.

2015/08/02

قصىدة جحيش بن مهاوش

الشاعر جحيش بن مهاوش (من اهل قارا القريبة من سكاكا الجوف) قال قصيدته المرثية في عياله حيث
دعا عليهم واستجاب الله دعوته ولم ينجبوا أولادا وقيل أنهم تزوجوا مرة ومرتين وثلاث من أجل أن يرزقهم الله
ولكن أمر الله قد نفذ وانقطعت من ذلك الزمان ديارهم (ولم ينجبوا أولاداً) والقصة وما فيها أنهم تنكروا لوالدهم 
حيث توفيت أمهم وهم صغار وقام بتربيتهم حتى كبروا وكان لهم بمثابة الأم والأب يسهر الليالي على رعايتهم 
وراحتهم وفي النهار يذهب لجلب طعامهم الخ وعندما كبروا تنكروا له وأصبح لا يريده أحد منهم مراعاة لخاطر 
زوجاتهم اللاتي تأففن من خدمته وصار كل واحد منهم يطرده من بيته فما كان من الوالد إلا أن سكن إحدى (الخرابات) 
حتى صار لا يقوى على النهوض أو السير وضعف بصره فذهب زاحفا يتوسل ويرتجي أبناءة بأن يمكث عندهم حتى يقضي الله
أمره فلم يستجب له أحد منهم فقال فيهم الأبيات التالية : 

قـــال الــــذي يقــرا بليا مكـاتـيـب*** ياللي تقــرون العمى مـن عـمـاكـم

ياعيــالي اللي تشرفون المراقيب *** تريضوا لي واقصروا في خطاكم

خــذوا كلام الصدق ما به تكاذيب*** مثـل السـند مضـمـون للي وراكـــم

ياعيال لا صرتوا ضيوف ومعازيب*** ترى الكــــلام الـزين مـلحة قـراكــم

وتروا السبابة من كبار العذاريب*** وهـرج البلايـس ما يطــول لحاكــم

المذهب الطيب فهو مذهب الطيب*** والمـذهب الخـايب يـبـور نـسـاكـــم

ياعيــال ما سرحـتـكــم باللـواهيب*** ياعـيال ما عـمر المـعــزب ولاكـــم

ياعيال ماضــربتكــم بالمشاعـيـب*** ولا سمـعــوا الجـيـران لجـة بكاكــم

ياما تــولـيـت القـبايــل تقــل ذيب*** من خــوف لاينقص عليكم عشاكــم

وياما شــربت من عـرض ماجــيـب*** يـــفـــز قـــــلـبي يـــوم يبكي حــداكـــم

أحفيت رجليني بحامي اللواهيب*** وخــــلـيـت لحم الريم يخالط عشاكم

ياعيال دوكــم لحيتي كلـها شيب*** هـــــذا زمــان قعــودنـا في ذراكـــم

قمت اتوكا فوق عوج المصاليب*** قصرت خطانا يوم طالت خطاكــم

عطوني القرضة عليكم مطاليب*** عطوني القرضة جزى من جزاكم

لابد يـــوم عــاوي دوني الـذيب*** بالقبر ما افرق طيبكم من رداكــم

ماني بفاضحكم بوسط الاجانيب*** باعــمالـكــم يـدرون كـل اقرباكــم

لوكان تدرون الردى والمعاييب*** صرتوا مع المخلوق مثل خوياكم

خوالكم بالطيب تروي المغاليب*** ولو تتبعون الجد محــدن شناكـــم

وش علمكم يا تاركين المواجيب*** حسبي عليكم هالردى وين جاكم

قصيتكم واسندت وادي سلاحيب*** ولقـيـت بالـصـبـخــا مدافيق ماكم

ياعيال بعتوني (بصفر العراقيب)*** ما هي حـقـيـقـة سود الله قراكـم

يالله عسى اعماركم شمسها تغيب*** يعتم قـمـركـم ثم تـظـلــم سـمـاكـم

يا علكــم في حاميات اللـــواهيب*** ياللي على الـــوالد خبيث لغـاكــم

شفت الجــفا والحـيـف والـريـب*** بضلوعكــم لابيض الله قـــراكـــم

عسى نساكم ما تحـمـل ولا تجيب*** ولا حـدن من البزران يمشي وراكــم

اخسوا خسيتوا يا كبار اللغابيب*** اهــبوا هبـيـتـوا يقـطـع الله نمـاكم

ليست هناك تعليقات: