.

2015/04/25

من العامي الفصيح


** يعْ : يستخدمها بعضنا بعاميته ، وهي في اللغة صحيحة مثل ( كخ ) تعني : كلمة زجر لنهي الطفل عن تناول شيء قـذر ! (المحيط في اللغة لابن عباد)

** لخَّ أو يلخ : تُستخدم في بعض العاميّات بمعنى لطمَ وضربَ ، وهو استخدام صحيح من استخداماتها الفصيحة في اللغة (المحيط في اللغة لابن عباد)

** هياط أو مهايط أو يهايط : تُستخدم في العاميّة بمعنى كلام وصياح وجلَبة بلا منفعة ، وهو استخدام فصيح لها في اللغة (لسان العرب لابن منظور)

** طـَس : تُستخدم ببعض العاميّات بمعنى ذهبَ ، والاستخدام فصيح ، تقول العرب قديماً : لا أدري أين طَس ! بمعنى أين ذهبَ (القاموس للفيروزآبادي)

** دَرْعَم : بمعنى تَعَجّلَ في شيء خاصة في المشي ، وهو صحيح كما جاء في اللغة ، والاسم منه : الدّرْعمة ، ومثلها الدّعرمة (المحكم لابن سيده)

** رَفْلاء ، أرْفل : لامرأة أو رجل لا يُحْسنان التصرف والتدبير ، والاستخدام صحيح جاءت بهما معاجم اللغة للمعنى نفسه (لسان العرب لابن منظور)

** العُصْقول : بمعنى النحيف، وفي اللغة : الجراد، والاستخدام صحيح مجازاً بتشبيه الإنسان المقصود بالجراد لنحافته (المحيط في اللغة لابن عباد)

** الطَّش والرَّش : للترحيب والمدح، وفي اللغة الطش المطر والرش أوله، وهو صحيح على التشبيه بالمطر، والرشَاش المطر الخفيف(اللسان لابن منظور)




** الهيس الأربد : عند بعضنا للذم ، والهيس باللغة الثَّوْر، والأربد: المُقْحِط؛ فهو وصف بالتشبيه في عدم النفع والعجز ! (معجم التاج للزبيدي)

** بربر وبربرة : تُستخدم بالعاميّة الدارجة بمعنى كثرة الكلام بلا منفعة ، وهو المعنى نفسه المذكور في المعاجم العربية (لسان العرب لابن منظور)

** هوشة وهواشة ومهاوش : ُتستخدم في عاميّاتنا لاجتماع فئة على سوء وفتنة وخصومة ، وهو المعنى نفسه الموجود باللغة الفصيحة (معجم التاج للزبيدي)

** اللّكَاعة : تعني في اللغة الحُمْق واللؤم والخداع، ومن أوصافها لرجل أو امرأة : لَكيع، لَكوع، لُكَع، لَكيعة، لَكاع(لسان العرب لابن منظور)

** الأُبَّـهَة : تُستخدم في بعض العاميّات بمعنى الروعة والسّمُو والعظمة ، وهو صحيح جاء في معاجم اللغة للمعنى نفسه (مقاييس اللغة لابن فارس)

** يَنْقُِز : يُستخدم عند بعضنا كما جاء بمعاجم اللغة كالقفز والوثب السريع ، ومنه قيل : نقز الظبي ، ويصح ضم القاف وكسرها (المحكم لابن سيده)

** عَصْلاء ، أعْصَل : لوصف نحافة امرأة أو رجل ، وهما صحيحان جاءت بهما المعاجم للمعنى نفسه ، والعَصَل: اعوجاج ولَيّ (لسان العرب لابن منظور)

** دَس ، اِنْدَس : بمعنى خبَّأ شيئا في الخفاء، واختبأ هو عن الأنظار، والاستخدامان صحيحان كا جاءت بهما معاجم اللغة (العباب الزاخر للصاغاني)

** الـعَشَم : تُستخدم بمعنى الشيء المُؤمَّل ، ومنه قولهم : العَشَم فيك ، وهو استخدام صحيح كما جاءت به معاجم اللغة (لـسان العرب لابن منظور)

** نشْبة : استخدمها العرب لذم أي رجل ينشب ويتعلّق بشيء لا يكاد ينفك عنه! ومنه قول الأعرابي : كنتُ نشْبة فصرتُ عقبة! (القاموس للفيروزآبادي)

** تمَـغَّط : عند بعض أهل المغرب والخليج بمعنى مدَّد أعضاءه كيديه لأقصى حد ، والاستخدام صحيح جاء في اللغة لإنسان أو حيوان(العباب للصاغاني)

** اِقْـدَعْ : تُستخدم للطلب بأكل تمر ونحوه ، وهو صحيح لأن القدع في اللغة : أكل شيء أو شربه على دفعات كالتمر والماء (تهذيب اللغة للأزهري)

** الرَّبع : تُستخدم بمعنى أهل البيت أو الأصدقاء ، وهو استخدام صحيح في اللغة ، وتقول العرب قديماً : أكثرَ اللهُ ربعَك (معجم التاج للزبيدي)

** أَشْوَى : في الكلام الدارج بمعنى أسهل وأيسر ، والاستخدام صحيح على صيغة أفعل من الشوى الذي يعني : الهيّن اليسير (مقاييس اللغة لابن فارس)

** الدّكـّة : تُستخدم في بعض كلامنا الدارج للدلالة على مكان مسطّح مرتفع عن الأرض للجلوس عليه ، وهذا الاستخدام صحيح (جمهرة اللغة لابن دريد)

** طمَر : تُستخدم بالعاميّة بمعنى قفزَ ووثبَ أو دفنَ ، وكلا الاستخدامين صحيحان باللغة ، وفاعله طامر ومفعوله مطمور (مقاييس اللغة لابن فارس)

** بَو : تُستخدم ببعض العاميّات خاصة عند كبار السن لوصف شخص بقلة فهمه وحمقه ، وهو استخدام صحيح للكلمة في اللغة(القاموس المحيط للفيروزآبادي)

** شال أو يشيل : بالعامية بمعنى حملَ شيئاً ورفعه ، والاستخدام فصيح ، ومنه الشيّال : الحمّال ، والشال : رداء فوق الأكتاف (معجم التاج للزبيدي)

** كويّس : بمعنى حسن وجيّد ، والاستخدام صحيح بتصغير (كَيّس) التي تعني الحسن وتأتي بمعنى فطِن، والكِيْس ما يُحمل به (العباب الزاخر للصاغاني)

** بَزر : تُستخدم بالعاميّة بمعنى ولد ، وهو كذلك باللغة الفصيحة ، وقد قالت العرب قديماً : ما أكثر بزره ! أي ولده (معجم تهذيب اللغة للأزهري)


** البُوز : يستخدمها بعض العرب بعاميتهم خاصة بمصر ، وهو استخدام صحيح لأنها تعني باللغة العربية الفصيحة : الفم وما حواليه ، وجمعها على أبوا

ليست هناك تعليقات: