.

2015/01/01

الشبك، لغة وعقيدة


الشبك فئة أقوامية مذهبية عراقية (بالنسبة لتعريفنا للقومية نرجوا العودة الى مقدمة موضوع اليزيدية). من الناحية الدينية جميعهم مسلمون، حوالي 70% منهم شيعة جعفرية والباقون سنة. ولكن رغم انقسامهم المذهبي (الشيعي ـ السني)، فأنهم يشتركون بميراث عقائدي طقوسي خاص من (ميراث العرفان والتصوف). أما بالنسبة للغة، فأنهم الى جانب العربية التي يتقنونها ويتداولوها في حياتهم اليومية، والتركية التي لهم بها عدة كتب، فأنهم أيضاً يمتلكون لغة خاصة (الشبكية) تعتبر من ضمن اللغات (الآرية) التي تتشابه في بنيتها العامة مع اللغات الكردية واللغات الايرانية، ولكنها تحتوي على الكثير من المفردات والصيغ العربية والتركمانية.
تقدر أعدادهم بأكثر من 200 ألفاً يتوزعون على أكثر من ستين قرية في شمال العراق يتركزون خصوصاً في شرق الموصل على الضفة الغربية لنهر الزاب الكبير، كذلك وفي المناطق الممتدة من تلعفر مروراً بكركوك وصولاً الى خانقين. وقد جاوروا بشكل مباشر قرى مسيحية، وكذلك جاورواالتركمان والعرب، وقليلاً اليزيدية. وهناك أيضاً بضعة آلاف يسكنون مدينة الموصل نفسها.. الى جانب تسمية (الشبك) هنالك تسمية (الباجلان)، والذين يُسمون أحياناً (البيجوان)، وهم نفس (الشبك) ويتعايشون معاً، ولكنهم يتميزون بتنظيمهم العشائري الخاص، وكذلك بأنهم لم يتبنوا التشيع الجعفري بل هم من المذهب السني.
تاريخهم وأصولهم



عانى الشبك، مثل كل الفئات العراقية، من هذه الاشكالية المفتعلة التي لا تطبق إلاّ على أهل العراق:
 البحث عن أصل خارجي مفترض!! فلا يكفي للشبك أن يثبتوا انهم في شمال العراق منذ قرون طويلة، بل عليهم أن يثبتوا أصل ما خارجي قدموا منه. لهذا فقد انهالت الفرضيات حول أصولهم : ميديين، ساسانيين، صفويين، تركمان، أتراك قزلباشية، الخ..
وهم في الحقيقة مثل غالبية الطوائف العراقية المنتشرة خصوصاً في الشمال، مثل اليزيدية والكاكائية والصارلية وأهل الحق، من الجماعات الروحانية (العرفانية الغنوصية) القديمة مثل الصابئة والمانوية، التي تأثرت بالاسلام بعد أنتشاره في المنطقة، فتبنَّت رموزاً صوفية اسلامية خاصة بها. بالنسبة للشبك، فأنهم تأثروا في البداية بالطريقة الصوفية البكتاشية التي كانت منتشرة بين العثمانيين، والتي تقدس الامام علي. ثم في الاجيال الاخيرة، بدأوا يتحولون الى التشيع الجعفري حتى أصبحوا كذلك بغالبيتهم الساحقة، مع الحفاظ على بعض طقوسهم العرفانية القديمة والبكتاشية. وثلثهم تبنوا المذهب السني. طبعا هذا لا يمنع من الاعتقاد بأنهم مثل كل الجماعات الكبيرة، لا بد أنهم ضموا مع الزمن في داخلهم عشائر وجماعات عراقية من مختلف الاصول: عرب وتركمان وأكراد وسريان، وغيرهم من الجماعات المنتشرة في شمال العراق وكذلك من المناطق المجاورة في تركيا وإيران والقفقاس. فبينهم تجد عشائر كردية مثل (زنكنة) وعشائر عربية مثل (العبيد). بل هناك قرى كانت سريانية مسيحية تحولت شبكية، مثل (الموفقية وطهراوه ومنارة الشبك، يا سبيثة).كذلك فأن أغلب قراهم تحمل أسماء تركمانية. كل هذا يتفق مع الفكرة الشائعة عنهم بأن تسميتهم (شبك) من العربي، وتعني (تشابك) الناس واختلاطهم.
الحالة السياسية



بسبب تمايز(الشبك) المذهبي والاقوامي، فأنهم تعرضوا دائماً الى ضغوطات الاطراف القومية العنصرية، كردية وعروبية بعثية، من أجل ضمهم بالقوة الى انتماء قومي معين. لأن القوميين من مختلف الاتجاهات في العراق، لا يعترفون بالانتماء الى الوطن بل الأهم هو الانتماء الى القومية والعرق والامة الكبرى! فبعد ضغوطات الحكومة البعثية السابقة، بدأت منذ أعوام ضغوطات القيادات القومية الكردية من أجل ضمهم بالقوة الى مشروع (كردستان الكبرى) العنصري التوسعي.
لم يكن للشبك سابقاً قيادة سياسية توحدهم ضد هذه الضغوطات القومية العنصرية، لكنهم بعد عام 2003 ظهرت بينهم نخبة نشطة شكلوا تنظيمهم السياسي الخاص بأسم (تجمع الشبك الديمقراطي) برئاسة (حنين قدو) وهو أستاذ جامعي من الموصل، تمكن من توحيد الشبك حول برنامجه الوطني. فهو رغم انتمائه المذهبي الشيعي المعلن، إلاّ أن قائمته فازت حتى في القرى الشبكية السنية مثل (كلياره) و(الفاضلية) و(العباسية) وغيرها، وهذه قرى (سنية) لكنها صوتت لمصلحة القيادة الشبكية (الشيعية) ضاربة مثلاً على تقديم الولاء العام على الولاء الطائفي.
عقيدتهم

مثل كل الطوائف العرفانية الصوفية، فأن للشبك تنظيم اجتماعي ديني هرمي خاص. يسمى رجل الدين الناشئ (المريد)، ويرتبط روحياً بشخص أعلى منه مرتبة يسمى (المرشد) وهنالك عدة مراتب للمرشدين وهم جميعاً يرتبطون بمرجع أعلى يسمى (البابا أو البير). أما في عباداتهم، فهم بغالبيتهم من الشيعة الاثني عشرية متمسكون بتعاليم الدين الاسلامي وفق المذهب الجعفري، ويؤدون طقوس (عاشوراء) ويدفعون الخمس من أموالهم ووارداتهم الى سادتهم الذين يعترفون بصحة انتسابهم الى آل البيت، ويؤدون فريضة الحج الى مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما يزورون العتبات المقدسة في كربلاء والنجف وسامراء وبغداد وكل أضرحة الأئمة وأولياء آل البيت على امتداد العراق. أما السنة منهم فهم أيضاً يشتركون مع باقي السنة في تقديس المقامات المعروفة. ومن تقاليدهم الخاصة التي لا تخلوا من بقايا الميراث المسيحي والعرفاني، انهم يحتفلون ببعض الليالي المقدسة، مثل : (ليلة رأس السنة الميلادية)، كذلك (ليلة التعاذر أو ليلة التغافر) وهي للتصالح بين الناس. و(ليلة الاعتراف) وهي لطلب الغفران عن الذنوب. أما باقي عاداتهم الاجتماعية فهي لا تختلف عن باقي عادات العراقيين خصوصاً والمسلمين عموماً.
لغتهم وثقافتهم وكتبهم
للشبك كتابين مقدسين: (القمري) وهو أشعار تتغنى بأئمة الشيعة، و(البيرق، البيروق ) وهو عن سفر الامام الحسين من المدينة الى كربلاء. والكتابان بالتركية ومن تراث الطريقة البكتاشية. ولهم كتب دينية أخرى غالبيتها مكتوبة بالتركية الآذرية، مثل (تحري) و( مرآة المقاصد)، كذلك ان المناقب التي يقرأونها مكتوبة باللغة التركية، وهي لشعراء متصوفة ناطقين بالتركية مثل (خطائي) و (نسيمي البغدادي) و (حلمي ده ده) و (فضولي البغدادي) و (سيد نظام)، وغيرهم. ولهم كتاب (الكلنبك) وهو بالتركماني والشبكي. وان معظم الشبك يتقنون اللغة التركية كتابة وقراءة وتخاطباً الى جانب العربية ولغتهم (الشبكية) الخاصة.
هناك محاولات جادة بوضع دواوين وهناك مطربين ينشدون باللغة الشبكية، وهناك رقصاتهم الخاصة (الچوبية أي الدبكة)، کذلك لهم أزيائهم القديمة، رغم إنهم منذ أجيال يرتدون جميعهم الثياب العربية الموصلية.
وفي السنوات الاخيرة تبنى الشبك أبجدية خاصة بهم لكتابة لغتهم المتميزة باستعمال (حركات الاعراب) العربية بدلاً من تقطيع الحروف العربية المعتمدة في اللغات الايرانية والكردية والتركمانية.



ـــــــــــــــــــ

ملحق لغوي
با ﭼﻲ بًنًت          أقول لك
شعر: عباس آغي

معناها بالعربية
الجملة الشبكية
حبيبتي تسألني أنا جميلة؟
يارم بسيارم مًكًرو  ........ جوانًني؟
كيف تراني بشعر من العشق؟
چني مًتيتم بشعري عًشقْيو؟
أقول لكِ أنت شمس
باﭽﻲ بًنًتْ هُورًني
الشمس حيناً تزول
هُورْﭽﻲ وًخْتي مًرشيو
أقول لكَِ وردة
باﭼﻲ بًنًتْ كولًني
الورد من الشجر يتساقط
كولْ ﭼﻲ  ﭼدارو مًتًكيو
اقول لكِ نجمة
باﭼﻲ بًنًتْ أًستارًني
النجوم كثيرة فيها تضيعين
أًسْتارﭽﻲ فرانً  ﭼمانشا مًهِليو
أقول لكِ روحي
باﭼﻲ بًنًتْ روحْمًني
الروح امانة ترجع
روﺤﭽﻲ أًمانًتا موركيلو
اقول لكِ قلبي
باﭽﻲ بًنًتْ دلْ مًني
القلب يوماً يتوقف
دلْ ﭽﻲ رويي مًنْدُرو
كفاك قولا بلاكي
وًسْتا باﭽﻲ بي أًتي
يوم قيامتي يقوم
رو قيامًتمْ مورْزو

معناها بالعربية                            الجملة الشبكية
حبيبتي تسألني أنا جميلة؟       يارم بسيارم مًكًرو ........ جوانًني؟
كيف تراني بشعر من العشق؟   چني مًتيتم بشعري عًشقْيو؟
أقول لكِ أنت شمس     باﭽﻲ بًنًتْ هُورًني
الشمس حيناً تزول      هُورْﭽﻲ وًخْتي مًرشيو
أقول لكَِ وردة         باﭼﻲ بًنًتْ كولًني
الورد من الشجر يتساقط         كولْ ﭼﻲ ﭼدارو مًتًكيو
اقول لكِ نجمة        باﭼﻲ بًنًتْ أًستارًني
النجوم كثيرة فيها تضيعين      أًسْتارﭽﻲ فرانً ﭼمانشا مًهِليو
أقول لكِ روحي      باﭼﻲ بًنًتْ روحْمًني
الروح امانة ترجع       روﺤﭽﻲ أًمانًتا موركيلو
اقول لكِ قلبي   باﭽﻲ بًنًتْ دلْ مًني
القلب يوماً يتوقف       دلْ ﭽﻲ رويي مًنْدُرو
كفاك قولا بلاكي         وًسْتا باﭽﻲ بي أًتي
يوم قيامتي يقوم         رو قيامًتمْ مورْزو 
كلمات شبكية
كائن حي= جانــــَــور
جمل = حــــَـــشتور
بغل = هــــَـــستر او باركيل
حصان= هـــَـــسب
ذئب = وَرك
جاموس= كاميش
قرد= ميمون 
ـــــــــــــــــــــــــــ
المصادر
ـ دراسة: حقيقة (الشبك).. لغتهم، ديانتهم، عددهم، المنطقة التي يسكنونها، نشاطهم الاقتصادي / صافي الياسري
ـ دراسة : آفاق ستراتيجية: الشبك أصلهم.. ثقافتهم.. الخصوصية والمشتركات / علي رضا
ـ خصوصية الشبك، الحقائق والأصول / حوار علي النشمي مع ممثل الشبك الدكتور حنين القدو / تحرير غانم الموسوي
- احمد حامد الصراف / الشبك / مطبعة المعارف / بغداد 1954
- أنستاس الكرملي / تفكهة الاذهان في تعريف ثلاثة أديان / مجلة الشرق / العدد 5 ،1902 
- حبيب الهرمزي وأكرم باموقجي / العشائر التركمانية في العراق / كركوك 2004
- باسيل نيكيتين / الاكراد / دار الروائع / بيروت
- رشيد الخيون / الأديان والمذاهب في العراق / منشورات الجمل 2003
- سليمان الصائغ / تاريخ الموصل / ج1 المطبعة السلفية / مصر 1923
- عبد المنعم الغلامي / بقايا الفرق الباطنية في لواء الموصل / الموصل 1950
 - الميجر سون رحلة متنكر الى بلاد ما بين النهرين / ج1 / بغداد 1970 

ليست هناك تعليقات: