.

2015/04/24

الكلمات والشهرة

ان القدرة على ارتجال الكلمات الجديدة غريزة موجودة عند كل شخص وفي كل يوم يولِّد الناس الكثير من الكلمات الجديدة ولكن فقط بعض من هذه الكلمات يحظى بالشهرة حتى يدخل المعاجم. بعض الاسماء التي وصلتنا في كتب التاريخ ليست الأسماء الأصلية لأصحابها بل اسماء اشتهروا بها حتى طغى اسم الشهرة على الاسم الأصلي مثال على ذلك ما جاء في كتاب لسان العرب أن: “هاشم بن عبد مناف أبو عبد المطلب جد النبي -صلى الله عليه وسلم -كان يسمى عمرا، وهو أول من ثرد الثريد، وهشمه فسمي هاشما ; فقالت فيه ابنته: عمرو العلا هشم الثريد لقومه ورجال مكة مسنتون عجاف". ولهذه الظاهرة سبب يتعلق بطريقة الذاكرة في حفظ المعلومات حيث أن اسم الشهرة أسهل للحفظ بسبب وجود رابط منطقي بينه وبين احداث القصة وعندما يتناقل الناس هذه القصة يسقط الاسم الأصلي ويبقى اسم الشهرة. وفي مثالنا السابق فإن اسم الشهرة هاشم ارتبط بقصة اطعامه الناس في ايام عجاف فكان يهشم الثريد فسمي هاشما وشاعت القصة وشاع هذا الاسم الجديد حتى طغى على اسمه الأصلي وهو عمرو. وكذلك جاء في القرآن الكريم اسمين للنبي يعقوب وهما يعقوب واسرائيل ولنحاول الآن أن نعرف أيهما الاسم الأصلي وأيهما اسم الشهرة فلو عدنا لقوله تعالى: (وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب) [11\71] أي أن اسحاق الذي اتت به البشرى سيولد ويكبر ويولد له ولد يعقبه فهو يعقوب وهذا اسم الشهرة لوجود رابط منطقي بينه وبين القصة أما اسمه الأصلي فهو اسرائيل. وقد يحدث أن يتغير معنى الاسم الأصلي بسبب قصة تسمه بمعنى جديد غير المعنى الأصلي لاسمه كما في قصة طفيل الأعراس وهو رجل من أهل الكوفة من بني عبد الله بن غطفان كان يأتي الولائم دون أن يدعى إليها، فشاعت قصصه حتى سمي كل من يفعل مثله طفيليا، وصرفوا منه فعلا فقالوا طفل وتطفل وطفلي حتى سمي باسمه علم الطفليليات الذي يدرس الحشرات. فتحول معنى طفيل من تصغير تحببي لطفل إلى صفة من يدخل الوليمة والمآدب ولم يدع إليها. وهنا لابد من الإشارة إلى عامل آخر ساعد على توليد المعنى الجديد للكلمة وهو عدم التباعد بين المعنيين حيث أن الطفل يحتاج من يعيله ويقدم له الطعام فتشابه المعنيان مما سهل انتشار المعنى الجديد. وتلعب وسائل الإعلام والتواصل في هذه الأيام دوراً كبيراً في شهرة الكلمات الجديدة ودلالاتها أما في القدم فكانت الثقافة الشفوية وما تتناقله الألسن من قصص وحكايات هي التي تشهر الكلمات لذلك فإن كثير من الكلمات مشتقة من الأساطير ولنضرب مثلاً على ذلك كلمة أسطورة. فقد أتت من عشتار الألهة الشهيرة حتى صار اسمها يعني القصة أو الحكاية ومنه اشتقت الكلمات الانجليزية ستوري -قصة -وهيستري -تاريخ. ويحتاج هذا البحث لمجهود كبير لتحري الجذور الاسطورية لكلمات المعجم حيث تقوم الاساطير باشهار الكلمات ودلالتها ثم تشتق بعد ذلك من تلك الكلمات كلمات جديدة. ومن عشتار اشتقت معاشرة وعشيرة وعشرة وفي العبرية عيشة تعني زوجة وفي العربية تعني الحياة. وربما منها اشتق العشق والعش والعشب... فالشهرة تساعد الكلمات حتى تصل الى المعجم ونحن لم نعرف الكلمات إلا لأنها مشهورة والله أعلم.
منقول

ليست هناك تعليقات: