.

2015/09/16

قبائل المهرة



بوابة اليمن الشرقية التي تربط اليمن بدول الجوار عبر عمُان:المهرة.. أهم موطن اللبان قديماً والأشهر في انتاج الروبيان حديثاً
صحيفة 26سبتمبر
تمتد اللغة المهريةإلى جزيرة سقطرى والأرخبيل التابع لها وجزر كوريا موريا وغرب سلطنة عمان على الحدود مــــــع المحافظة
> كان لهادور بارز في تاريخ اليمن القديم، وورد ذكرها في عدد من النقوش اليمنية القديمة
> اشتهرت المهرة منذالقدم بتربية الجمال وعرفت جمالها بالمهرية والمهاري وهي من أكرم الإبل باليمن
> يتحدث المهريون اللغة المهرية القديمة   المتعددة اللهجات حتى وقتنا الراهن
> تجرى عملية الختان للذكور في سن الشباب وتكون امتحاناً لشجاعتهم وصبرهم وقوة احتمالهم للألم
تقع محافظة المهرة في الطرف الشرقي للجمهورية اليمنية على امتداد الارض الموازية للبحر العربي الممتدة شرقاً حتى الحدود الدولية مع سلطنة عمان الشقيقة وشمالاً حتى صحراءالربع الخالي، وغرباً حتى وادي المسيلة بمحافظة حضرموت. عاصمتها مدينة الغيظة التي تبعد عن مدينة المكلا «522»كم، وعن العاصمة صنعاء «1299» كم عبر طريق شبوه- المكلا.
تتنوع تضاريس محافظة المهرة بين جبال تمثل امتداداً لجبال عمان وجبال حضرموت، يتراوح ارتفاعها مابين « 400- 1000متر فوق مستوى سطح البحر، ووديان تصب في الربع الخالي شمالاً، وتنضم وديانها الغربية الى وادي المسيلة وتصب في سيحوت، ومنها وديان لاينقطع جريان المياه فيها على مدار العام، وتضم مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.
كان للمهرة دور بارز في تاريخ اليمن القديم، وقد ذكرها في عدد من النقوش اليمنية القديمة. وكانت المهرة اكثر بلدان اليمن إنعزالاً، ولازمها ذلك عبر زمن طويل. ولذلك فقد احتفظ أهلها بسمات مميزة، ولغة خاصة بهم هي «اللغة المهرية» التي كانت في الأصل لهجة من لهجات عرب اليمن القديم، ولازالوا يتخاطبون بها الى جانب لغتهم العربية، كما يسود المنطقة عادات وتقاليد عربية أصيلة لازالت على فطرتها.
وتعتبر محافظة المهرة البوابة الشرقية التي تربط اليمن بدول الجوار عبر سلطنة عمان.
وكان أهل المهرة على صلة دائمة بجزيزة سقطرى، وكذلك ابحروا الى شرق افريقيا واستوطن بعضهم بها، وعندما وصل فاسكودي جاما الى شرق افريقيا في رحلته الاستكشافية الاولى تولى إرشاده من ماليندي الى الهند ملاح المهرة المشهور احمد بن ماجد.
وقد اشتهرت المهرة منذ القدم بتربية الجمال، وعرفت جمالها بالمهرية والمهاري، وتعتبر من أكرم الإبل باليمن خاصة الإبل العيدية نسبة الى «العيد» قبيلة من مهرة، وكذلك الإبل المهرية المعنبرة.
كما تعتبر المهرة عند الكثيرين من أهم مواطن اللبان في شرق حضرموت التي كان لها أهمية كبيرة في العالم القديم.
ويشتغل معظم سكان محافظة المهرة بالزراعة وتربية الماشية و صيد السمك، حيث تتوافر في سواحلها المترامية علي البحر العربي إمكانات هائلة في مجال صيد الأسماك، وتشتهر بوجه خاص بوفرة سمك الشروخ ( الروبيان )ويصدر عبر ميناء المحافظة الهام (ميناء نشطون ) والذي يقع على بعد 60كم غربي مدينة الغيظة عاصمة المحافظة، وهو ميناء حديث يعنى بالدرجة الأولى بتقديم الخدمات لسفن صيد الأسماك، كما يلعب دوراً تجارياً هاماً في استقبال السفن التجارية وشحن وتفريغ البضائع الواردة الى المحافظة والصادرة منها.
وتتألف محافظة المهرة من تسع مديريات هي: شحن ، وحات، وحوف، والغيظة، ومنعر، والمسيلة، وسيحوت، وقشن، وحصوين.
وتربط محافظة المهرة ببقية محافظات الجمهورية طرق مواصلات برية وبحرية وجوية، فيمكن الوصول إلى محافظة المهرة جواً إلى مطار الغيظة عبر الرحلات الداخلية لشركة الخطوط الجوية اليمنية، كما يمكن الوصول إليها بحراً إلى ميناء نشطون، أو الوصول إليها براً عبر طريقين:

الطريق الأول:
  يبدأ من تريم بوادي حضرموت على امتداد وادي المسيلة وعبر الطريق الصحراوي إلى الغيضة.

الطريق الثاني:
يمر عبر الخط الساحلي الذي يبدأ من المكلا - الشحر - رأس قصيعر - سيحوت - قشن - رأس حصوين - رأس فرتك - نشطون - الغيضة.

اللغة المهرية :
فالمهرة .. هذه المحافظة الواقعة إلى الشرق من اليمن.. لعلها الأكثر استثنائية بين المحافظات اليمنية.. وذلك لعدة عوامل مختلفة .. عائدة أساساً إلى سمات متنوعة تشكل في مجملها خصوصية تنفرد بها المهرة دوناً عن سائر المدن اليمنية.. سواء من حيث مكونات البيئة وتضاريسها.. أو العادات والتقاليد.. أو النشاط البشري الممارس على عدة أوجه مثل :
الزراعة - الرعي - التجارة والصيد السمكي..
وأخيراً وليس آخر .. اللغة المهرية .. والتي تعد عن جدارة لقدمها وتوارثها أعجوبة حضارية تنفرد بإمتلاكها المهرة .. منذ عهود ماقبل التاريخ .. و تحديداً حسب ما يرجح الكثير من الآثاريين وعلماء اللغة اليمنية القديمة .. إن لغة المهرة المتداولة حالياً هي ذاتها اللغة الحميرية القديمة . وما يستدعي الدهشةفعلاً هو وجود الكثير من كبار السن في أنحاء مختلفة في المهرة لايجيدون الحديث باللغة العربية في شكلها العامي اليمني .. وإن وجد بينهم من يتحدث بها فهي عربية ركيكة جداً ..

القاموس المهري:

يتحدث المهريون سواءً في جزيرة سقطرى أو في أراضي محافظة المهرة اللغة المهرية القديمة المتعددة اللهجات حتى وقتنا الراهن، وهي لغة تختلف عن العربية تنحدر من اللغة اليمنية القديمة وظلوا محتفظين بهاعلى الرغم من انقراضها من جنوب الجزيرة العربية وهذه اللغة غير مكتوبة -أي أن متحدثيها يتوارثونها شفوياً وتكثر فيها النصوص الشعرية والقصص والمساجلات وغيرها من الخصائص اللغوية مثل الغناء وبعض ألفاظ الرقصات، والطقوس الخاصة - وتنقسم هذه اللغة بدورها إلى عدة لهجات، فسكان الشريط الساحلي يتميزون بلهجة خاصة عن سكان مرتفعات الهضبة الوسطى،وهؤلاء أيضاً يتميزون بلهجتهم عن سكان السهل الصحراوي الشمالي، وبذلك نجد بعضهم يجيد لهجتين إلى جانب اللغة العربية .
وتمتد اللغة المهرية إلى جزيرة سقطرى والأرخبيل التابع لها، وجزر كوريا موريا ، وغرب سلطنة عمان على الحدود مع المحافظة .
ويرى الكثير من الباحثين أن المهرية لغة وليست لهجة وذلك بحكم امتلاكها كل مميزات اللغة عن اللهجة سواء من حيث عمرها واستمراريتها طيلة هذه السنوات ومن فترة ماقبل الاسلام واعتبارها اللغة المحكية اليومية .. إلى جانب عدد المتحدثين بها من ابناء المهرة في الداخل وفي بلاد المهجر -أي عوامل المساحة والسكان مع احتوائها على القواعد اللغوية الخاصة بها، ناهيك عن الموروث الشعبي والفني بكافة أشكاله ومن عادات وتقاليد مميزة تختص بها هذه المحافظةالمعطاء، كل هذه تعتبر مقومات أساسية لجعلها لغة وليست لهجة كما يعتقد البعض.وتكمن خصوصيات اللغة المهرية في تعدد لهجاتها وخصوصية مفرداتها ومرادفاتهاوفي نطقها ومخارج الفاظها وأيضاً في بقائها وديمومتها وثرائها واستخداماتها الفريدة .

الأبجدية والقواعد:
السائد والمعمول به والمتعارف عليه حالياً إن أبجدية هذه اللغة يمكن أن نقسمها إلى قمسين : أولاً :
إن اللغة المهرية تنطق بكافة حروف اللغة العربية الـ28 حرفاً إضافة الى خمسة حروف أخرى نستطيع القول إنها حروف مهرية صرفة من حيث النطق ومخرج الكلمة وحركة الفم واللسان ويمكن أن نعتبرها مرادفة أو مضافة لبعض الحروف الأساسية في الأبجدية المهرية المشابهة للأبجدية العربية وهذه الحروف هي: "نس" ويمكن تسميتها بالشين الجانبية وتلفظ من طرف الفم، وبعضهم أحياناً يكتبها مثل "الشين" تماماً ولكن مع اختلاف اللفظ، والحرف الثاني هو"ص" وهو قريب في لفظه من حرف الصاد والثالث "جي" وينسب إلى الضاد والرابع "ب " وهو مقارب لحرف القاف والخامس حرف"جع""شع" وهو في لفظه يجمع تقريباً مابين الشين والعين كمايعتقد بعض السامعين من غير أبناء المهرة ولكن بالتأكيد هوليس كذلك .
وبالنسبة لقواعد اللغة المهرية يقول أحد الباحثين فيها وهو "عسكري حجيلان" يعمل مدرساً للغة المهرية في جامعة المانية ( من سابق لم يكن هناك أي إهتمام بهذه اللغةحتى يتم الوقوف على قواعدها وقد يعتقد الكثير أو يجلهون بأنه لاتوجد لها قواعد خاصة ولكن من خلال اهتماماتنا بهذا الجانب النحوي في هذه اللغة ومن خلال تدريسنا لها في المانيا، تمكنا مع الجانب الألماني من إيجاد قواعد خاصة لها واكتشفنا ذلك من خلال المواضيع التي قمنا بتدريسها هناك حيث يتم استخراج الافعال والاوزان والضمائر وكل ما يختص بالنحو في هذه اللغة .. وهنا أحب أن أعطي وبشكل مقتضب عرضاً لبعض الافعال وأوزانها بالمهرية مع معناها باللغة العربية مثلاً :-
1-على وزن فعال : (سعال) وتعنى كح أي سعل، زعال وتعني طير ما ء من القرية أو يخرج دم من صدره.
2- على وزن أفتوعل : (أفتوح): وتعني تفوه من كثرة الاجتهاد والنعاس.
- (انتويح) : وتعني سقط من قمة جبل حتى أسفله وبشكل مفاجىء وغير متوقع.
3- على وزن فعول : (كتوب) : وتعني كتب
4- على وزن شفعول (شتمون) : وتعني بكى بكاءً شديداً من شدة الحرقة والألم لأمر ألم به وأجهش بالبكاء.
  دائرة معارف .. المهرة

سميت بالمهرة نسبة الى "مهرة بن حيدان بن عمرو بن لحاف بن قضاعة بن عمر بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ" وهم من العرب القحطانية حسب المصادر التاريخية أو أخبار النسابة وذكرت "مهرة " في العديد من المصادر منذ القدم، وعند ظهور الإسلام أسلمت قبائل المهرة دون مكايدة أو قتال وبرغبة ذاتية حيث كان لأبنائها دور رائد في الفتوحات الإسلامية والجهاد في سبيل الله، حيث اشتركوا في فتح مصر بقيادة عمرو بن العاص وكذا قتال الروم وأشهر قادتهم "شرحبيل بين حسنة" كما تشير بعض المصادر ويرى بعض المؤرخين أنها موطن عاد بالاحقاف بين حضرموت واليمن وعمان إلى حضرموت والشحر وقد اشتهرت قديماً بتجارة اللبان والبخور وكانت محطة هامة على طريق القوافل إلى الشرق من الجمهورية اليمنية بين خطي عرض (15-20) وبين خطي طول (51-45) شرق غرينتش وتبعد عن العاصمة صنعاء شرقاً حوالى (1400كم ) يحدها من الشمال صحراء الربع الخالي ومن الشرق سلطنة عمان الشقيقة ومن الجنوب خليج القمر والبحر العربي ومن الغرب محافظة حضروموت .

عادات المهريين :
للمهريين عادات وتقاليد خاصة سواء أكانت في الأعراس أو في المناسبات وسنكتفي هنابذكر عادات الختان العلني للذكور من أفراد القبائل وكانت في الماضي تبدأ بأن يقيم رجال القبائل حفلات مشهودة يحضرها شباب القبيلة الذين تجرى لهم عملية الختان -تجرى عملية الختان للذكور في سن الشباب وتكون امتحاناً لشجاعتهم وصبرهم وقوة احتمالهم للألم ويجتمع الرجال والنساء في حلقة واسعة تتوسطها صخرة يجلس عليها الشباب ويجلس الرجل الذي سيقوم بعملية الختان وتقف وراءه إحدى قريباته حاملة سيف تقذف به في الهواء وتتلقفه من شفرته الحادة لتشجيعه على احتمال الألم وبعد أن تتم العملية يقف مباشرة والدماء تنزف منه ثم يجرى حول الحلقة وهوينشد القصائد الحماسية وسط دقات الطبول وطلقات الرصاص وغالباً ماترفض النساء الزواج ممن يصرخ من الألم وقت إجراء العملية، وبفعل تطور الوعي الاجتماعي انقرضت هذه العادة وأصبحت الخدمات الطبية الحديثة متوافرة في مراكز المحافظة.

ليست هناك تعليقات: