.

2015/01/04

( لهجة شهران العريضة )



نسب شهران بين عدنان وقحطان:
تنسب قبيلة شهران إلى شهران بن عفرس بن حلف بن افتل وهم خثعم بن انمار وقد اختلف المؤرخون في نسب أنمار فقد قال البكري في معجمه:
انه ابن نزار بن معد بن عدنان فهو أخ لمضر وربيعة وإياد، في حين ذكر في بعض كتبه الأخرى بأنه ابن لأراش بن عمر بن الغوث بن نبت بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان متفقا مع بقية المؤرخين.
وشهران احد فروع خثعم وقيل في تسمية خثعم بهذا الاسم اقوال منها: إن ولد افتل بن أنمار نحروا بعيرا ثم تخثعموا بدمه أي تلطخوا به وذلك في حلف عقدوه بينهم .

وذهب آخرون إلى أن خثعم اسم جبل تحالفوا عنده فنسبوا إليه وهم بالسراه.
وغيرهم قال: إنما سمي خثعم بجمل كان له اسم خثعم فكان يقال لهم ارتحل آل خثعم.
وقال الهمداني: انه جاء لعفرس بن حلف من الولد: شهران، وناهبا، ونهشا، وكوداً، وربيعة أبا أكلب.
وقيل ان خثعم ثلاث: شهران وناهش و أكلب، غير أن أكلب عند أهل النسب هو ابن ربيعة بن نزار وقد دخلوا في خثعم وانتسبوا إليهم.
قال البكري( وتيامنت قبائل من ربيعة إلى بلاد اليمن، فخالفت أهله، وبقوا على أنسابهم، منهم أكلب بن ربيعة بن نزار نزلت ناحية تثليث من اليمن وما والاها،فجاورت خثعم وحالفوهم وصاروا يدا واحدة معهم على من سواهم ) .
وقد كانت شهران تسمى منذ زمن بعيد بشهران العريضة.
قال الشاعر عامر بن الطفيل:
اتونا بشهران العريضة كلها واكلبها في مثل بكر ابن وائل.
وقال ايضاً:
فجاؤا بشهران العريضة كلها وأكلب طراً في لباس السَّنَّور
وقبيلة شهران قبيلة معروفة بين قبائل جزيرة العرب ( وتعرف بشهران العريضة) قحطانية من خثعم وخثعم منها شهران وبني اكلب.
مركزها الرئيسي خميس مشيط وتمتد فروعها الى بيشة وغيرها وفي بعض دول الخليج وخاصة قطر.
وقبيلة شهران بها الكثير من الرجال البارزين في صفات العرب الحميدة.
قال المؤلف اهداء لقبيلة شهران العريضة:
يا سلامي عليكم ياهل الراية البيضا رجال شهران
عد ما هلت النثرا على القاع جثل مزونها
يارجال على فعل الجمايل والمراجل لها فعل بيان
والكرم والدين ساس العرب واركولها
ومن فروعها:
ال رشيد وفيهم الامارة . بني بجاد وبني واهب وال منبه وكود والرمثين وال سرحان وال عجير وال غمر. الخ...) (الذخيرة في مشجرات وانساب قبائل الجزيرة – علي ابراهيم بن شداد ال ناصر القحطاني – ط3 1427 هـ ) ص307

وقبيلة شهران من القبائل الأكثر عددا والأعرق نسبا ، وشهران من اكبر قبائل منطقة عسير وتعرف بكثرة بطونها وتعدد عشائرها. وتمتد ديارها من بيشة حتى الحد الجنوبي.
وحدودها التقريبية: من الشمال: الشلاوة وسبيع ، ومن الجنوب: النجوع ،
ومن الشرق: عبيدة ورفيدة اليمن ، ومن الغرب: بنو شعبة ومغيدة وبنو مالك وبلحمر وبلسمر وبنو شهر وبلقرن وشمران .
قال محمود شاكر ما نصه:
شهران قبيلة كبيرة ولهذا تسمى شهران العريضة وديارها وادي بيشة وفروعه عدا بعض أعاليه حيث تقيم فيها قبيلة رفيدة من قحطان كما توجد في مجراه الأسفل بعض فروع من قبائل خثعم وأكلب وبلحارث وبلقرن وشمران وكذلك فان هذه القبيلة تملك منطقة وادي المسيرق الذي يتألف من اجتماع أودية السليل وخيبر والشيق ويسكن بعض من شهران في منطقة الشعف وتسمى شعف شهران وفيها العديد من القرى منها القرعاء ومسقى وتمنية وبني جابرة وأل سرحان وآل القارية وآل ينفع ولكثرة هذه القبيلة فأن بعضهم يسكن في منطقة بيشة ومنطقة نجران ولكن القسم الأكبر منهم يعيش في خميس مشيط وهي أكبر مدن المنطقة الجنوبية.
وقال البكري( وتيامنت قبائل من ربيعة إلى بلاد اليمن، فخالفت أهله، وبقوا على أنسابهم، منهم أكلب بن ربيعة بن نزار نزلت ناحية تثليث من اليمن وما والاها، فجاورت خثعم وحالفوهم. وصاروا يدا واحدة معهم على من سواهم ))
وقد كانت شهران تسمى منذ زمن بعيد بشهران العريضة قال عامر بن الطفيل:
اتونا بشهران العريضة كلها واكلبها في مثل بكر ابن وائل.
وقال ايضاً:
فجاؤا بشهران العريضة كلها وأكلب طراً في لباس السَّنَّور.
وقبائل شهران العريضة تحتل مساحة كبيرة تمتد من بيشة وحتى الحد الجنوبي، البعض يعدون بادية وهم من سكنوا البادية ، والبعض سكنوا سراة عسير، وقلة منهم في تهامة.
ولهجات شهران تتوزع بين بادية وسراة وتهامة، ومن اهم الظواهر والسمات في لهجاتهم :
1- قلب كاف المخاطب للمؤنث (ش): ابوك: ابوش، معك: معش، عندك: عندش. وهذه السمة خاصة في السراة.
2- قلب كاف المخاطب للمؤنث (ت – س ): اهلك: اهلتس، معك: معتس، بيتك: بيتس. وهذه السمة في بادية شهران.
3- ابدال القاف الى ( د ز ): مرق: مردز، قال: دزال، فوق: فودز. وهذه الظاهرة او السمة في قبائل بادية شهران.
4- ال التعريف تبدل الى (ام) الحميرية، يقول: امشمس، امقمر، امبيت في ( الشمس والقمر والبيت). وهذه السمة في لهجة تهامة شمران .





( المعجم الدلالي )
( أب ): آبه - لنداء الاب ، " امَّه " الميم مشددة مفتوحة - نداء للام.
( تَخِرْ ): فعل أمر الأصل له ( تأخر) ويقول له: تخر عن طريقي، تخر وراك، تخر كذاك اي ابتعد الى هناك. والكلمة لها علاقة بـ (وَخّر) والتي هي بنفس المعنى.
( تواز ): وتعنى اجلس في اعتدال، والموازاة الاعتدال في الصف ، وغالبا ما تقال للجالس لكي يوسع في المكان.
( جلبه ): وهي الحجر بحجم قبضة اليد تقريبا.
( حَابُوْط ): الحابوط حوض النخلة يروى بالماء. و(الحابوط من المفردات الشعبية المرتبطة بمزارعي النخيل فهي تطلق على المنطقة المحيطة بجذع النخلة من أسفل وهي تعمق عن مستوى سطح الارض بطول نصف متر او اقل وبشكل دائرة يبلغ طول قطرها متراً ونصف المتر ويحفر لتجميع الماء أسفل النخلة وسقياها والبعض يستخدم الحابوط لزراعة الخضار والأعلاف حول أطرافه خصوصا في أوقات توفر المياه)\.
( حَبَل ): وعند البعض - حَبَلَة: والحبلة: البستان، وشجرة العنب. و(تشير كتب اللغة والمعاجم إلى أن من دلالات الكَرْم: العنب وشجرة العنب. واحدتها كرْمة. وابنة الكرْم: الخمر وإنما سمي العنب كرْماً لكرَمه؛ لأنه قد ذُلّل لقاطفه، وليس فيه شوك يعقر جانبه ويؤذي قاطفه. وقد نهى الشارع الحكيم عن استخدام لفظة الكرْم، وتخصيص دلالتها بالعنب وشجره، واستبدل: تلك اللفظة لفظة (العنب والحبَلة)، من ذلك ما رُوي عن النبي- أنه قال:(لا تقولوا: الكرْم، ولكن قولوا: العنب والحبَلة)( ).
( حرمه ): والحرمة الميتة من البهائم، وسميت حرمة من تحريم اكل الميته.وهي من السباب اذا قيلت لرجل.
( حَمْس ): بفتح الحاء وتسكين الميم - زعل، غضب. حمسان: غاضب. قال ابي النجم وهو يصف الأسد:
كأن عينيه اذا ما احمومسا كالجمرتين خيلتا لتقبسا0
حَمَس : بفتح الميم - وحمس البن على النار بالمحماس، ليصنع له القهوة. قال زيد الخوير:
(واحمس) ولقم بالعجل يا السنافي بشامية طرف لها الجمر تطريف
وفي العباب الزاخر : أحْمِسْتُه وحَمَّسْتُه تَحْميسا: أي أغضَبتُه مثل حَمَسْتُه حَمْسا
وفي المقاييس (ورجلٌ حَمِسٌ. قال: ويقال: "بالحَمِس البئيس". ويقال تحمَّس الرجُل: تعاصَى).
( درج ): ودرّج ندّرج: نتمشى.
( دغف ): دغفه والدغف القبض السريع، يقال مر من امامي فدغفته، ولحقه حتى دغفه.
( دوح ): قرص الخبز، لا جمع له عندهم
( رخط ): مرخط : لا يتحرك هاجد، فلان جالس مرخط.
( رَقَََـبْ ): انتظر، يرقبني : ينتظرني، ارقبني بروح معك، وارقبه لين يأتي : انتظره حتى يأتي.
( ريّع ): بفتح الراء والياء مشددة مكسورة - أنتظر، ريِّع لي- انتظرني.
( سار ): مشى، سرنا وساروا وسارت، والسير المشي وهو معروف.
( شطا ): يشطا اي ينبت، وشطا الزرع أي ظهر وبزغ من الأرض.
( شفرة ): والشفرة السكين.
( صلة ): والصلة الصخرة الكبيرة .
( صوب ): اتجاه، نحو، والطريق من هذا الصوب، وتعال من صوبي، وخلك صوبهم، وسافر صوب اهله.
( صيَّف ): تأخر، فلان صيّف علينا في المجيء .
( طرش ): طَرَشْ : سافر. مِطْرَاشْ: المطراش هو السفر، وطَرَشْت أي سافرت. يَطْرِشْ: بفتح الياء وتسكين الطاء وراء مكسورة: يسافر وجمعها طِرَّاشْ: أي مسافرين. وجانا طَارِشْ: أي أتانا مسافر من بعيد. والطَارِشْ والطِّرَّاشْ والمطاريش: الضيوف. وهي حكرا في البادية.
و(طارش: كلمة شعبية انحسر استخدامها إلا لدى كبار السن وهي عربية الأصل وتعني السفر الى مكان ما. ويقال فلان طارش أي مسافر كما أنها تستخدم في بعض دول الخليج بنفس المعنى. وتعني الخروج أو الذهاب الى مكان ما ويقال أيضا طرش فلان بتشديد الراء أي أرسله وجمع مطراش مطاريش وهي دلالة على تكرار السفر)( )..
( عدا ): عدا به: اعتدى عليه، وفلان عدا على فلان.
وعَدَا الأَمرَ يَعْدُوه وتَعَدَّاه، كلاهما: تَجاوَزَة. وعَدَا طَوْرَه وقَدْرَهُ: جاوَزَهُ على المَثَل. ويقال: ما يَعْدُو فلانٌ أَمْرَك أَي ما يُجاوِزه. والتَّعَدِّي: مُجاوَزَةُ الشيء إِلى غَيْرِه، يقال: عَدَّيْتُه فتَعَدَّى أَي تَجاوزَ.
( عَرَّض ): الراء مشددة مفتوحة - مر، عرّض من عندي أي مر من أمامي.
( غدى ): ذهب، بيغدي، غدو، بيغدون، ويسأله: اين غدت اي اين ذهبت.
غدَي: - بكسر الدال - في الغدي : في الصباح الباكر
( غسف ): ظلام.
( فراشة ): الفراشة ــ وهي مياة متجمعه على ارض منبسطه . وفي اللغة : القاع..
( فضية ): والفضيه حفر صغيره تحفر في الوادي بعمق لا يزيد على الذراع لاستخراج الماء وشربه، وذلك بعد نزول امطار.
( فًَي ): فيه والفيَّه - بتشديد الياء المفتوحة - الضل .
( قايد ): القايد مجرى الماء في المزرعه.
( كان ): كفى ، يكفي، وكان من الكلام، وكانكم لعب،
( كترة ): شباك أو نافذة، وعند البعض: " لهج ".
( كنك ): وش فيك
( لَهَى ): ألْهَى: تأخر يقال: لا تِلْهِي علينا: لا تتأخر علينا، وألهاني: أخّرَنِي، ويقال: ألهوني بالكلام، والتهيت عندهم، ولا تلهوني عن موعدي. وهي من باب اللهو.
( هرى ): اهراه، اهريته: أرسلته.
( هَقَى ): هَقْوَهْ: بفتح الهاء والقاف ساكنه وفتح الواو: ظن، أي الظن والحدس والفعل منه هقى يهقي أي ظن يظن. هقوتي: ظني . وهي حكرا في البادية.
( هنا ): يقولون – هنَيَّا: الهاء مخففة وفتح النون وياء مشددة مفتوحة- و " اهْنَا " – الهاء ساكنة ونون مفتوحة .
( وقر ): الوقر النقرة في الصخر تجتمع فيها المياه بعد المطر.

ليست هناك تعليقات: