.

2015/04/01

اداة التعريف في اللهجات العربية

- اداة التعريف: (ال ): تستخدم ال التعريف في العربية الفصحى وفي الكثير من اللهجات، مثال: البيت، القلم، القمر.
2- اداة التعريف: ( ام ) : وتعرف بالحميرية وهي في لهجات القبائل التي تسكن سفوح جبال السراة باتجاه الغرب وتهامة، وهم قبائل من غامد وزهران ورجال الحجر كذلك القبائل التي تسكن جبال فيفا ويسمون التهمة والتهمان، مثال: البيت – امبيت، الولد – امولد.
وفي بحث للدكتور ابراهيم الشمسان يقول: ما نزال نسمع الناس في تهامة يستخدمون أداة التعريف (أم) في لهجتهم، فيقولون في السوق (امسوق)، وليست كل الكلمات التي تدخلها (أل) التعريفية تدخلها (أم)؛ فالظاهر أن التغير قد أخذ طريقه إلى اللهجة، والمهم في هذا المقام أن بعض الأسماء المعرّفة قد تحمل أداة التعريف (أم)، وربما يكون هذا على صعيد الاستخدام المحلي. ولقد أثبت حمد الجاسر أسماء بعض القبائل في كتابه عن القبائل بأداة التعريف (أم) كما سمعها منهم، وكان أحد طلاب جامعة الملك سعود يكتب اسمه العائلي (امشريف) أي (الشريف). ويبدو أنَّ ثمَّ التزامًا رسميًّا بكتابة أداة التعريف (أل) في الوثائق الرسمية، وإن كان النطق المحلي على خلاف ذلك، إذ لم أجد في أدلة الهاتف أو أسماء الطلاب في نتائج الامتحانات ما يمثل هذه الظاهرة. أما في قائمة وزارة العمل من الأسماء: (امجبر: الجبر)،(امجوفي: الجوفي)، (امغريبة: الغريبة)، (امفريد: الفريد)، (امقليلة: القليلة)
ولا زالت هذه الظاهرة منتشرة ومستخدمة في لهجات تهامة .
3- اداة التعريف ( اب ) وهذا التعريف شبه منقرض لازالت بعض القبائل تستخدمه وهو في لهجة قبيلة شمران "الازدية" يقولون : ابكهل وابكهلة أي الكهل والكهلة. وهي خاصة بشمران السراة.
4- اداة التعربف ( ن ) يستخدم التنوين في نهاية الكلمة للدلالة على ال التعريف واستخدم هذا التعريف بدلا من حرف الميم الذي كان يستخدم في اللغة ( الحميرية والسبئية) ، ولا زال هذا التعريف عند البعض من قبائل تهامة يستخدم، يقولون: سمنن، عسلن، في السمن العسل.
يقول الدكتور أحمد حسين شرف الدين : لقد وجدنا من خلال الأبحاث التي قمنا بها أن أداة التعريف عند العرب القدامى كانت : ملكن - ذهبن - بيتن (الملك الذهب البيت).انتهى كلامه.
5- اداة التعريف ( هـ ) هرجل، هبيت، هزرع، وكانت تستخدم في لهجة لحيان (مملكة لحيان التي كانت تسكن مدائن صالح) وهي منقرضة.
واداة التعرف الهاء كانت تستخدم في قبيلة هذيل، (أمّا في لغة هذيل فكان التعريف " بالهاء ")، وهي منقرضة. وربما هناك بعض القبائل في شمال اليمن لازالت تستعمل هذا التعريف.
كما ان هذا التعريف في اللغة العبرية (ها) ـ ha.
6- اداة التعريف ( او ) وهي في لهجات البعض من قبائل شمال اليمن، يقول:( اوَّادي ) الواو مشددة مفتوحة – أي الوادي. وهي شبه منقرضة.



معجم اللهجات المحكية في المملكة العربية السعودية، سليمان بن ناصر الدرسوني.

يقول الدكتور عبدالرحمن السليمان:
يفضي بنا التأمل في صيغ التعدية (أَفْعَلَ/هَفْعَلَ/سَفْعَلَ) إلى الملاحظة بأن العربية احتفظت بطائفة من الألفاظ التي يقول فيها اللغويون الأوائل (1) إن /الهاء/ فيها تبدل من /الهمزة/. من تلك الألفاظ: إِيّاك/هِيّاك؛ إِنّ/هِنَّ (قارن العبرية: הנה = /هِنِّيه/)؛ هَيْر/أَيْر (= الصَّبا)؛ أَيا/هَيا (للنداء) الخ. ونجد هذا الإبدال في الأفعال المزيدة مثل: أَرَاق/هَراق؛ أنارَ/هَنار؛ أراحَ/هَراح؛ أرادَ/هَراد الخ. كما نجد أفعالاً مزيدة وقع فيها إبدال السين من الهمزة أيضاً مثل سَلْعَفَ، سَقْلَبَ وسَلْقَيَ.
بالمقارنة مع اللغات الجزيرية نجد أن /الهمزة/ و/الهاء/ و/السين/ وردت فيها لتعدية الفعل اللازم، وعليه فإن /السين/ و/الهاء/ في اللغات الجزيرية تجانسان /ألف/ تعدية الفعل الناقص في العربية مثل ماتَ/أماتَ. فحرف /السين/ هو حرف التعدية في الأكادية ولهجتيها البابلية والآشورية (مثلاً: أُشَشْكِن، من الجذر: /شكن، سكن/)، وفي الحميرية (القتبانية: سَعْذَب من الجذر /عذب/)، وفي الآرامية القديمة (שהלב = /شَلْهِب/، من الجذر /لهب/) (2) ، وفي الأوغاريتية (لَحَمَ "طَعمَ"، شَلْحَمَ "أطعمَ" ). وورد في العبرية (שבלול = /شَبْلُول/ من الجذر /بلل/)، وفي السريانية: (ܣܩܒܠ = /سَقْبِل/ من الجذر /قبل/) وهو نادر في الأخيرتين ندرته في عربيتنا (بعكس الحميرية وغيرها من لهجات العربية الجنوبية). وحرف /الهاء/ هو حرف التعدية في العبرية (הקדיש = /هِقْدِيش/ وأصله: /هَقْدَشَ/ على وزن /أَفْعَلَ/ ويعني "قَدَّسَ")، وفي الآرامية القديمة (הנפק = /هَنْفِق/ من الجذر /نفق/ وتعني فيها "أخرج"، والإنفاق إخراج الدراهم)، وفي الحميرية (السبئية: /هَعْذَب/ من الجذر /عذب/)، وفي اللحيانية (/هَوْدَقَ/ من الجذر /ودق/ "قَرَّبَ قُرْباناً). أما /الألف/ فيرد في العربية (أراقَ/هَراقَ)؛ وفي الحبشية (/أسْتَيَ/ "سَقى"، من الجذر /ستي/؛ وفي السريانية (ܐܠܒܫ = /أَلْبِشْ/ من الجذر /لبش/ "أَلْبَسَ").
ويلاحظ في هذا السياق أن وزن أَفْعَلَ/هَفْعَلَ/سَفْعَلَ يأتي في اللغات الجزيرية للتعدية وللصيرورة أيضاً مثل "أصبحَ، وأحصدَ الزرعُ" الخ. ومثله في العبرية: השמין = /هِشْمِين/ "أَسْمَنَ" أي صار سميناً، وفي الحبشية: /أَمْسَلَ/ "أَمْثلَ"، صار مثله في الحديث، الخ.

--------------------------------------------------


(1) انظر، على سبيل المثال: ابن جني، سر صناعة الإعراب، الصفحة 551 وما يليها.

(2) من الألفاظ التي لا تزال مستعملة في لهجات الشام ـ وهي البلاد التي كانت الآرامية فيها تحكى قبل تعريبها ـ كلمة "شَلْهُوبِة" وتعني "الحريق". يقال: "عَلَّق/شَهْلَبْ شَلْهُوبةِ" أي أنشأ حريقاً. ومعنى "شَلْهِبْ" الدقيق هو "أَلْهَبَ" أي "أثار اللهبَ"؟

ليست هناك تعليقات: