.

2015/02/07

مجمع اللغة العربية الفلسطيني يصدر مجلته المحكّمة "العربية المزيد على دنيا الوطن .

اريخ النشر : 2014-11-13

رام الله - دنيا الوطن
أصدر مجمع اللغة العربية التابع لوزارة التربية والتعليم العالى العدد الأول من مجلته البحثية النصف سنوية  والتي حملت عنوان “العربية”.

حيث احتوت علي جميع الأبحاث المشاركة في مؤتمر اللغة العربية الأول الذي عقده المجمع خلال شهر يونيو من العام الحالي بعنوان “اللغة العربية و مواجهة تحديات العصر”.

وأوضح أ. د. يوسف رزقة رئيس المجمع أن إصدار هذه المجلة المحكمة يأتي ضمن إنجازات مجمع اللغة وفي إطار المحافظة على اللغة العربية من خلال الأبحاث في المجلة.

وأشار رزقة إلى أن المجلة تفيد الدارسين والباحثين في مجال العربية في حياتهم الدراسية والعملية لما تحتويه على أبحاث قيمة ومميزة.

ووجه رزقة شكره إلى جميع القائمين على إنجاز وتحضير هذه المجلة  وإخراجها بالصورة المطلوبة للمجتمع.

وتحتوي المجلة على عدة أبواب منها باب تحديات اللغة العربية ويتضمن محاوره أبحاث في عوامل ضعف اللغة العربية وسبل التحديات ومواجهتها. وقدم الباحث أ.د كمال غنيم بحثه في وسائل صناة المصطلحات الجديدة، وورقة غمل عن تجربة تطبيق م.جمع اللغة العربية المدرسي في مديريات غزة على مدار الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي. وقدم الباحثان د. محمود عساف، ود. رفعت العوضي بحثيهما في هذا الباب تحت عنوان “عوامل ضعف طلبة الجامعات في اللغة العربية” شرحوا فيه أسباب الضعف وسبل حل تلك المشكلات.

كما قدم الباحث الدكتور عماد المصري بحثه بعنوان “آفاق مواجه التحديات القاسية التي تواجه اللغة العربية” ليثري هذا الباب بتوصيات قدمها لحل مشاكل اللغة العربية.

وتحتوي المجلة أيضا علي باب آفاق الاصلاح اللغوي ويشتمل علي عدة أبحاث تعالج ذلك المحور ومنها بحث للدكتور بسام النجار بعنوان سبل الارتقاء بالتدقيق اللغوي ودورة في الحفاظ علي اللغة العربية الفصحي”

وشملت المجلة أيضا باب آفاق وتجارب ناجحة لعدد من خبراء اللغة العربية في الوطن العربي فقدم الدكتور سعيد الفيومي بحثاً في هذا المحور بعنوان “اللغة العربية وقدرتها علي مواكبة العصر”

وتضمنت المجلة أيضا العديد من أوراق العمل التي تهدف لخدمه اللغة العربية ومنها إصدار قانون يلزم الجامعات والمعاهد بتعريب المناهج .

وأكد أ.د. كمال أحمد غنيم نائب رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني ورئيس لجنة توصيات المؤتمر على أن المؤتمر خلص إلى ما يزيد عن سبعين توصية منها: العمل على تفعيل فكرة مجمع اللغة العربية المدرسي في كافة مدارس الوطن، وتفعيل قانون حماية اللغة العربية واعتماده رسميا في هيئات الدولة تمهيدا لتطبيقه. والدعوة لإصدار قانون يلزم الجامعات والمعاهد بتعريب المناهج خلال مدة زمنية محددة، مع زيادة الاهتمام باللغات الأجنبية كلغة ثانية. وتشكيل مجلس أعلى لتعريب العلوم منبثق من مجمع اللغة العربية يهتم بمواكبة الكتب العلمية المعاصرة: ترجمةً وتقديمَ قراءات عميقة لها. وضرورة تركيز المناهج الدراسية على المهارات اللغوية الأساسية (الاستماع والمحادثة والقراءة والكتابة). والاهتمام بعقد دورات على نطاق واسع في آليات الاصطلاح ومنح الأسماء للمسميات الجديدة والمسميات الأجنبية. وتأصيل الإرث الفلسطيني من خلال نشر الخرائط الجغرافية لمدن وقرى وجبال ووديان فلسطين بأسمائها الأصيلة، وخرائط تاريخية تظهر المعارك التاريخية كمعركة حطين وعين جالوت.



المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/11/13/618528.html#ixzz3R0UNHI6S
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook

ليست هناك تعليقات: