.

2015/04/08

العامية والفصحى



هل من ازدواجية في اللغة العربية ؟عامية وفصحى ؟ هل من مانع يمنع الذي يتكلم العامية في حديثه،من أن يعتمد الفصحى عند الكتابة ؟

ما العامية ؟وما الفصحى ؟
اللغة العامية تتكون بشكل أساسي من :
-اللغة العربية الفصحى وقد خلت من الإعراب .
-مفردات اللغة العامية تشمل مفردات من لغات عديدة معتمدة في الحياة اليومية .
فاللغة العامية تتألف بشكل جوهري من اللغة الفصحى؛ وإن لفظت الكلمة أحيانا ً
 بشكل مختلف قليلا،ً تبعا ً للمنطقة التي يعيش فيها المتكلم .كما تعكس
الظروف المناطقية والتاريخية والاجتماعية والاقتصادية في كل بيئة
،ولدى كل طبقة من طبقات الشعب .
ونلاحظ أن اللغة العامية ذات علاقة بمستوى الفرد الثقافي ؛إذ كلما كان حظه
 من العلم قليلا ً عمد الى اللغة العامية،وكلما زاد حظه من العلم مال
 الى اللغة الفصحى في كلامه مع تسكين أواخر الكلمة عند الوقف
 ؛ومال أيضا في نطقه الى نطق الفصحى .
وهذه الحقائق جوهرية في المسرح والرواية ؛ذلك أن لغة الشخصية
 تتأثر بمستواها الثقافي .فمن الطبيعي أن يتكلم حمال مثلا ً كلاما ً
 بسيطا ً ،ومن الطبيعي كذلك أن تتكلم الشخصية المثقفة كلاما ً
 فصيحا ً الى حد كبير .
وفي اللغة العامية نشأ أدب عامي عفوي فيه أمثال شعبية وأغان ٍ
تغنيها الأم لطفلها وأشعار يرددها الفلاحون والعمال والصيادون
 لتحسين أداء عملهم .
أما اللغة الفصحى فهي اللغة المشتركة بين جميع أمم الأرض التي تتكلم
العربية ،لا يؤثر فيها اختلاف المناطق ولا اختلاف الأعراق .وهي
 لغة ذات قواعد واضحة وآداب ثابتة ومبدعة ،وذات تاريخ فلسفي
وديني وثقافي واضح وراسخ رسوخ الجبال .
وإن تكلم المرء طوال النهار العامية أو لغة أجنبية كالفرنسية أو الانكليزية ،
لا يشعر بأي صعوبة عندما يجلس الى مكتبه ليكتب نصا ً .فهو يكتب
 بالفصحى بكل سهولة ويسر وعمق في المعاني.
وعلى ذلك يكون وجود لغة عامية غير ذي تأثير في اللغة الفصحى ،كتابة وحديثا ً ،
ويكون الفعل العلمي لدعم الفصحى ،الاهتمام بمحو الأمية ،ورفع المستوى اللغوي
عند مختلف أفراد الشعب ،واعتماد اللغة الفصحى ،وهي مشترك لفظي بين الأفراد
 وسمة ثقافية واحدة وواضحة في جميع بقاع الأرض ،اعتمادها في مختلف
 مجالات العلم والتعليم .

الدكتور طلال حرب

ليست هناك تعليقات: