.

2016/03/22

اللهجة الإماراتية.. تنوع وثراء يحتاج «التدوين»

اللهجة الإماراتية.. تنوع وثراء يحتاج «التدوين»

المصدر:
  • الشارقة – وفاء السويدي

«الحاجة الملحة إلى تدوين اللهجة المحلية.. والتصدي لتأثير لهجات الجاليات المتعددة في الدولة، بجانب إفرازات وسلبيات استخدام أبناء الجيل الجديد اللهجة البيضاء "الوسطى" القائمة على التبسيط (ما أدى الى اختفاء بعض المفردات)، مسائل إشكالية جوهرية شكلت في مجملها وبباقة تفرعاتها، العناوين الأبرز في مساقات بحث ونقاش جلسة "اللهجة الإماراتية ..تنوع ودلالات"، التي نظمها معهد الشارقة للتراث، أمس. وشارك فيها: عبد العزيز المسلم رئيس المعهد، الدكتور فالح حنظل -الباحث في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، شيخة الجابري -باحثة ومدربة في حقل التراث، أحمد محمد عبيد- باحث في دار الكتاب الوطني، الدكتور سعيد الحداد مدير مكتب التراث في كلباء.
قيمة
أكد عبدالعزيز المسلم في افتتاح الجلسة، دور معهد الشارقة للتراث في المحافظة على التراث واللهجة الاماراتية، التي هي الوسيلة الرئيسية للتخاطب.. وتمثل وعاء الأدب الشعبي الذي يضم الكنايات والالغاز. كما أشار الى اختلاف اللهجات في كل إمارة ومشكلة تدوين اللهجة الامارتية.. وبعض الحروف الصوتية.
نطاق وظواهر وألفاظ
ثم استعرض سعيد الحداد، مدير الجلسة، محاورها التفصيلية التي تشكل محل البحث والدراسة: مدخل إلى اللهجة الإماراتية، التمازج السكاني وانعكاسه على مفردات اللهجة، وحدة المكان والدلالة على لهجة قاطنيها وإثبات الأصل الواحد، النطاق المكاني وتنوعه وأثره في تنوع اللهجات، ألفاظ ومفردات لهجات المناطق والقبائل في الإمارات، ظاهرة القلب والإبدال في اللهجة الإماراتية، الطرق والوسائل الناجعة لصون المفردات المهددة بالاندثار.
اختلاف
تحدث فالح حنظل في ورقته، عن المعجم الذي دونه وجمعه من خلال أبحاثه الميدانية واختلاطة بالكثير من القبائل، مشيرا الى اختلاف اللهجة بحسب التوزيع الديموغرافي للسكان.. فأهالي الظفرة القريبة من السعودية تتميز لهجتهم بمفرداتها العربية القوية. ومن ثم تخف وتختلف، كما قال، كلما اتجهنا نحو الساحل الغربي ودبي وساحل عمان.. حتى نصل الى لهجة قريبة من لهجة أهل عمان، وهي تسمى "المخالطة اللغوية" .
وأكد حنظل أن عبارة "أفصح العرب أبرهم" هي بمعناها ومبناها الحق، أن أبرهم مصدرها من البر والصحراء وليس من البر، بمعنى كلما اتجهت داخل الصحراء تجد اللهجة تعتمد على كلمات قوية المعنى وهي تعود في أصلها الى اللغة العربية الفصحى . وأضاف أنه لا خوف من اندثار اللغة العربية الفصحى أمام الاهتمام باللهجة المحلية الاماراتية، فهي تعود في الأصل إلى الفصحى. كما تطرق في السياق الى لهجة الشحوح وطريقة نطقهم للأحرف، ولهجة أهل البحر التي اندثر منها الكثير.
القبائل في الإمارات
بدورها، أوضحت شيخة الجابري أن تعدد القبائل في الامارت يؤدي الى اختلاف نطق بعض الاحرف، مبينة أن بعض المرادف المحلية تحتمل عدة معان. وشرحت شيخة في الخصوص مدى الجهد المكتبي والميداني الذي رصد لغرض إصدار معجم للهجة الإماراتية..إذ احتاج الامر توظيف 75 باحثا وباحثة لتصفية المفردات: الأصيلة والدخيلة على اللهجة، ذلك من خلال استبيانات علمية دقيقة، موضحة أنه استغرق العمل بالمعجم 4 سنوات. كما شددت شيخة الجابري على ضرورة إعادة دراسة اللهجة المحلية بشكل جديد لأنها تكاد تندثر، لافتة إلى أن لهجتنا الاماراتية هي فعلياً لغة عربية فصحى مكتنزة بالمعاني والمفردات التي تتميز بأكثر من دلالة للكلمة الواحدة. وبسؤالها عن برنامج "السنع" الذي كان مقرراً تدرسيه بالمدارس، أجابت بأنه جرى العمل عليه لهذا الشأن، ولكنها لا تعلم الى أين وصل المشروع في مراحله.
معجم الألفاظ
وفي السياق نفسه، تناول أحمد محمد عبيد موضوع البحث من خلال نقاشه مجموعة جوانب متعلقة به، وكان أبرزها، حديثه عن تاريخ القبائل العربية بالامارات وماهية وجودها ونشاطاتها وارتحالاتها واختلاطها وثقافتها وحياتها. كما تحدث عن أهم الكتب التي دونت لهجات المناطق. وبين أنه تضم إمارة رأس الخيمة وحدها، ثلاث لهجات مختلفة. واما كلباء في الشارقة فهي ومع صغر مساحتها، حسب عبيد، تشتمل على لهجتين. ولم يغفل الباحث الاشارة الى ان هناك إبدالاً للأحرف في اللهجة الاماراتية، ويفعل كل ذلك حسب لهجة منطقته.
أبجدية صوتية
أكد أحمد عبيد أنه حان وقت الاستعانة بالمعاجم المتخصصة في شأن مسألة اللهجة الإماراتية وتدوينها وحفظها. ولفت في الصدد، إلى أنه أصدر معجم الألفاظ الزراعية. وهو حاليا في طور الإعداد لآخر متخصص في الألفاظ البحرية. كما طالب معهد الشارقة للتراث بتبني مشروع إنشاء أبجدية صوتية للهجة الإماراتية، لتعلم النطق الصحيح لأحرفها.

ليست هناك تعليقات: