.

2016/03/29

الى إمرأة في هذ الكون

الى إمرأة في هذ الكون



     شعر أ- عبدالله علي الجبرين

 { الى إمرأةفي هذاالكون }

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

 لآزلت أذكر .!! 
يا حبي
كيف كان لقاناالفاره
 علىضفاف بحيرات

ومنتجعا
وكيف يصنع العرام
بالعشاق 
أذاأجتمعا
وكيف  طيبك الفواح

أكاد أسكر منه دونما
 سكرى

وكيف ارتوي من

شفاه
الحسن فيها قد
 لمعا

وكيف صنعنا حباً
لآ مثيل له وبالغرام
والآهات 
سقيناه من رضاب
لما

لأزلت أذكر.!!
يا أملي 
بحار  عيناك 
وشطئان لآحدود
 لها 

وبين نهداك 
أنهار تروي 
ألعطشاء

حرارة 
العشق لآزالت
تطاردني 
ونسمات الصبا 
تذكرني بحلم
 لقاء


لآزلت أذكر يو م كنا 
على اليخت الميمون
مساء

وكيف عشنا ليالي 
الأنس بين السماء
 وماء

وكيف غرقنا في نعيم
الحب 
ما أحد بهٍ 
سمعا

لازلت أذكر 
في اسبانيا 
مرابع قد نعمت 
بها
وأذكر كيف كنا 
نقطف العناب 
والكرزا

وكيف .!! 
نركض على جداول 
والماء بين اقدامنا
سربا

وكيف .!!
كراةألثلج نلهوا بها
لعبا

وكيف .!!
همنا في بحار العشق
يا أملي 

وكيف .!!
أثر فينا الحبوما
 صنعا،

وفي الشانزليه
لنا ذكرى 
معطرة
 تجرأذيالها

ترفا
وفي الزويا آثار
العشقٍ باقية
وأحلآم الرؤى 
عجبا

فهل تعيد لنا الذكري
يا أملي حلم
صبا..!!!

                                       ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
الظهران 
7/7/1435هـ
في حالة النقل أو الأقتباس
ذكر المصدر 
وأسم الشاعر 

ليست هناك تعليقات: