.

2016/04/15

أدبي #الرياض ينظم ندوة “الأدب السعودي والتراث الشعبي”




ينظم منتدى الشباب الإبداعي بالنادي الأدبي بالرياض اليوم الثلاثاء17/11/1436هـ (1/9/2015م) فعالية تحت عنوان “تجارب شبابية إبداعية” يشارك فيها الروائي خالد الحقيل، والإعلامي أنس الحميد، والفنان عبدالله أحمد، ويديرها الشاعر حاتم جديبا، وسيقوم ثلاثتهم بعرض تجاربهم مع الإبداع ونجاحاتهم في الوصول لأهدافهم الإبداعية كلٌ في مجاله.
يومي: الأربعاء والخميس: 18و19/11/1436هـ (2و3/9/2015م) تنطلق فعاليات ندوة “الأدب السعودي والتراث الشعبي الوطني” التي ينظمها كرسي الأدب السعودي بجامعة الملك سعود بالشراكة مع النادي الأدبي بالرياض.
يرعى الندوة معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر، ويشارك فيها ثلاثة وثلاثون باحثاً وباحثة من مختلف مناطق المملكة، ووزعت البحوث على ثماني جلسات: صباحية في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الملك سعود، ومسائية في مسرح النادي الأدبي بحي الملز بالرياض.
يدير الجلسة الأولى الدكتور خالد الحافي رئيس قسم اللغة العربية بجامعة الملك سعود (الأربعاء18/11/1436هـ، الساعة9صباحا)، وتضم أربعة بحوث، وهي: قلق الانتقال من العامي إلى الفصيح في الشعر للدكتور جمعان عبدالكريم، والرمز الشعري عند مطلق الثبيتي بين الفصحى والعامية لسامي الثقفي، وموقف حسين سرحان من الشعر العامي للدكتور عبدالله الحيدري، والفصحى والعامية في الرواية السعودية للدكتور محمد البنداري.
ويدير الجلسة الثانية الدكتور صالح زيّاد الأستاذ بجامعة الملك سعود(الأربعاء18/11/1436هـ، الساعة11ضحى)، وتضم أربعة بحوث، وهي: الحس الشعبي في روايات عبدالعزيز مشري للدكتور أبو المعاطي الرمادي، وحضور التراث الجنوبي في رواية “لوعة الغواية” لعبده خال للدكتوره بسمة عرّوس، وشعرية المرأة في الثقافة الشعبية: مقاربة في روايات مها الفيصل للدكتور حسين المناصرة، والموروث الجنوبي في رواية “رقص”: الرقص أنموذجاً للباحثة دلال المالكي.
أما الجلسة الثالثة فتقام في النادي الأدبي بالملز(الأربعاء18/11/1436هـ، الساعة7مساء)، ويديرها هاني الحجي، وتضم أربعة بحوث، وهي: الحكاية الشعبية في السيرة الذاتية السعودية للباحث جزّاع الشمري، وتأنيث النص بين الموروثات الشعبية والسوسيولوجيا: دراسة في السرد النسوي السعودي للباحثة سامية صديق، والخطاب التراثي في رواية “أيامنا الصعبة” للباحث سلطان الخرعان، وطقوس القرية في خطاب السيرة الذاتية في الأدب السعودي للباحث قليّل الثبيتي.
وتقام الجلسة الرابعة كذلك في النادي الأدبي (الأربعاء18/11/1436هـ، الساعة9مساء)، ويديرها خالد اليوسف، وتضم أربعة بحوث، وهي: تجليات الموروث في بنية الشخصية القصصية: دراسة في مجموعة “فضة” لجمعان الكرت و”سيد واوي” لهاني الحجي للدكتوره سحر الشريف، والعادات والتقاليد المكيّة في القصة القصيرة للدكتوره كوثر القاضي، وتمثيلات الموروث الشعبي في القصة القصيرة السعودية للباحث محمد الراشدي، ومكانة اللهجة عند أدباء منطقة الباحة: الدميني والكرت أنموذجاً للباحثة مريم الزهراني.
أما الجلسة الخامسة فتقام في جامعة الملك سعود (الخميس19/11/1436هـ، الساعة9صباحا)، ويديرها الدكتور إبراهيم السماعيل عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وتضم أربعة بحوث، وهي: تجربتي الشخصية في جمع الموّال وتوثيقه في الساحل الشرقي والخليج العربي للباحث علي الدرورة، وجهود عبدالرحمن الرفاعي في تدوين الأدب الشعبي بجازان للباحث نايف كريري، والتفريع الحكائي في حكاية “التبات والنبات” للدكتوره نجلاء مطري، والحكاية الشعبية السعودية بين التأثر والتأثير للباحثة نوف الشمري.
وتقام الجلسة السادسة في جامعة الملك سعود كذلك (الخميس19/11/1436هـ، الساعة11ضحى)، ويديرها محمد عزيز العرفج، وتضم خمسة بحوث، وهي: الشفاهية والكتابية في “أساطير شعبية” لعبدالكريم الجهيمان للدكتور إبراهيم الشتوي، وأهمية تدوين الأدب الشعبي للدكتوره الجوهرة الجميل، وجمع الحكايات الشعبية السعودية وتدوينها للباحث صالح الهزّاع، والوسائط التفاعلية وأثرها في تدوين وإشهار الأدب الشعبي السعودي: الفرص والرهانات للدكتور عبدالحق هقي، واستلهام الأغنية الشعبية في الشعر السعودي الفصيح للباحثة مستورة العرابي.
أما الجلسة السابعة فتقام في النادي الأدبي بالملز(الخميس19/11/1436هـ، الساعة7مساء)، ويديرها الدكتور علي الحمود وكيل كلية اللغة العربية بالرياض، وتضم أربعة بحوث، وهي: توظيف الموروث الشعبي في الشعر السعودي: أحمد الصالح (مسافر) أنموذجاً للدكتوره آمال يوسف، وتوظيف النص العامي في الشعر السعودي الفصيح: شعر علي الدميني أنموذجاً للدكتور عبدالحميد الحسامي، وصدى الحياة الاجتماعية والشعبية في شعر علي آل عمر عسيري للدكتور محمود إسماعيل عمّار، وتوظيف الشعر الشعبي في الشعر السعودي للدكتور ناصر بن سعد الرشيد.
وتقام الجلسة الثامنة كذلك في النادي الأدبي (الخميس19/11/1436هـ، الساعة9مساء)، ويديرها حسين علي حسين، وتضم أربعة بحوث، وهي: الهويّة العربية الحراك الثقافي في سوق عكاظ للباحثة أماني الأنصاري، وتوظيف التراث الشعبي في المسرح السعودي للدكتوره لطيفة البقمي، والملهمة الفاتنة: استلهام السير الشعبية في الأدب السعودي للدكتور محمد بن ربيع الغامدي، وتوظيف موروث منطقة الباحة في رواية (في وجدان القرية) للعشماوي للدكتوره هند المطيري.
وقد أعرب كل من المشرف على كرسي الأدب السعودي الدكتور صالح بن معيض الغامدي، ورئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الحيدري عن اعتزازهما بهذه الشراكة بين الجهتين في تنظيم الندوات والملتقيات المتخصصة.
من جهة أخرى يستعد النادي لإقفال باب الترشيحات الخاصة بجائزة كتاب العام المموّلة من بنك الرياض وقيمتها مئة ألف ريال نهاية شهر ذي القعدة الحالي (سبتمبر2015م)، في حين يُعلن الكتاب الفائز بالجائزة في شهر ذي الحجة (

http://www.gwafena.net/?p=6712 

ليست هناك تعليقات: