.

2016/02/09

«معجم الأصول الفصيحة للألفاظ الدارجة» يفوز بجائزة «أدبي الرياض»

أعلن النادي الأدبي بالرياض عن فوز كتاب «معجم الأصول الفصيحة للألفاظ الدارجة أو ما فعلته القرون بالعربية في مهدها» للأديب محمد بن ناصر العبودي بجائزة كتاب العام في دورتها الثالثة 1431 ــ 2010 وقدرها 100 ألف ريال، وهي الجائزة التي يمنحها النادي ويمولها بنك الرياض. وهنأ رئيس النادي الدكتور عبدالله الوشمي
أمس الفائزوقدَم الشكر الجزيل لبنك الرياض على تمويله للجائزة ودعمه، كما أثنى على الجهات والأكاديميين والإعلاميين والمثقفين الذين تواصلوا مع النادي بالترشيح والاقتراح والمشورة، مشيراً إلى أن دورة هذا العام «تلقت عدداً كبيراً من ترشيحات الأفراد والمؤسسات التي شملت الرواية والشعر والفكر من الإبداع والدراسات والرسائل الجامعية». وقال: اجتمعت اللجان المكلفة لفحص الترشيحات ودراسة الأعمال، وخلصت إلى النتيجة التي أقرها مجلس الإدارة في اجتماعه الأخير، وهي اختيار كتاب العبودي عقب ترشيحه من عدد من الأفراد والجهات»، مضيفاً: «تميز الكتاب بنفس علمي رصين، وتتبَع دقيق لأصول الكلمات ورفدها بالشواهد القديمة والحديثة، وتآزرَ فيه المنهج العلمي الصارم مع الاطلاع الواسع المتشعب الذي يربط الكلمات الدارجة بأصولها الفصيحة، من خلال الرجوع إلى المعاجم اللغوية الخالصة ومعاجم الأمثال، وربطها بالاستعمال الحاضر في بعض لهجات الجزيرة العربية».

ووصف الوشمي الكتاب بأنه دراسة مهمة للباحثين في ألفاظ اللغات الأجنبية، «ولدارسي مظاهر التطور اللغوي، وللمعتنين ببحث وجوه التغير في الأداء القولي سواء أكان في نماذجه الإبداعية الشعرية والنثرية، أم كان في صيغه التواصلية اليومية، ويعزز هذا صدوره من جهة علمية وثقافية مهمة، وهي مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بواقع 15 مجلداً».

وأشار رئيس «أدبي الرياض» إلى أن النادي سيقيم حفلة منح الجائزة قريباً، ويشتمل على منح الجائزة والدرع الخاص بها وبراءتها، ومن ثم عقد حوار مع الفائز يتناول فيه تجربته التأليفية، ويتحدث فيه الفائز عن كتابه لا سيما أن من أهداف الجوائز أن تأتي نتائج التحكيم والفحص لتلفت الانتباه إلى الكتب والمؤلفات ذات القيمــة العاليــة».
الحياة

ليست هناك تعليقات: