.

2015/08/15

لغتنا بين المجتمع والبيئة

لغتنا بين المجتمع والبيئة

أ.د. يحيى عبد الرؤوف جبر

المنهل/ جدة، عدد 441، السنة 52

عدد خاص بالهجرة واللغة والتراث

 يدخل البحث في علاقة اللغة والمجتمع بعضهما ببعض في مجال علم اللغة الاجتماعي، أو ما يُطلق عليه اسم Sociolinguistics هو مجال جديد لم يعرفه المتقدمون إلا من إشارات عابرة غير مقصودة، نظفر بها أشتاتا هنا وهناك، ولكنها لا تصلح لأن يُبنى عليها علم له قواعده وأسسه.

 وفي هذه السطور، سنعرض لأثر التغيرات الاجتماعية على اللغة، وما تعكسه اللغة من واقع المجتمع، وما تعبر عنه مما هو ترجمة عملية لمعانيها.

ونبدأ فنقول: إن قراءة عابرة في كتاب فقه اللغة وسر العربية لأبي منصور الثعالبيّ، تقفنا على كثرة المفردات التي كان العرب يستخدمونها، في التعبير عن المسمى الواحد، في أطواره وأحواله المختلفة، من متوارد الألفاظ أو مترادفها أو ما تقارب منها.

 وقد أحصيت في كتابي "الألفاظ الجغرافية في التراث العربي حتى نهاية القرن الهجري الثالث" نحوا من ثلاث عشرة كلمة أطلقها العربيّ على الغبار ... ونيفا وأربعين أطلقها على السراب، مما قام عليه شاهد.

 غير أن المتمعن في العربية المستخدمة اليوم، ليجد أن معظم تلك المفردات قد أوت إلى زوايا مظلمة، حيث استسلمت إلى سبات عميق، بل، لقد مات بعضها؛ فلم يعد يستخدم على الإطلاق.

ليست هناك تعليقات: