.

2015/11/06

لهجة أهل الخرج في الأصوات والدلالة والتصريف



نشر في الخرج اليوم يوم 22 - 11 - 2010

من خصائص لهجة أهل الخرج 1/2 




أمّا قبل : فهذا اجتهادٌ شخصي في وصف لهجة أهل الخرج أعرضه بين أيديكم إخواني القرّاء الكرام مستفيداً من ملحوظاتكم وآرائكم ...
تشترك لهجة أهل الخرج مع كثير من اللهجات النجدية في كثير من الظواهر اللغوية ، سواء في الأصوات أو التصريف أو الدلالة ، كالإمالة بأنواعها ، أو تسهيل الهمزة ، أو قلبها واوا ، أو الإدغام ،أو الحذف ، أو التغييرات التي أصابت اسم الإشارة ، أو الاسم الموصول ،

أو غير ذلك من المشتركات الواضحة كقلب القاف (زايا) أو بالأحرى إلى صوت بين الدال المكسورة والزاي المفتوحة وهذا في تقديري أقرب وصف لها، كما في نطقهم لكلمة ( قد ) بكسر القاف ( قِدْ - زد) بالوصف الذي ذكرت ، وكما في قلب الكاف ( سينا ) وهي في اللهجات النجدية ليست سينا صريحة وإنما هو صوت بين مخرجي التاء والسين مكسورتين يبدأ بالأولى وينتهي بالثانية مضغوطا عليهما يُنطقان في وقت واحد هذا في تقديري أقرب وصف لها أيضا ، وثمّت ظاهرة صوتية عامة مشتركة هي أنهم - كغيرهم من عامة أهل نجد بل أغلب أهل الجزيرة ( السعودية ) يُخرجون جميع الحروف من مخارجها كما هي في الفصحى – تقريبا - عدا حرفي ( الضاد ) و( القاف ) ، وغير ذلك من المشتركات اللغوية التي يشار إليها في كل دراسة لِلَهجةٍ نجديّة، وأنا هنا سأقتصر على ما اختصت به لهجة أهل الخرج عن سوها من اللهجات النجدية الأخرى ،وأعني بالاختصاص هنا إما الاختصاص التام بحيث لا يستعمل تلك الظاهرة المعينة - صوتية أو تصريفية أو دلالية – غيرهم ، أو أنهم الأكثر في استعمالها دون سواهم .
وتنقسم تلك الظواهر اللغوية التي اختصوا بها قسمين : الأول : الظواهر التي يستعملونها استعمالا واحدا لا اختلاف فيها بينهم . الثاني : الظواهر التي فيها فروق صوتية أو تصريفية أو دلالية في الاستعمال ، وسوف أشير إلى ذلك في المقالة الثانية .
وأبرز ظواهر القسم الأول : 1 - ( إنّا ) بمعنى ( نحن ) : وهذا من الخصائص الدلالية في لهجة أهلالخرج ، ومن أمثلة ذلك أن يقول أحدهم لجماعة أو لاثنين : ( من رفع هذا ) فيقولون : ( إنّا ) أي نحن. ومثل ( إنّا كلّمناه ) أي ( نحن كلّمناه ) أو ( إننا كلمناه ) ( علّمناه إنّا ) أي ( نحن علّمناه ) وهكذا . و تشترك لهجة حوطة بني تميم ( 70 كم ) مع لهجة أهل الخرج في ذلك .
2 - ( مِيْدَهْ ) و( مِيْدِي ) : وهذه من الألفاظ التي تخص لهجة أهل الخرج ، ولها معنيان فإن سبقها الفعل ( قال ) ولا يدخل عليها من الأفعال سواه ، فهي بمعنى حرف الجر اللام ( ل ) سواء كان ماضيا أو مضارعا أو أمرا ، فإذا قال أحدهم : ( قلت أو قال أو قل ميدَه أومِيدْهَا و مِيدْهُم و مِيدْهِن وميدِك ، وميد محمد ) أي ( قلت له ولها ولهم ولهن ، ولك ولمحمد ) وهكذا ... أما إذا سبقت (بحرف استفهام) ظاهر أو مقدر أو( ضمير متكلم أو مخاطب أو غائب ) فهي بمعنى ( تعني وتقصد )فإذا قال أحدهم سائلا :( انت ميدي ؟ ) أي ( أأنت تعنيني ؟) أو قال : ( اُهُو مِيْدِي ؟) أي ( أَهوَ يعنيني ؟ ) أو ( انا ميده ) ( هو ميده ) و( انت ميده ) أي ( أنا أعنيه ) ( هو يعنيه ) و( أنت تعنيه )
3- ( عَانَهْ ) فعل أمر بمعنى انظر إليه : هذا الفعل بهذا المعنى لا يكاد يستعمله إلا أهل الخرج ، وهو من المعاينة ، الفعل الماضي ( عَايَنَهْ ) و المضارع ( يِعَايِنَهْ ) فتحة ممالة إلى كسرة والأمر( عَانَه ) أو (عَايْنَهْ ).
4 – كسر أو تسكين ( لام الجر) إذا دخلت على ضمير الخطاب المفرد ( ك ) : غالب أهل الخرجيكسرون اللام الداخلة على ضمير الخطاب للمفرد فيقولون: ( قِلْتْ لِكْ ) و( اقولْ لِك ) وأحيانا يسكّنون اللام مع كسر تاء الفاعل قبلها فيقولون ( قِلْتِ لْكْ) .
5- وفتح لام الجر إذا دخلت على ضمير الغَيْبة المفرد المذكر : إذا دخلت لام الجر على ضمير الغائب المذكر فإن أهل الخرج يفتحونها من غير ترقيق ؛ فيقولون : ( قِلْتْ لَهْ ) وبمقارنتهم بلهجات أخرى في نجد نرى أن أهل (حوطة بني تميم ) - وهم المتاخمون لأهل الخرج والقريبون منهم - يفتحونها مثلهم ولكن مع ترقيق اللام ، وأهلالقصيم يضمّون اللام فيقولون : ( مِنْ هو لُهْ ) وأهل الحجاز يشددونها مع الضمّ فيقولون : ( قلْتِ لُّهْ )
6 - قلب الهمزة ميما في كلمة ( إصبع ) : يكثر قلب الهمزة ميما في ( إصبع ) في لهجة أهل الخرج ، فيقولون : ( مصبع ) و( مصبعي ) ( ومصابعي ) أي إصبع ، وإصبعي ، وأصابعي .
7 - ( يا ليت ) ( يا ليته ) : ومما يكثر في لهجة أهل الخرج أن تسبق ياءُ النداء (ليت) فيقولون : ( يا ليتك معنا ) ( ياليت محمد يجي ) و يكثر– أيضا – أن يلحقوا بها ( الهاء ) فيقولون ( ليته يجي ) وقد يجمعون بين الياء والهاء مثل : ( يا ليته يتكلم ) .
- إدغام ( الذال ) في الضمير ( التاء ) في أخذته : وهذا كثير في لهجة أهل الخرج أن يدغموا (ذال) أخذ في تاء الضمير إذا اتصل بها فيقولون : ( خَتْ مِنْه ) أي ( أخَذْتُ مِنْه ) ومثل ( خَتُّوا منه ) أي ( أخذتم منه ).
و ثمّت خصائص أخرى للهجة أهل الخرج ؛ ولكن لأن بينهم فروقاً صوتية في استعمالها فسأعرض لها في المقالة القادمة إن شاء الله .
ناصر بن عبد العزيز الهذيلي
جامعة الخرج - كلية العلوم والدراسات الإنسانية
 

ليست هناك تعليقات: