.

2015/01/24

لهجة جازان، وصبيا، وصامطه ،وابو عريش0

الطمطمانية: وعي إبدال لام التعريف ميماً أو نوناً ، كقولهم: (طاب امهواء أي الهواء) ، (مم بكر : من بكر) ، وما رُويَ عن قول الرسول : (ليس من امبر امصيام في السفر) ومعناه (ليس من البر الصيام في السفر0 ( وهذه من الظواهر العربية القديمة التي استمرت إلى اليوم،وتنسب هذه اللغة إلى قبيلة طيّئ وهي قبيلة يمانية في الأصل، ولكنها اليوم لا تستعمل هذه اللغة. ومن المشهور ورودها في الحديث الشريف وهو قوله r :"ليس من امْبرِ امْصيامُ في امْسفر". وقد يتوهم من لم يسمع هذا الاستعمال أنه من خيال اللغويين، أو أنه على أحسن الأحوال استعمال تراثي اندثر؛ ولكنا ما نزال نسمع الناس في تهامة يستخدمون أداة التعريف (أم) في لهجتهم، فيقولون في السوق (امسوق)، وليست كل الكلمات التي تدخلها (أل) التعريفية تدخلها (أم)؛ فالظاهر أن التغير قد أخذ طريقه إلى اللهجة، والمهم في هذا المقام أن بعض الأسماء المعرّفة قد تحمل  أداة التعريف (أم)، وربما يكون هذا على صعيد الاستخدام  المحلي. ولقد أثبت حمد الجاسر أسماء بعض القبائل في كتابه عن القبائل بأداة التعريف (أم) كما سمعها منهم، وكان أحد طلاب جامعة الملك سعود يكتب اسمه العائلي (امشريف) أي: (الشريف). ويبدو أنَّ ثمَّ التزامًا رسميًّا بكتابة أداة التعريف (أل) في الوثائق الرسمية، وإن كان النطق المحلي على خلاف ذلك، إذ لم أجد في أدلة الهاتف أو أسماء الطلاب في نتائج الامتحانات ما يمثل هذه الظاهرة. أما في قائمة وزارة العمل من الأسماء: (امجبر: الجبر)، (امجوفي: الجوفي)، (امغريبة: الغريبة)، (امفريد: الفريد)، (امقليلة: القليلة)، )

الأصالة والاتصال في لهجات الجزيرة العربية - الاستاذ الدكتور: ابراهيم سليمان الشمسان (ابواوس):نشر في مجلة(حوار العرب) السنة الأولى/العدد5، إبريل (نيسان)2005م ص55-60
قاول الاستاذ الدكتور: ابراهيم سليمان الشمسان (ابواوس):أم التعريف في لهجة تهامة
تنوين النغم :وهو نطق تاء التأنيث نونا ساكنه نحو زانت : زانن ـ بدت : بدن0
استخدام النون ضميرا بدلا من تاء الفاعل نحو: قامن – قعدن – ماتن – اكلن0



أ َجْـــرَه: فعل امر- اجري0 والصحيح إجري ويجري: يركض0
أبَا: رفض وامتنع 0 يقول: أبا لساني أن ينطق0
أبَّاعْ: صفه للكذاب0
أبَاوَا : بفتح الالف والباء والواو: لفظة تقال عند سماع خبر غير متوقع0
أبو كَلْب: وهوخراج يظهر في الإبط من الانسان0
أبو مْكَلْفِتْ : من الامراض 0نزلة البرد الحادة0
احْوه: وتعني انتظر0
أذْمَى: وأذمانا أي آذانا برائحته الكريهة، يقال: أذمانا وأذميتنا وتُذمينا برائحتك الكريهة.
قال ابن منظور في اللسان تحت مادة ( ذمى ): والذْمَى الرائحة المنتنة، مقصورة تكتب بالياء وذَمَى يذْمِي خرجت منه رائحة كريهة وذَمَتْه ريح الجيفة تذْميه ذَمْيا إذا أخذت بنفسه... وقال الجوهري وذَمَتْني ريح كذا أي آذتني... وقال: وذَمَتْني الريح آذتني عن أبي حنيفة وأنشد:
إذا ما ذَمَتْني رِيحُها حين أقبلت *** فكدت لما لاقيت من ذاك أصعقُ
أرابي : الأرابي: جمع أربيه، والأربية: تورم في أصل الفخذ مما يلي البطن نتيجة لوجود جرح كبير في الرجل يتأثر منه الإنسان تأثراً شديداً. مما ينتج عنه ظهور هذا التورم في أصل الفخذ0
قال ابن منظور في اللسان تحت مادة ( ربا ): والأرْبَّية بالضم والتشديد أصل الفخذ، وأصله أربوَّة، فاستثقلوا التشديد على الواو وهما أرْبيَّتان، وقيل: الأرْبيَّة ما بين أعلى الفخذ وأسفل البطن، وقال اللحياني: هي أصل الفخذ مما يلي البطن، وهي فُعْلِيَّة.
أرَبّـــَكْ : بفتح الالف والراء والباء مشددة مفتوحة: عساك 0 واربه : عساه0يقول: أربك نجحت أربك أكلت0اربهم وصلوا من السفر، أربك نمت مرتاح ، أربها حضرت0 يقول: أربه ماهو مريض0  عسى أن لايكون مريض0وفي اللسان: أرَبَّكْ : أَرَبٌ 0حَقَّقَ أَرَبَهُ 0 حَاجَتَهُ، أُمْنِيَّتَهُ0
لسان العرب مادة ارب0
أرْحِبْ :باسكان الراء وكسر الحاء:  وتعني تفضل وعلى الرحب والسعه0ومثلها: أقدم ـــ زله0
أشْتِي:الف مفتوحة وشين ساكنه وتاء مكسورة: أريد 0 تْشَا : تريد0 يقول: ماهو تشا0 أي ماذا تريد0ويقول له : تشا تروح معانا – هل تريد ان تذهب معنا0
اشي: اريد0 يقول مَاتْشَا: أي ماذا تريد0 تشاني : تريدني0
أكْسَرَنْ : بفتح الألف كاف ساكنه وسين وراء مفتوحة: إذا اسقطت الناقة ولدها يُقال لها اكسرن .
إلّيْـــه : بكسر الالف واللام: لمــاذا
ام الصِبْيَانْ: من أسماء الجن وهي مؤنث
امَّقْدِيْعَهْ : المقديعه : -  وهي كوم من شجر السلم او السمر المشوك يوضع على الباب للحماية0او على بوابة علف البهائم حتى يمنع الدخول إليها 0
اهَرَبَا : أيها الولد0 اهَرَبَايَه: أيتها البنت0
أهَلِّبْ : اركب الخطام في انف الجمل
أوْجَـــهْ : توجــه ، رجــع ، يقال : : فلان أوجه من عند فلان ، أي عـــاد ورجــــع0
اي وربي : قسم – قال تعالى : ( وَيَسْتَنبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي  إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ }يونس53
أيْجَـــهْ: تعــال ، من جاء يجيئ ،  يقال: ايجــه هنا0
بَاحِي: اتمنا 0 امنيتي0
بَجْلَه : الَبجْلَه الغريب الشكل أو الهيئة. يقال: ثوبك بجله ، وفلا بجله،  أي على هيئة غير مألوفة واللفظة تكون مدحا وتكون ذما، فإن كانت إشارة إلى حسن الشيء وجماله وروعته كانت مدحا، وإلا كانت ذما. وقد جاءت في اللغة بالمعنى الأول.
و في اللسان لابن منظور : بجل : يقال ذو بَجْلَة وذو بَجَالة وهو الرواء والحسن، والحسب والنبل، وبه سمي الرجل بجالة, وإنه لذو بجلة أي شارة حسنة. 
بَحْـــت : بفتح الباء والحاء ساكنة :  البحتُ : الخالص الذي لا يخالطه شيء آخر، يقال: غدانا رُزٌ بَحْتٌ، أي لا شيء غيره، وكلامُ فلانٍ كذبٌ بحتٌ، أي لا يوجد فيه صدق أبداً،
و في المعجم الكبير : (  بحت : قال ابن فارس: الباء والحاء والتاء يدل على خلوص الشيء، وألا يخالطه غيره. بحت الشيءُ بحوتة، وبحاتة: خلص ولم يخالطه غيره. باحت فلان الماء، شربه بحتاً غير ممزوج، وفي خبر عمر رضي الله عنه: أنه كتب إليه أحد عماله من كورة ذكر فيها غلاء العسل، وكره للمسلمين مباحتة الماء، أي شربه بحتاً غير ممزوج بعسل أو غيره، قيل: أراد بذلك ليكون أقوى لهم... إلى أن قال: البحتُ: الخالص الذي لا يخالطه شيء، وفي خبر أنس قال: اختضب عمر بالحناء بحتاً0
بَحَــــوُّه : وتعني غير جميل او قبيح
بْحِيْنْ : مازال الوقت مبكرا، هناك مزيداً من الوقت0
بَخَــــر : باء وخاء مفتوحة :  البَخَــرُ : رائحــة كريهــه ، غير مستحبة ، تنبعث وتخرج من الفـــم ، بسبب مرض باطنــي أو عد م نظافــة الفـــم 0
بَخَـــشْ: البخش هو الفحـــم 0
بَــــــدْع : بـــدأ 0
وجاء في القاموس المحيط : ( بدع : والبِدْعُ، بالكسر: الأَمْرُ الذي يكونُ أوَّلاً،
بَــــرَحْ : باء وراء مفتوحة : يبـــرح : يقوم بإخراج الماء من البئر 0
بَرْشُوْمَه : وجهــه . الوجه
بَرْطِيْم : من الامراض، والاسم العلمي له : التهاب الغدة الدرقية0
بُرْمَــــهْ : بضم الباء وراء ساكنة وفتح الميم : قـــدر يطبخ فيه0
وفي لسان العرب: ( برم:  والبُرْمَةُ: قِدْر من حجارة، والجمع بَرَمٌ وبِرامٌ وبُرْمٌ؛ قال طرَفة:
جاؤوا إليك بكل أَرْمَلَةٍ       شَعْثاءَ تَحْمِل مِنْقَعَ البُرم
وأَنشد ابن بري للنابغة الذبياني:
والبائعات بِشَطَّيْ نخْلةَ البُرَمَا
وفي حديث بَرِيرَةَ: رَأَى بُرْمةً تَفُورُ؛ البُرْمة: القِدْرُ مطلقاً، وهي في الأصل المُتَّخَذَة من الحَجر المعروف بالحجاز واليَمن )
بَـــرَّهْ: بفتح الباء والراء مشددة مع الفتح : يقول فلان بَرَّهْ بَدْرِي أي استيقظ وذهب في الصباح الباكر0برهنا قمنا باكراً0
بُرْوِيْد : برفق
بَــــزْ: باء مفتوحة :  يسمون الثياب بــز0
جاء في لسان العرب: ( بزز: البَزُّ: الثـياب، وقـيل: ضرب من الثـياب، وقـيل: البَزُّ من الثـياب أَمتعة البَزَّاز، وقـيل: البَزُّ متاع البـيت من الثـياب خاصة0)
بَــــزَقْ : تفــــل ، بصــق ، واخرج بصاقه من فمه 0
جاء في لسان العرب : (  بزق : البَزْقُ والبَصْق: لغتان فـي البُزاق والبُصاق، بَزَقَ يَبْزُقُ بَزْقاً )
بِسْبَاسْ: الفلفل الحار0
وجاء في لسان العرب : ( بسس : البسباس بقلة )
بَِطََْان:         الحبل الذي يربط به سرج الحمار0
بَعَــــطْ : باء وعين مفتوحة : المبعوط : الجاهل ، الاخرق ، يقال للطفل الصغير إذا زاد لعبه : هذا الولد مِبْعِط
وفي اللسان لابن منظور :  ( بعط : البَعْطُ والإِبْعاطُ: الغُلُوّ في الجَهْلِ والأَمْر القَبِيح. وأَبْعَطَ الرجلُ في كلامه إِذا لم يُرْسِلْه على وجهه؛ قال رؤبة: وقُلْت أَقْوالَ امرِئٍ لم يُبْعِط )
بِــــلاَدْ : باسكان الباء وفتح اللام : البِـــلاد : حقول واراضــي زراعيـــه ، أو المناطق الزراعية ، ولا مفرد لها0
بَلَــي : بقتح الباء واللام :  نعم 0 وهي للتاكيد0 يقول:  بلا ورب الكعبه0
بًنـايَة: بناء مكشوف توضع فيه الموافية أو التنانير0
بَهَا يَوْتِي . الآن تذكرتني يا فلان
بَهَمْ :الف مفتوحة وميم ساكنة وفتح الباء والهاء: البهم  0 وهي صغار الضأن0
بَهَمَـــةْ : البقرة الصغيرة ، وهي أكبر من العجلة و لم تصل إلى مرحلة النضج ولكنها مهيأة للنضج .
ْبُوْدَم:بفتح الالف وتسكين الميم وضم الباء وفتح الدال: وهو من الامراض والاسم العلمي له (مرض  البلهارسيا) 0 وقد كان يعالج مريض البلهارسيا  بنقع ورق الحناء في كمية معينة من الماء من امليل (الليل) حتى الصباح ويشرب المريض المنقوع في الصباح ولمدة ثلاثة أيام0 فيتعافا باذن الله0
تبلحــس : فعل امر -  بمعنى اجلس ، اقعد0
تَبِيْـــعْ : العجل الصغير ، وهو أكبر من العجل واقل من الثور ولكنه لم يصل إلى مرحلة النضج .
تِحِقَّابْ : بكسر التاء والحاء وقاف مشددة مفتوحة :  التحقاب : هو وضع الحقب على الحوك لتثبيته من الانزلاق والحقب هو قطعة من الجلد المدبوغ.0
تَخْت: طاولة
تَدَنْدَلْ: او دندل : بمعنى تدلى ، وتطلق هذه المفردة غالباً على كل شيء معلق حركته متأرجحة .
تَدَهْشَرْ: تعثر في مشيته ،  وغالبا ما تطلق على الشخص الذي لا يعرف يمشي 0 يقول -  يمشي ويتدهشر0
تشا : تريــد ، تْشَانِـيْ : تريدنـــي ، يقال : تشاني آجي : تريدني ان آتي ، يقال : ما هو تشابي: ماذا تريد مني ، ويقال :اشاك تتغدى معايه: اريدك ان تتغدى معي ، يقال : اشى اتسايلك – اريد ان اسألك 0قال تعالى : ( وماتشائون ولكن الله يشاء ) الايه
تَصَمَّــــقْ : انظر- او شاهد ذلك الشيء0
تَعَا : اختصار لتعال0
تَّغْـريـــب : التَّغْـريب : نزع واجتزاز الحشائش الضارة من الحقل
تَفَحَّسْ : اي تدهن 0 وفحس جسمه بالدهن تفحس0
تَقَلْعَبْ : تدحرج
تقمبر: جلس 0
تَكَرْمَزْ : فعل امر -  أي أصمد للمواجهة0
تَلَــــمَ : الأرض يَتْلِمُهَـــا: أي يحرثها ويشَقّهَا بالمحراث, وأرض متلومة ومتلّمة، والاسم : تلم، (ج) أتلامٌ ، يقال : تَلَمـــْتُ الأرضَ، ، وسقطــت في التلْم ، وأرض متلومه0
وجاء في اللسان : ( تلم: التَلَمُ... قيل كل أخدود من أخاديد الأرض، والجمع أتلام وهو التِلام والجمع تُلُم, وقيل: التِلام أثر اللومة في الأرض، وجمعها الُتُلم واللومه التي يُحرثُ بها، قال ابن بدي: التَلَم خط الحارث وجمعه أتلام.  )
تَلَهَّمْ: تذكر0يقول: الآن إلتهمت إجابة السؤال 0 إلْتَهَمْ : تَذَكَّرْ بعد ان كان ناسياً0 يقول:  الآن إلتهمت الموعد مع الشركة0ومثلها: التهم الأكل أي أكله كله0
تَنُّــــور : التَّنُّورُ: ما يُخبز فيه الخبز ويحنذ فيه اللحم، ونحو ذلك، وهو وعاء فخاري معروف، والجمع: تنانير0قال حسان بن ثابت:
ألا طعان ألا فرسان عادية    *    إلا تجشؤكم حول التنانير

تَوَشَّعْهَا: داسها بقدمية
تَوِّي: خلفي 0 يقول : احمد جاي تَوِّي0
ثَاعِــــنْ : الثاعن هو الدخان المتصاعد من اي شـــي 0 وفي الامثال :  ( خرجــت امثاعــن) ويعني هنا خروج بلا رجعه ، والدخان اذا خرج لايعود0
ثَـــانْ : الضأن
ثِرَابَه : ثَريبَه: بمعنى روب أو زبادي,
وجاء في لسان العرب : ( ثرب: والمثرب المُخلط المُفسد" أي أن اللبن الذي يكون به شيئ من الفساد أو تغير الطعم يسمى ثريبة أو ثريب0)
ثَـــرْثَـــر : ثَرْثَرَ بالملح وثَرًهُ :  نثره على الطعام, والكيس يُثَرِْثرُ أي يتساقط الحب منه لوجود خروق فيه.
قال الصغاني في التكملة : ( ثــرر: وقال ابن دريد: ثَرَرْتُ الشيء أثره ثراََ إذا بدّدته, قال الصغاني: أمج به أن يكون تصحيف ندّبته, وأما ثَرْثَْرْتُه: بَدًدْته, فصحيح). 
ثَرَمَـــه : ثاء وراء وميم مفتوحة :  الًثرَمـــةُ : انكسار أو خلع إحدى أسنان المقدمة ، يقال: رجل أثرمُ, وامرأة ثرماء,
قال ابن منظور في اللسان : ( ثرم: الثَرَمُ بالتحريك إنكسار السن من أصلها, وقيل: هو إنكسار سن من الأسنان المقدّمة مثل الثنايا والرباعيات, وقيل: إنكسار الثنّية خاصة ثَرِم بالكسر ثَرَما وهو أثْرَمُ والأنثى ثرماء وثرمَه بالفتح يَثْرِم ثَرْما إذا ضربه على فيه فثرم  وأثرمه فانثرم وثرمت ثنيته فانثرمت وأثرمه الله أي جعله أثرمَ... إلى أن قال: وفي الحديث أنه نهى أن يضحى بالثرماء الثرم سقوط الثنية من الأسنان, وقيل: الثنّية والرباعية, وقيل: هو أن تُقْلَع السن من أصلها مطلقا, وإنما نهى عنها لنقصان أكلها, ومنه الحديث في صفة فرعون أنه كان أثرم".
ثُمَـــام : الثٌمَامُ نبت بري معروف, لايطول كثيرا, دقيق الأغصان لا ساق له, وإنما تتفرع أغصانه من الأرض, يتحمل العطش فترة لا بأس بها, ترعاه الأنعام ما دام  أخضرا, يساعد على اشتعال النار0
جاء في اللسان : ( ثمم: والثٌمامُ نبت معروف في البادية ولاتجده النعم إلا في الجدوبة قال وهو الثٌمّة وربما خفف الثٌمة, والثمة الثمام... وقال: والثٌمَامُ  نبت ضعيف له خوص أو بالخوص, وربما حشي به وسد به خصاص البيوت قال الشاعر يصف ضعيف الثمام:
ولو أن ما أبقيت مني معلق    *    بعود ثمام ما تأود عودها
ثََمّـــهْ : بفتح الثاء  وميم مشددة مفتوحة : هنـــاك , إشارة إلى مكان معروف ، يقال : الكتاب  ثمه, خَلَّــك ثَمَّــه, اجلس هناك ، قال الله تعالى: "مطاع ثم أمين" [التكوير:21].
وجاء في لسان العرب : ( ثمــم: وثَمّ بفتح الثاء إشارة إلى المكان  ، قال تعالى : ( وإذا رأيت ثم رأيت نعيما. قال الزجاج: ثَمّ يعني به الجنة, والعامل في ثمّ معنى رأيت المعنى, وإذا رميت ببصرك ثَمّ ). 
ثُوْلْ: الثول :قضيب الجمل .
جَاكَـــرَ : بفتح الجيم والكاف :  جَاكَــرَ فلانٌ فلان يجاكِــرُهُ مُجَاكَــرَةً : جادلــه ومــاراه بشدة, وجَاكَرْتُكَ ، والقوم مُجَاكَرَه.
وفي لسان العرب : ( جكر: ابن الأعرابي الجُكَيْرَة تصغير الجَكْرَة وهي اللجاجة, وقال في موضع آخر: أجَكَرَ الرجل إذا لجّ في البيع, وقد جكِرَ يَجْكرُ جكَراً).
جَاكَرْ: اي تحدى .يقول : فلان جاكر فلان) اي تحداه .
جَاهِــلْ: الجاهل - الصبي الصغير ، (ج) جهله أو جُهَّال0
جَــايعَة:الجذع
جُــبْ : الجب هو الكيس0
جِبْح : الجِبْحُ وعاء من خشب ، تضع فيه النحل العسل, (ج) جِبَاحٌ و أجباح.
قال الصغاني في التكملة : (جبح: الجَبْحُ والجِبْحُ خَليَّة العسل, وثلاثة أجبح وأجباح كثيرة ). 
جَبَـــَذَ : جيم وباء مفتوحة : سحبــه وجذبــه بقــوة ، وجبــدت السلك مــن الحائـــط ، وجبــدت المسمــار من اللـــوح 0
وفي القاموس المحيط : (جبــذ: الجَبْذُ: الجَذْبُ: وليس مقلوبة, بل لغة صحيحة ). 
جَبَـــعَ : بفتح الجميع : يقال : جَبَعَ ثوبه: قصّره ،  بأن قطع شيئاً من أطرافه, فهو أجبع, وذنب مجبوع أي مقطوع 0
وجاء في القاموس المحيط : ( جبع: وامرأة جباع وجباعة قصيرة شبهوها بالسهم القصير.
الجبّاع, كرمان: القصير, وهي جُبّاع وجباعة, وسهم قصير يرمي به الصبيان). 
جَبَّلَ : جيم مفتوحة والباء مشددة مفتوحة : جَبَّلَ الشجرة يُجَبِّلها: قطع فروعها المتدلية, قصص الاغصان الزائدة فيها0وفي القاموس المحيط : ( جبل: والتَّجْبِيلُ: التقطيع). 
جَثَـــمَ : جَثَمَ فلان يجثم: إذا برك ووقع على الأرض فهو جاثم, وجَثّمَ فلان في المكان إذا لزمه فلم يفارقه, فهو مُجَثَّم, وجَثَّمَ على فلانة إذا علاها فغطاها بجسمه.
وفي لسان العرب : ( جثم: "جَثَم الإنسان والطائر والنعامة والخشْف والأرنب واليربوع يَجْثِم وايَجْثُم جَثْما واجُثوماََ فهو جاثِم لزم مكانه فلم يبرح أي تلبّد بالأرض, وقيل: هو أن يقع على صدره قال الراجز:
 إذا الكماة جثموا على الركب    *    ثََبَجْت  ياعمرو ثُبُوج المحتطب
قال: وهي بمنزلة البروك للأبل, ومنه الحديث: "فلزمها حتى تجثمها تجثّم الطير أنثاه إذا علاها للفساد وجثم فلان بالأرض يجثم جثوماََ لصق بها ولزمها ) 
جَحْلِي: حاء مفتوحة وكسر اللام : الجحلـــي: رقصــة شعبيــة ، تؤدي بشكــل فردي ، وهـــي من الفـنون الشعبيــة المعروفة  0
جَخَــف : بفتح الجيم والخاء : جُخْفَـــهْ: والجخفة ما يعادل ملء الكف من الشئ ، جخفة من القمح ، وجخفة من البن ، وجخفة تراب 0
جَدِيْعَـــة : جيم مفتوحة وكسر الدال وياء ساكنة وفتح العين :  مـــن الامراض0 والاســم العلمــي له: مــرض الحصبــة الألمانيـة )
جِــرَانْ : بكسر الجيم وفتح الراء : العنـــق ، الرقبة ، ويطلق على رقبة الجمل : الجران 0
جاء في لسان العرب : ( جران : الـجِرانُ: باطن العُنُق،)
جِـُرْص: الضرس0
جُرُودْ : بضم الجيم والراء : مجموعه من الملابس0
جُــــرِّي : بضم الجيم وراء مشددة مكسورة : يشتمه ويقصد بها انه بقره ويقول لها جري الحبل0 والبقرة التي تجر الحبل لترفع الغرب من البئر ينادى لها " بجري " 0
جُعَـــار: الضبع جعار ، وايضا جعري0
جاء في لسان العرب : ( جعر : وجَعَارِ: اسم للضَّبُعِ لكثرة جَعْرها0)
جَعَطْ: صاح 0 رفع صوته بالصياح
جَغْــرة : إناء فخاري يشبه البرطمان ، يوضع فيه اللحم ، ويدخل في التنور ليطبخ0
جَغُوْد :  والصواب – زغود ، مفردها زغد ، وهي الخدود – مفردها خد0
جِلْـــب:أحد فقرات القصبة
جُلْجُلان:  حبوب السمسم ، يكثر زراعته في المنطقة ، يعصر السمسم ، ويستخرج منه زيت السمسم والذي يعد من افضل انواع الزيوت 0
وفي القاموس المحيط : ( جلجل : والجُلْجُلانُ، بالضم: ثَمَرُ الكُزْبَرَةِ، وحَبُّ السِّمْسِمِ، وحَبَّةُ القَلْبِ. )
جَلَـــخْ : قطــع واستأصل ، يقال : جلخ النجار اللوح اقتطع منه جزء 0
جاء في القاموس المحيط: ( جلخ : جَلَخَ فلاناً بالسيفِ: بَضَعَ من لَحْمِه بَضْعةً)
جَلَزْ : اعطى مبلغا لخادم ونحوه لقاء عمل او هبه0
جُـمَّـارَة : بضم الجيم وتشديد الميم المفتوحة :  والجمارة قرص العيش أو الخمير
جَِهَـــافْ : الجيم والهاء بالفتح : صفة للشعر الكثير الكثيف 0
جُهُــــز: بضم الجيم والهاء : والجهز او الجهاز : المحـــراث الــذي يستخــدم في حراثـــة الأرض الزراعية ، وسمي جهز او جهاز  لانه يجهز قبل الحراثة ، والمحراث يتكون من عدة قطع متصلة ببعضها ، وعند الحرث تجمع تلك الاشياء ليكون المحراث جاهز للعمل على ظهور الدواب0
جَهَــــلْ : بفتح الجيم والهاء :  الجهــل : الاولاد الصغار ، ويقال : جهل وجهلـــه ،  وامجاهل مريض ، وامجهله يلعبون0
جِيْـــتْ: بكسر الجيم :  من جئـــت ، ومعناها الدلالي هنا يختلف عن جئت وجاء ، وهنا ، جيـــت: اردت ، يقال : جيــت امشـي مااستطعت ، جيت اكتب ما لقيت قلم0
حَــــارَ : حَـــارَ المــاء فــي مكانــة : أي اجتمع وتوقـــف ، فهو حاير أي متوقف في مكانه.
وفي القاموس المحيط : ( حــار : والماءُ: تردد، والحائر: مجتمع الماء، وحوض يُسّيب إليه مسيل ماء الأمطار... وقال: وتَخَيَّرَ الماءُ: دار واجتمع، والمكان بالماء: امتلأ ) . 
حَاظَـــاهْ : سار بجانبه ، يقال : تعال حَضَــاي : أي بجانبـــي وبقربي ، والانسان المحضي المقرب0
حَامِلَه: بفتح الحاء وكسر الميم وفتح اللام : الحَامِلَةُ الحمارُ ، سواء عليها حمل ، أم لا، وسميت حاملة ، لأنه يحمل عليها، والذكر حمول، (ج) حوامل.
قال ابن منظور في اللسان : ( حمل: ابن سيده الحمولة كل ما احتمل عليه الحي من بعير أو حمار أو غير ذلك سواء كانت أثقال أو لم تكن وفعول تدخله الهاء إذا كان بمعنى مفعول به، وفي حديث تحريم الحمر الأهلية، قيل: لأنها حمولة الناس الحمولة بالفتح ما يحتمل عليه الناس من الدواب سواء كانت عليها الأحمال أم لم تكن كالركوبة ). 
حَــب آخر:المراحل السابقة وهو نضوج السنبلة وقابليتها للحصاد
حَبِيْل : قمه الجبل
حَـــدَر : حاء ودال مفتوحة : الحَـــدَرْ: مجموعة من الجمال
حَـــــدَرَهْ:  بفتح الحاء والدال والراء  : والحدره حزمــه من العلــــف0
حَرَجَــــهْ : بفتح الحاء والراء والجيم : الـحَرَجَةُ : الغَيْضَةُ لضيقها ؛ وقـيل: الشجر الـملتف، وهي أيضاً الشجرة تكون بـين الأشجار لا تصل إلـيها الآكِلَةُ، وهي ما رَعَى من الـمال. والـجمع من كل ذلك: حَرَجٌ وأَحْرَاجٌ وحَرَجَاتٌ؛
لسان العرب0 باب الحاء0
حَـــرْد : غضبان . قال تعاى (وغدوا على حرد قادرين) سورة القلم الآية 25
حَزَبَهْ:الحزبة : وتعني الحرث في المناطق الجبلية , وهي معدة ليجرها ثور واحد فقط .
حَصَفَةْ:حب الشباب0 بثور تظهر في الوجه0وخاصة عند الشباب البلغين0
حَفَلْ : نقول فلان ما يحفل بفلان أي لا يقدره و لا يبالي به 0 وجاء في لسان العرب : وما حَفَله وما حَفل به يَحْفِل حَفْلاً وما احْتَفَل به أَي ما بالـى. والـحَفْل: الـمُبَالاة. يقال: ما أَحْفِل بفلان أَي ما أُبالـي به؛ قال لبـيد:
فَمَتـى أَهْلِك فلا أَحْفِلُه               بَجَلـي الآنَ من العَيْش بَجَل
لسان العرب0(باب الحاء)
حُفْنـة:الحُفْنـة :الحفرة التي لا تشاهد في مسيلة الوادي بحيث يمكن أن تغرق من يقع فيها
حُقْنَه:- الحقنة تقال للبن0 حَقَنَهُ يَحْقِنُه ويَحْقُنُه، فهو مَحْقونٌ وحَقينٌ: حَبَسَهُ، كاحْتَقَنَهُ، ودَمَ فلانٍ محقون0 أنْقَذَهُ من القَتْلِ، واللَّبَنَ في السِّقاءِ: صَبَّهُ ليُخْرِجَ زُبْدَتَهُ0
القاموس المحيط0 باب الحاء
حُقْنًه: الحقنه اللبن0
حُكَّة : مرض الحساسية0 من الأمراض الجلدية
حَلَي :بكسر اللام :  الحلي : من ادوات وعدة الحرث0يوضع على الثيران عند حرث الأرض
حَمُوْل : حَامِلَه: ويسمون الحمار حاملة0 حَمُولْ: الحمول :وهوالحمار الذي قد اكتمل نموه ووصل إلى مرحلة النضج . جاء في القاموس المحيط والحَمولَةُ: ما احْتَمَلَ عليه القومُ من بعيرٍ وحِمارٍ ونحوِهِ، كانتْ عليه أثْقالٌ أو لم تكنْ، والأَحْمالُ بعَيْنِها.
حَنَبْ : ورط وتمشكل0اوقع نفسه في مأزق أو ورطه0
حَندَرْ:حندرفيني اى نظر إلى فاتحا عيناة0 رجل حنادر العين، بالضم: حديد النظر. والحندورة، بجميع لغاتها في ح-د-ر. وحندر، بالضم: بعسقلان، وفي أصل الرشاطي، بالفتح. منها سلامة بن جعفر الرملي، يروي عن عبد الله بن هانيء النيسابوري، وعنه أبو القاسم الطبراني، وأبو بكر محمد بن أحمد بن يوسف الحندريان المحدثان، روى هذا عن عبد الله بن أبان وأبي نعيم محمد بن جعفر الرملي وغيرهما، وعنه أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي الحافظ، قاله السمعاني.
حَنْدَيَة : الحدأة
حَنِيْذَ: الحنيذ: يوضع اللحم بعد تمليحه ويفضل أن يكون قطعاً كبيرة في التنور «الميفا» لينضج جيداً ويعتبر الحنيذ من أشهر المأكولات بالمنطقة.
حُنْقَفَة: نهاية الشعر من خلف الرأس
حِنِنَـــة:الرغيف لكنها أصغر حجماً من الحجم المعروف للخبز0
حَنَيَـــــهْ : بفتح الحاء وسكون النون وفتح الياء :  عصى عريضة يخبط ويضرب بها عذوق الذرة  لاستخراج الحبوب منها0
حُوْت :- السمك الصغير حوت - جاء في لسان العرب( حوت: الـحُوتُ: السمكة، وفـي الـمـحكم: الـحُوتُ: السمك0و قال تعالى (قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً) (الكهف:63)لسان العرب0(باب الحاء)
حُوْكَه : إزار 0يلبس  ويغطي النصف السفلي من الجسم0
حَيَاءْ: الحياء :فرج الناقة .
حِيْسِيَّْةَ:إناء فخاري متوسطة الحجم 0 تستخدم لحفظ الطحين 0
خًارِجْ: المرأة المتزوجة 0أو التي فقدت بكارتها0
خَبَــا : الخبل0 وهنا تم القطع في الكلام مثل: ياابا الحكا0يقصد يا ابا الحكم0
خَبَارَة :بفتح الخاء والباء والراء: ثقب يحدثه السيل في الزبير 0و الزَّبير هو الحاجز الرملي والفاصل بين حقل وآخر0
خَبَارَه: الخَبَارَةُ أرض رخوة ينفذ منها الماء المجتمع، بسبب وجود جُحْر كجُحْرِ الجرذان وغيرها، فينفذ الماء منها إلى أرض أخرى، والجمع: خبارات وخباير.قال ابن منظور في اللسان تحت مادة [خبر]: "والخبار من الأرض مالان واسترخي وكانت فيها جَحَره
خَبْت: الأرض الواسعة 0 وفي لسان العرب "الخبت: ما اتسع من بطون الأرض, عربية محضة. و جمعه أخبات و خبوت."لسان العرب (باب الخاء)
خَبَتْ: الخَبَتُ الأرض الصحراوية، والجمع خُبُوت.قال مجد الدين في القاموس تحت مادة [خبت]: "الخَبْتُ: المتسع من بطون الأرض، والجمع: أخبات وخبوت".وقال الصغاني في التكملة تحت مادة [خبت]: "خبتٌ: صحراء بين مكة حرسها الله تعالى، والمدينة على ساكنيها السلام".
خَبْشَهْ: البقره المتوسطة الحجم0
خَبَص: خَبَصَ الشيء: يخبصه خبصاً: خلطه ومزجه.يقال: خَبَصَ الطعام، وفلان مخبوص.أي اختلطت آراؤه، والدنيا مخبوصة أي تشعّبت مشاكل الحياة وتعقّدت.قال ابن منظور في اللسان تحت مادة [خبص]: "وخَبَصَ الحلواء يخبصها خبصاً وخبّصها خلطها وعملها...وقال: وخَبَصَ بالشيء خلطه".
خَبَطْ:  ضرب في لسان العرب "خبطه يخبطه خبطا" أي ضربه ضربا شديدا.لسان العرب 0 باب الخاء0
خَبَطَ: خَبَطَ الولد وغيره يخبطه خبطاً: ضربه باليد أو غيرها، وخبط القطن: ضربه بعصا، فهو مخبوط، والعصا التي يخبط بها اسمها مخباط، والجمع: مخابطٌ.قال ابن منظور في اللسان تحت مادة [خبط]: "خَبَطَه يخبطه خبطا ضربه ضربا شديداً وخبط البعير خبطاً ضرب الأرض بها".
خَبِيْط:     فصل الحب عن السنابل
خَدْرُوْشْ : عشه صغيره من الجريد 0
خَرْفَشْ: اصدرصوتا بسب احتكاكه ببعض الأشياء بدون قصد أو بقصد 0

خَرِيْط ثَالَثْ:          مرحلة لظهور الحب

ليست هناك تعليقات: