.

2016/05/10

معنى: حبس - جابخ - عيا - دلبح - جخ - سلقط - لغاصم - لغمط - لكاعة - لهط -


(حِبْس): بالكسر - الحبس وهو عازل ترابي ولكن ليس بين الأحواض وإنما بين الأقسام المختلفة بالمزرعة ويكون ارتفاعه من نصف المتر الى المتر تقريبا ويكون سطحه عريض يسمح للماشية ووسائل النقل الزراعية بالمشي عليه لخدمة المزرعة ويوضع عليه بعض الأشياء التي يستغنى عنها أثناء العمل مثل العسبان أو الخشب أو عدة الزراعة وغيرها. معجم المصطلحات الزراعية الدارجة قديما في نجد. إعداد : خالد بن منصور بن محمد العتيقي.



(جلبخ): الرجل الشيء يجلبخه إذا لم يتقن صنعه، جلبخ البناء
لم يتقنه، جلبخ الطلاء افسده. جلبخ الدواء على الجرح، الجلابيخ المواد المتراكبة العشوائية. ومثلها في الوشم: يقولون"رَهْمَث، يْرَهْمِث،رَهْمُثَة"لمن يعمل شيئا و لم يتقنه. وعمد البعض للطلاء غير المتقن. وجلبخ من لبخ واللبخة ما يملئ بعض كفك من أي شيء.


(عَيَّا): رفض وامتنع. عيَّوْ. يعيّون. وعَـيْ صيغة امر للمذكر اي إمتنع، عَـيِّـي – بفتح العين وياء مشددة مكسورة؛ صيغة أمر للمؤنث، عَـيّـا مفرد مذكر وعـيّـت مفرد مؤنث. في اللسان: عَيَّ بالأَمرِ عَيّاً وعَيِيَ وتَعايا واسْتَعْيا؛ هذه عن الزجَّاجي ، وهو عَيٌّ وعَييٌ وعَيَّانُ: عجز عنه ولم يُطِقْ إحْكامه.


(دَلْبَح): يدلبح، يحني ظهره. والمزارع يدلبح ظهره اثناء الحصاد. في اللسان: دَلْبَح الرجلُ: حنى ظهره؛ عن اللحياني. الأَزهري: قال أَعرابُ بني أَسَدٍ: دَلْبِحْ أَي طَأْطِئْ ظهرَك، ودَرْبَحَ مثلُه.


(جَخ): يجخ؛ جخيت؛ و"جخّة"أي أنيق في ملبسه. وأكثر ما ترتبط بالهندام، وربما هي من جوخ اخذ الاسم والجوخ قماش فاخر. والجخ في الأحساء أي الأنيق في كل شي ملبسه و طريقته..الخ. ورد في الصحاح: وجَخَّ فلان وجَخْجَخَ وتَجَخْجَخَ، إذا اضطجع وتمكَّن واسترخى.


(سلقط): وتسلقط، بمعنى إدخال شيء في شيء،وتسلقط عليهم أي نزل عليهم فجأة. وفي لهجات السراة يقولون: تسلقطنا عليه، كأنه مختف ووجدناه في مكان ما لا يتصور وجوده. وفي حائل يقولون: تسلقطت عليهم أي وقعت عليهم. والبعض يستخدم لفظة "تسلقط" بمعنى نزل او دخل في مكان يصعب الدخول إليه.


(كواعيب): قطعة تؤخذ من العصيدة تكوَّر ومن ثم وهي في كفه يقورها باصبع ابهامه ليغرف بها من المرقة التي امامه. وفي سراة عسير وقحطان يسمونها "فقوة". وعند البعض من شهران= كحفرة. وعند الازد فعلها "يفقي". يام.



(لغاصم): الشحم الكثير اسقل الفك السفلي . واللغاصم شحوم الرقبة المتدلية، وعند البعض ( لغابيب - غناغن) . وفي لهجات السرات "غبغب". لغمط الشيء دهنه ولغمط الأطفال الزجاج بأيديهم فاتسخ، وتلغمط تلحّف. وفلان تلغمط عن البرد: أي تلحف فلا يبدو منه شيء. وفي نجد يقال (هرج فلان لغمطة) أي غير واضح ومشكوك في صحته. وفي قحطان السراة - يقال تغلمط ورقد أي تدثر او تلحَّف ونام.. واللغمطة: المغالطة والاحتيال وعدم الوضوح. وفي عنيزة: (غلمط) بإبدال اللام والغين- بمعنى تلحف, والغلمطة في الييع هي التحايل وعدم الوضوح في التعامل مع الآخرين.



(لغمط): لغمط الشيء دهنه ولغمط الأطفال الزجاج بأيديهم فاتسخ، وتلغمط تلحّف. وفلان تلغمط عن البرد: أي تلحف فلا يبدو منه شيء. وفي نجد يقال (هرج فلان لغمطة) أي غير واضح ومشكوك في صحته. وفي قحطان السراة - يقال تغلمط ورقد أي تدثر او تلحَّف ونام.. واللغمطة: المغالطة والاحتيال وعدم الوضوح. وفي عنيزة: (غلمط) بإبدال اللام والغين- بمعنى تلحف, والغلمطة في الييع هي التحايل وعدم الوضوح في التعامل مع الآخرين



(لفط): (لفط به يلفط به أذا صرعه وطرحه أرضا، ويقول لفطته على الارض أي طرحته. ويدعو عليه فيقول (لفطوا بك) أي الجن. مسموعة كذلك في تهامة الحرمين بنفس المعنى.. والمسموع في بلقرن "لبط" بالباء، وهي للمعنى ذاته، يقولون: لبط به الأرض، أي صرعه وطرحه أرضاً، وقد تكون فاء لفط بدلاً من باء لبط. كذلك خبط به ، و رصع به تؤدي معنى لفط به الأرض. وفي العين: لَبَط فلان بفلان الأرض لَبْطا، أي: صرعه صرعا عنيفا.. وفي لهجاتنا: لفط به، والإبدال سائغ بين الباء والفاء، فلعلها من الفوائت الظنية.


(لَكَاعَه): ًفلان ملكّع ولكيع أي صاحب تجارب، وخصم ملَكَّع. ويقال رجل فيه لكاعه أي في خلقه. فيه لَكَاعة. كلمة (لَكَاعة) وما تصرَّف من جذرها ( ل ك ع) ليست عاميَّة على الرغم من شيوعها على الألسنة، بل هي عربيَّة صحيحة وتُعَدُّ من فصيح العامَّة، ومعناها: الحُمْق واللؤم – كما في المعاجم اللغويَّة؛ ويقال: لكيع ولكيعة ولُكَع ولُكَعَة، ولَكَاعِ وألْكَع ولَكْعَاء عند الوصف بالحمق واللؤم وهي عبارة عن صفات مُشَبّ..



(لهط): يقول الدكتور منذر ابو هواش خبير اللغتين التركية والعثمانية (محاولة لتأصيل الفعل (لهط) من الملاحظ أن فعل (اللهط) في اللغة العربية يرتبط في معظم دلالاته بالاستخدام المفرط الموسع لراحة اليد أو الكف على وجه الخصوص وذلك من أجل تحقيق النتيجة الأكبر في الزمن الأسرع والأقصر. فاللهط هو ضرب الجسد بالكف المنشورة المبسوطة من أجل تحقيق أكبر قدر من التأثير. ولهط الماء هو ضرب الماء المتكرر المتتابع براحة الكف من أجل إسباغ الماء على الشيء أو العضو من الجسد لتنظيفه. ولهط الماء من وعاء هو غرف الماء المتكرر بالكف من أجل رشه على أكبر مساحة من الأرض. لذلك فقد كثر استخدام دلالة فعل (اللهط) في سياقات الكثرة والمبالغة. ويقولون: لهط الطعام لهطا، إذا بالغ في أكل الطعام بكل يده بنهم وبلقم كبيرة وخصوصا عندما يكون الطعام المتوفر بكثرة لذيذا مستساغا ويسيرا. ومثله (لهط) القشدة أو الكوارع أو الكنافة أو أطايب الطعام على الحقيقة. ومثله (لهط) أو(شفط) المال الحرام من قبل الفاسدين إذا أكلوه بكميات كبيرة في وقت قصير وبشكل سهل يسير على وجه المجاز.




(مارى): يماري أي يجادل. و(من الألفاظ الشعبية في المنطقة الجنوبية كلمة "تماري" بمعنى تجادل، وهذه الكلمة من الكلمات الفصيحة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم في سورة الكهف، قال تعالى"فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا ولا تستفت فيهم منهم أحدا"،وفي اللسان:ما رَيْتُ الرجلَ أُماريه مِراءً إِذا جادلته والمِرْيةُ والمُرْيةُ الشَّكُّ والجدَل. يقول الشاعر طراد الأسمري: يماري أي يباهي ويتباهى. يقول محمد بن ريّس:
وكن لسب اذيالهن بالعراقيب       رقَّاصة تبغِي بزينهْ تماري
وفي بعض مناطق السراة بمعنى : يعيّر ، يشتم أو يخاصم .


(مطراق): المطراق هو جزء من بيت الطين ويتم تشييد أساسه على شكل غرفة ولكنه مفتوح من الجهتين الشمالية والجنوبية بالكامل بحيث يسمح بمرور الهواء ؛لذا يسمى مطراق من طرق الهواء به وهو مجلس أهل البيت في نهار الصيف الحار حيث يكون اقل حرارة من غرف البيت الأخرى يحرص الذي يريد النوم فيه على رش الماء في مقدمته لزيادة تلطيف الجو خصوصا في شهر الصوم.


(معدل): المْعَدَلْ: نقطة توزيع وتوجيه رئيسية لسقيا منطقة تحتوي على تفرعات لأحواض الزرع أو النخل. ومن المصطلحات الزراعية: مِعْراض: نقطة توجيه فرعية لسقيا أحواض الزرع أو النخل. قيوم: والقْيْوم ممر الماء الرئيسي المرتفع  فوق سطح منطقة السقي . المْسَاقات: اتفاق على سقيا المزرعة من مزرعة مجاورة بثمن أو ثمر معلوم. وضِيمْه: مجرى للسيل متفرع من الوادي مخصص للمزارع . مدْرَج: سد صغير لحجز السيل الى مستوى محدد بمستوى المزارع المجاورة. عَرّصَه: معبر للسيل الى المزرعة. المّغَارسْة: وهو اتفاق على غرس نخل او شجر بنسبة معلومة من الثمر. المِقْرَات: قطعة أرض فيها مجموعة من النخل. شِقص: بالكسر- جزء صغير من المزرعة مخصص لشخص او أشخاص. جِرِيرة: الأدوات المستخدمة في الفلاحة. معجم المصطلحات الزراعية الدارجة قديما في نجد. إعداد : خالد بن منصور بن محمد العتيقي.


(مقل): القاف مشددة -  ويتمقل وتمقل في الجميل. و(تمَقَّل) : كلمة شائعة في جبال السراة و تعني النظر بإعجاب ، و يقابلها : يُقْفُر وتعني الفحص بدقة قبل الشراء. ومن الكلمات في القصيم تِـمـَـقـَـلْ ويتمقل، اي ينظىر الى الشيء ويتفحصه بعناية ، واللفظة لها علاقة  ب (مقلة العين). وفي المعجم: مقله بعينه يمقله مقلا: نظرإليه.





 المصدر: معجم اللهجات المحكية في المملكة العربية السعودية









ليست هناك تعليقات: