.

2015/01/03

الاب الكرملي وعنايته بالعامية



الاب الكرملي وعنايته بالعامية
صلاح نيازي 
يعتبر الاب انستاس ماري الكرملي من مؤسسي الثقافة العراقية في العصر الحديث ومن رواد الدراسات الخاصة بالعامية العراقية. ولد في بغداد عام 1866 من أب لبناني (جبرائيل يوسف عواد)، وأم بغدادية (مرغريت)، وتوفي في بغداد عام1947 . من أهم سمات مدرسة الكرملي، عنايتها الشديدة باللهجة العامية
الدارجة، ربما بتأثير محمود شكري الآلوسي الذي انتبه إلى ما في اللغة الدارجة من فوائد تعين على فهم التاريخ اللغوي، لاسيمّا فهم اللغة الفصيحة .ولا يفوتني أن أذكر إن معروف الرصافي كتب موضوعين متسلسلين عن العامية هما : (دفع المراق في كلامأهل العراق) (مجلة لغة العرب 1926،1928 ) و(دفع الهجنة في ارتضاخ اللكنة). وكان قبل ذلك في العام 1901 نشر القس جبرائيل الكلداني كتاباً بعنوان (اللغة العامية البغدادية)، كما نشر داود فتو البغدادي كتاباً بعنوان (بغية المشتاق إلى لغة العراق). إلاّ ان للكرملي ولعاً خاصاً باللهجة الدارجة وبالأغاني الشعبية العراقية. فإذا ما سمع حكاية أو مثلاً شعبياً يستهويه، يسجّله على ما هو بعاميته بغير تغيير. ومن الموضوعات التي كتب فيها في هذا الموضوع :
(اللغة العامية توأمة اللغة الفصحى (المقتطف) 1912)) // (اللغة العربية في العراق لاسيّما في بغداد) (مجلة دار السلام1918 ) // (الامثال العامية البغدادية) (لغة العرب1927 ) // (الألفاظ النصرانية في لغة العرب) (لغة العرب1930 ).أما كتبه في هذا الباب فشملت: (أغان بغدادية عامية) جمعها من أفواه الناس (1896) // (أمثال بغداد والموصل العامية والنصرانية) مع حكايات عامية جمعها عام 1932 // (مجموعة من الأغاني العامية) أتمّها في العام 1934 وقد جمعها من مختلف أنحاء العراق.

ليست هناك تعليقات: