.

2015/09/23

مؤسسة بيت الحكمة

بيت الحكمة أو المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون أنشئت سنة 1983 وأصبحت منذ عام 1996 مؤسسة عمومية غير إدارية تسمى أيضا المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون مقرها قرطاج يهتم هذا المجمع أساسا بعلوم اللغة العربية وتطويرها.

إن المقر الحالي للمجمع التونسي له أكثر من دلالة رمزية, فقد كان يعرف في العهد الحسيني باسم "قصر زروق" إذ أنشأه الجنـرال أحمد زروق الذي اقترن اسمه بقمع حركة التمرد التي قادها علي بن غذاهم سنة 1864 في منطقتي الساحل والأعراض قمعا في منتهى الشــدة والقســوة. ومن سنة 1943 إلـى سنة 1957 أصبح هـذا القصـر المقـر الرسمــي لآخـر بايـات تونـس محمـد الأمين. وفــي هذا الإطار المعماري الفاخر انتظم استقبال "جـول فـري" الـذي كـان دوره كبيرا في فـرض الحمايـة الفرنسيـة علـى الإيالـة التونسيـة. وبعد الاستقلال, صــار هذا القصـر ملكا من أملاك الدولــة فاتخذ لفترة مقرا للديوان القومي للصناعات التقليدية ثم المعهد القومي للآثار وأخيرا للمؤسسة الوطنية بيت الحكمة.



الأهداف والمهام

بموجب القانون المحدث المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون "بيت الحكمة" تتمثل مهامه بالخصوص في:
  • جمع أعلام الثقافة البارزين وتمكينهم من مواصلة تطوير البحث في مختلف مجالات النشاط الفكري والعلمي وتبادل المعلومات
  • المساهمة بالتنسيق مع المؤسسات الشبيهة به في العالم في إثراء اللغة العربية والسهر على سلامة استعمالها وتجميع قدراتها وتطويرها لكي تواكب مختلف العلوم والفنون
  • المساهمة في العناية بالتراث في مجالات البحث والنشر
  • تأليف المعاجم والموسوعات وترجمة المؤلفات
  • تنظيم ندوات ومحاضرات في مجالات اهتمام المجمع
  • تشجيع الإبداع ونشر مؤلفات ذات طابع علمي وأدبي وفني
  • تقديم آراء حول المسائل التابعة لاختصاصه والتي قد ترى سلطة الإشراف أو غيرها من الوزارات أو المؤسسات أن تعرضها عليه




لأعضاء[عدل]

الأعضاء الشرفيون[عدل]

ليست هناك تعليقات: