.

2015/04/24

المُمات في اللغة من الألفاظ



كل كلمة لها يوم ميلاد لم تكن قبله موجودة فيعرفها بعض الناس لفترة من الزمن (فترة الطفولة) ثم تشتهر وتصبح معروفة بين الناس (فترة الشباب) فترة تطول أو تقصر ثم تبدأ شعبيتها بالتضاؤل ويأخذ الناس بهجرها (فترة الشيخوخة) ثم تصبح مهملة ثم تموت , والمُمات في اللغة هو ما كان مستعملا من ألفاظ اللغة، ثم أميت بالهجر، أو التطور اللغوي، أو النهي عن استعماله، فاستغنت عنه اللغة تماما، كأسماء الأيام والشهور القديمة، وبعض الألفاظ الجاهلية التي زالت لزوال معانيها. فعلى سبيل المثال فيما يتعلق بأنواع المنازل تلحظ أنها خضعت إلى عمليات تطوير مختلفة حتى أصبحت على ما هي عليه من المنازل الحديثة واختفى كثير من أنواعها السابقة من الواقع، واضمحلت تصوراتها الذهنية فماتت الألفاظ الدالة عليها من الاستعمال اليومي [2]، ومن ذلك في اللغة العربية:
المسنَّم : هو من البيوت ما كان على هيئة السنام في تضايق أعلاه واتساع أسفله.
الأَزَجُ : ضرب من الأبنية وهو بيت يبنى طولاً.
الطربال : الصومعة العظيمة.
الجَوْسَق : البيت الصغير، وقيل هو شبه الحصن.
الحِفْش : البيت الصغير جداً، أو من شَعر.
الحفض : البيت الصغير، وبيت الشعر بعمده وأطنابه.
الجنْز : البيت الصغير من الطين.
الكبّة : البيت من اللبن.
الكِبْس : بيت من الطين.
السَّنيق : البيت المجصص، الجمع سنيقان وسنانيق.
المحراب : البيت ينفرد فيه الملك فيتباعد عن الناس.
المَجْلُوهُ : البيت لا باب فيه ولا ستر.
الأجْهَى : البيت الأَجْهَى والمُجْهي: لا سقف عليه ولا ستر (أي مكشوف).
ومثال آخر: لقد كانت الإبل إحدى وسائل النقل القديمة فأطلق عليها العرب أسماء مختلفة باعتبار ما تحمله. ومن ذلك:
العِير : الإبل التي تحمل الميرة (الطعام).
العُراضة : الإبل عليها طعام أو تمر أو غيرهما من أنواع الميرة.
العسْجدية : الإبل التي تحمل النقد والذهب.
اللَّطِيمة : الإبل التي تحمل الطيب.
الظَّعُون : البعير الذي تركبه المرأة خاصة.
الظهر : الركاب التي تحمل الأثقال في السفر.
الحمولة : ما احتمل عليه الحي من بعير أو حمار أو غيره، كان عليها أحمال أو لم يكن.
البَضِيعة : ما يحمل عليه البضاعة، الجمع: بضائع.
الدَّجَانة : الإبل التي تحمل المتاع.
الضفاطة والضافطة: الإبل الحمولة، وقيل العِير التي تحمل المتاع.[1]
-----
[1] http://www.dahsha.com/old/viewarticle.php?id=28697
[2] http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%...84%D8%BA%D8%A9)

ليست هناك تعليقات: