.

2015/04/01

لهجة بني مالك - الداير (قبائل خولان)

اللهجة المالكية في قواميس اللغة العربية
(بني مالك الداير)

يتميز أبناء بني مالك بلهجتهم الخاصة والفريدة ، وقد عُرفت منذ القدم باللهجة (الحميرية) ووردت إشارات لهذه اللهجة منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، حيث ورد عنه صلى الله عليه وسلم في حديث (ليس من البر الصيام في السفر ) بلفظ آخر وهو (ليس من امبر امصيام في امسفر ) بتغيير اللام ميماً كما هي في لهجتنا الجميلة حسب ما ورد في كتاب فقة اللغة وسر العربية للثعالبي .
كما أرسل في عصر من العصور في عهد الدولة الحميرية
رجلاً إلى بلاد حمير فلما وصل ذلك الرجل إلى ملك حمير وكان ملك حمير صاحب قوة وجبروت ويملك الهيبة التي تطغى على من يأتي إليه قال له ذلك الملك : (ثب ) وهي في اللغة العربية بمعنى ( اقفز بقوة ) وكما يقال وثب من فوق الحاجز أي قفز أما معناها باللهجة الحميرية " بلهجتنا " (ارتح أو اجلس ) دلالة على الراحة من تعب الطريق وعناء السفر . فقام ذلك الرسول وقفز من على القصر خوفاً وتلبية لأمر ذلك الملك . ويتضح من هذه الأمثلة والأدلة أن هذه اللهجة هي إحدى اللهجات العربية الأصيلة .

وهي تعد شفرة سرية يصعب على العالم فهمها ، وقيل أنه قد سبق وان استخدمت في سلاح الإشارة في أحد المواقف العسكرية وأثبتت نجاحاً كبيراً جداً . وبالعودة إلى كثير من تلك الكلمات والمصطلحات تجد أن الغالبية منها هي مشتقة من كلمات عربية فصحى أصيلة ولعلنا نورد بعض من تلك الكلمات على سبيل المثال لا الحصر وهي موجودة في المعاجم العربية والقواميس ومنها معجم لسان العرب ، ومعجم مختار الصحاح ، وقاموس المحيط :

- جـــــــس : جَسَّهُ بيده أي مسه .
- جــثــــــم : جَثَمَ الطائر تلبد بالأرض .
- جــــــور : جار عليه في الحكم .
- حبلـــــى : حامل ( أي المرأة الحامل )
- فـتت أو حـت : فُتَاتُ الشيء ما تكسر منه .
- حـثــــــا : حَثَا في وجهه التراب .
- حــــدب : الحَدَبُ ما ارتفع من الأرض .
- حـــاذق : حَذَقَ الصبي القرآن والعمل به إذا مهر .
- الحرد : الغضب .
- حفنـــة : ملء الكفين من الطعام .
- حقـــا : الحَقْوُ بالفتح الإزار والحقو أيضا الخصر وشدّ الإزار .
- خبــــط : خَبَطَ البعير الأرض بيده ( ضربها ) .
- ختــــل : خَتَلهُ من باب ضرب و خَاتَلَهُ خدعه .
- دقـــــل : الدَّقَلُ أردأ التمر .
- الغيــل : الغَيْلُ أيضا الماء الذي يجري على وجه الأرض .
- سمــج : قبـــح .
- صحـفه : كالقصعة والجمع صِحافٌ قال الكسائي أعظم القصاع الجفنة ثم القصعة تليها تُشبع العشرة ثم الصحفة تُشبع الخمسة ثم المئكلة تُشبع الرجلين والثلاثة ثم الصُّحَيْفةُ تُشبع الرجل .
- عقـــــر : عَقَرَه جرحه وبابه ضرب .
- غبـــــن : غَبَنَهُ في البيع خدعه .
- غــــدوه : الغُدْوَةُ ما بين صلاة الغَدَاةِ وطلوع الشمس .
- غــــرب : الغَرْبُ الدلو العظيمة .
- مـــــــج : مَجَّ الشراب من فيه رمى به .
- غمــــز : غَمَز الشيء بيده .
- قمـــس : غَمَسَهُ في الماء .
- عجـل : ولد البقرة .
- فســـل : الفَسْلُ من الرجال الرذل .
- النتـفه : النُّتْفتَةُ ما نتفه بأصابعك من النبت أو غيره .
- قصـف : القَصْفُ الكسر .
- كلـــح : الكُلُوحُ تكشر في عبوس .
- مــرخ : مَرَخَ جسده بالدُّهن .
- مــرس : مَرَسَ التمر وغيره في الماء إذا نقعه .
- مـط ، مطـه : مَطَّ مدَّ ، مَطَّهُ مدَّهُ .
- نتـــف : نَتَفَ الشعر .
- نخــس : نَخَسَهُ بالعُود .
- نقــــع : أَنْقَعَ الدواء وغيره في الماء.

- هـــاش ، هيــش : الهَيْشَةُ مثل الهَوْشَةُ وقد هَاشَ القوم إذا تحركوا وهاجوا

ليست هناك تعليقات: