.

2016/02/07

اللهجات منابع للغة.. وبعض علماء العربية يعتبرونها انحطاطاً لغوياً

نافع : اللهجات منابع للغة.. وبعض علماء العربية يعتبرونها انحطاطاً لغوياً

التاريخ: 3/4/2013
المدينة المنورةالشرق
أوضح عضو التدريس في كلية اللغة العربية في الجامعة الإسلامية الدكتور أحمد نافع، أن اللهجات العربية السائدة اليوم لا تخلو من أصول عربية فصحى، كما أنها مصدر مهمّ لدراسة اللغة بالرغم من نظر بعض علماء العربية إليها على أنها نوع من الانحطاط اللغوي.
وقال في محاضرة له أمس بعنوان “تأصيل اللهجات العربية”، ضمن برنامج ” تواصل” الذي تقيمه كلية اللغة العربية في الجامعة، إنّ موضوع اللهجات يتعلق باللغة المتداولة، ويفترض أن لها أصولاً عربية، إذ لا يوجد شيء من عدم، وإنما يوجد من موجود.
وعرّف نافع اللهجة، بأنها مجموعة من الصفات الصوتية التي تنتمي إلى أفراد بيئة واحدة، مشيراً إلى أنه لا توجد لغة دون لهجات فهي منبع من منابع اللغة وجزء كبير من دراسة اللغة يكمن في دراسة اللهجات، لكن بعض علماء العربية ينظرون إلى اللهجات على أنها نوع من الانحطاط اللغوي.
وقال ، إن اللغة العربية باقية بقاء الدهر، لكنها تحولت إلى لهجات تخفيفاً، سارداً بعض الأمثلة في اللهجة المصرية التي لها أصل في لغة تميم القديمة في الجزيرة العربية، كما استعرض بعض الأسباب في تدني مستوى اللغة عند الناس ومنها الاهتمام والتحدث بلغات الآخرين وضعف دراستها في مختلف مستويات التعليم.

ليست هناك تعليقات: