.

2016/02/25

لغةُ باديةِ بدرٍ قبلَ الإسلام



في عينيك لغة ٌ قديمه
من لهجات بادية بدر قبل الإسلام ِتبرز الضمّة ُفي بؤبؤ الحزن ِو تحقيق الهمزة فوق الطريق الأثيمهوالنوايا كالرياح عاتية في النهار ِوعند المساء مقيمهلا تنامييا نديمة ُ يا نديمهواحتسي غبوقك المحلوب من قلبيإنما لا تنزعي عنه تلك التميمهإبلي على حوضك اليابس صرعىوزهور العرفج تحت قدميك ِ ..وربّما كانت الليلة أمّ حياة يتيمهيا نديمة يا نديمهعلى البئر حدثني الغراب ُعن الريح الدبور ِوغزوة في ظلال السلام ِ- بين النبيّ البهيّ والقائد العربيد ِوخالدٍ ملعون ٍيرى ما لا يرى -غزوة ٍتجعل تلّة العشق تلك تلَّ القبور ِوغابة نخل عليها الطيور تغني لموتى الطيور ِو عنّي وحيداًأعمّرُ حتّى اندثار لغة عينيك ِ الحميمهأرى وادي الصفراء ملتفّاً بمرخ السواحل ِوالحرمل المرِّ مزارا حزيناً..وقبرا غنيمه22/5/1431هـ

ليست هناك تعليقات: