.

2015/01/03

نقش النمارة



لقد تم العثور على الكثير من النقوش الكتابية في أنحاء الهلال الخصيب والحجاز: المسندية / الحسائية / اللحيانية / الصفائية / الديدانية / الثمودية، لكن جميع هذه الكتابات السابقة للاسلام لم تحتو إلاّ على (بصيص) من العربية الفصحى كما عرفناها في القرآن الكريم.

يعتبر (نقش النمارة) من أشهر هذه النقوش، لأنه احتوى على لغة لها علاقة ما بالعربية الفصحى. اكتشففي عام 1901م بالقرب من دمشق منقوشاً على قبر (امرؤ القيس) الذي وصف نفسه بـ (ملك العرب). هذا النقش مكتوب بنوع من الخط النبطي (الآرامي) القريب من الخط العربي الحالي. مكتوب بلغة هي آرامية ممزوجة بمفردات عربية. ويوجد الآن في متحف اللوفر في باريس.

النقش بلغته الاصلية

1 ـ تي نفس مر القيس بر عمرو ملك العرب كلّه ذو أسر التج.
2 ـ وملك الأسدين ونزرو وملوكهم وهرّب محجو عكدي وجاء.
3 ـ بزجي في حبج نجرن مدينة شمر وملك معدو وبيّن بنيه.
4 ـ الشعوب ووكلّهن فرسو لروم فلم يبلغ ملك مبلغه.
5 ـ عكدي. هلك سنة 223 يوم 7 بكسلول بلسعد ذو ولده.

ترجمة النقش الى العربية

1ـ هذا قبر امرئ القيس بن عمرو، ملك العرب جميعاً، الذي عقد التاج.
2 ـ وملك قبيلتي أسد ونزار وملوكهم، وأخضع (قبيلة) محج!! حتى اليوم وحقق.
3 ـ نجاحاً في حصار نجران عاصمة شمر، وملك (قبيلة) معد، وقسّم على أبنائه.
4 ـ أرض الشعوب وجعلها فرساناً للروم، فلم يبلغ ملك مبلغه.
5 ـ حتى اليوم. مات سنة 223 في اليوم السابع من شهر كسلول (كانون الاول) لتنعمذريته بالسعادة.

هناك تعليق واحد:

Saad Abulhab يقول...

عن كتاب: دلاثل العربية الفصحى قبل الاسلام لسعد الدين ابوالحب:

القراءة بالعربية الحديثة:

تَيا نَفسُ امرؤ القيس بن عَمْرو، مَلِكُ العَربِ كُلّها، ذو أسَد التاج،
ومَلِكُ الأسَديين ونَزارٍ ومُلوكَهُمو. هَرَّبَ مِذْحِج عكْدي، وجاءَ
يزُجُّها في رُتِجِ نَجران، مدينةُ شِمْر، مَلِكُ مَعَدٍ، وبَيّنَ بَنيها
الشعوب، و وكَّلَهُنَّ فُرْسانو الروم، فَلمْ يبلغْ مَلِكٌ مَبلَغَه.
عكْدي هَلكَ سَنَة 223 يَومْ 7 بكسلولْ ، يالِسَعْدِ ذو وَلَدَه.

الترجمة للعربية الحديثة:

تَيا (قَسماً يا ؛ يا) نَفسُ (روحُ ؛ دَ مُ) امرؤ القيس بن عَمْرو، مَلِكُ العَرَ بِ كُلُّھا، ذو أسَد التاج
(كُنية)، ومَلِكُ الأسَديين (قبائل أسد في نَجْدْ ) ونَزارٍ (بنو نَزار في الحجاز) وم لُوكَھُمُ. (لقد)
ھَرَّبَ مِذْحِج (قبيلة يمانية) عكْدي (اسم علم)، وجاء (اي عكْدي) يزُجُّھا (يُقاتلھا بضراوة) في
رُتِجِ (أزقة ؛ طُرُقْ ضَيّقة) نَجران، مدينة شِمرْ (الملك شِمرْ يَرعشْ)، مَلِكُ مَعَدٍ (بنو مَعَدْ)،
وبَيّنَ (مَ يّزَ بَيْنَ ) بنيھا الشعوب (فروع قبيلة مِذْحج)، ووكَّلَھُنَّ (وَضَعَھُنَّ تحت حماية) فُرْ سانُ
الروم، فَلمْ يبلغْ مَلِكٌ (اي حتى مَلِكٌ) مَبلَغَه (ما بَلَغَهُ عكدي). عكْدي ھَلَكَ (مات ؛ قُتِلَ) سَنَة
223 (من تقويم بصرى الموافق 328 م)، يَومْ 7 بكسلولْ (كانون الأول)، يالِسَعْدِ (يالسعادةِ) ذو
(الذي) وَلَدَه (أَنْجَبَهْ).