلك بدو مصر

حتى ان بالصعيد الجواني يتسمّون باسماء لا تُستخدم الا في الخليج ، مثل :
يسمّون في الصعيد : محسّب - طلال - فزّاع - سويلم - عقيل - هنادي

لكن في المعظم لهجتهم تشبه لهجة السودان و فلسطين و الاردن
و بالصعيد لا يتكلمون مثل القاهرة فيقولون على سبيل المثال : مش واكل ، لا لا ...بل يعكسون فيقولون : مواكلش - مش شارب : ماشربش او معشربِش - مش حروح : معرُحِش ..إلخ ، فإضافة ش اخر الكلمة ايضا تعتبر من لهجة اهل ليبيا ، كما ان مناطق كثيرة باليمن يتكلمون بهذه الطريقة فيضيفون اخر الكلمة "ش" للنفي ، لكن طبعا طريقة النطق تختلف

كما يقول بعضهم عند الفعل او نفي الفعل (عياكل) (عيشرب) (عيكتب)
و البعض الاخر يقول كما يقول اهل الشام (عم ياكل) (عم يكتب) (عم يدوّر)


للتعرف على لهجة سيناء و مطروح ايضا ، ادخل هنا :

ليست هناك تعليقات: