.

2016/02/26

"الآداب والعلوم" تنظم مؤتمرًا دوليًا للهجات العربية

الدوحة- بوابة الشرق
تنظم كلية الآداب والعلوم في جامعة قطر بالتعاون مع الرابطة الدولية لدراسات اللهجات العربية المؤتمر العاشر للرابطة الدولية لدراسات اللهجات، وذلك في الفترة ما بين العاشر والثالث عشر من شهر نوفمبر القادم.
يهدف هذا المؤتمر الدولي إلى تقديم أبحاث معمقة باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية تتناول جوانب مختلفة للهجات العربية، كما يُتيح للباحثين والخبراء
تقديم دراسات تطبيقية ونظرية تؤدي للوصول إلى فهم أفضل لهذه اللهجات. وسيُتيح هذا المؤتمر للباحثين المشاركين من مختلف الجامعات العربية والأوروبيّة والأمريكية تبادل خبراتهم البحثية في الموضوعات ومشاريع البحث التي تدخل في اهتماماتهم العلمية المشتركة.
وتُشرف جامعة قطر بدورها على تنظيم هذا المؤتمر المهم من خلال لجنة تنظيمية تضمّ كلا من د.علي الكبيسي رئيس قسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم في جامعة قطر، و د. عز الدين البوشيخي أستاذ اللسانيات في قسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم، و د. رضوان أحمد رئيس قسم اللغة الانجليزي واللغويات، ود.حافيظ إسماعيلي علوي الأستاذ المشارك في اللسانيات في قسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم، ود. طارق خويله الأستاذ المساعد في اللغة الانجليزية، وأ.غريس حوراني اختصاصية التدريب والتوظيف.
يناقش هذا المؤتمر موضوعات متعددة تتعلق باللغة واللهجات العربية، واللسانيات التطبيقية، والخصوصية اللهجية في لغة التعليم الجامعي، وغيرها.
بدوره قال رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر د. عز الدين البوشيخي: "ترمي جامعة قطر من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى إتاحة الفرصة للسانيين وعلماء اللغة والباحثين والمهتمين لتبادل خبراتهم العلمية في موضوع اللهجات العربية، وتمكين طلبة جامعة قطر من التفاعل العلمي مع نظرائهم من طلبة الجامعات الدولية الحاضرين في المؤتمر، كما نستهدف من تنظيمنا هذا المؤتمر إلى رفع مستوى جودة البحث العلمي في كلية الآداب والعلوم بشكل خاص وجامعة قطر بشكل عام.
كما أكد د. البوشيخي أن المؤتمر سيكون فرصة قيّمة لإقامة علاقات شراكة وتعاون بين أساتذة جامعة قطر وباحثين من جامعات دولية لإنجاز مشاريع بحثية مشتركة. وستساهم جامعة قطر في إثراء المحتوى العلمي للمؤتمر من خلال الأبحاث العلمية التي يقدمها أساتذة الجامعة في هذا المؤتمر، وفي المناقشات المتوقعة خلال الجلسات العلمية للمؤتمر.
وفيما يختص بالمخرجات المتوقعة من هذا المؤتمر، قال د. البوشيخي: "من المؤمّل أن يحقق هذا المؤتمر نتائجه المرجوة، المتمثلة في فهم ظواهر العربية بلهجاتها المختلفة في مستويات التركيب والصواتة والدلالة والتداول وغيرها، بالإضافة إلى زيادة الوعي بأهمية اللهجات العربية وعلاقتها باللغة العربية الفصيحة، واستثمار ذلك في مجالات التنمية اللغوية والتعليم والتخطيط اللغوي وغيرها. كما سيُتيح هذا المؤتمر فرص التفاعل العلمي بين طلبة وأساتذة جامعة قطر وبين طلبة وأساتذة جامعات عالمية".
يُذكر أنّ الرابطة الدولية لدراسات اللهجات العربية، تأسست عام 1993 في باريس، بهدف تشجيع دراسة اللهجات العربية وتعزيزها، وهي اليوم جمعية دولية رائدة في هذا المجال من البحث؛ حيث أصبحت منبرا للعلماء من جميع أنحاء العالم الذين يهتمون بالظواهر الصوتية والمعجمية والصرفية والتركيبية للهجات العربية، وبوصف أنواع لهجية غير معروفة حتى الآن، وبالدراسات التاريخية والمقارنة المتعلقة بها، وباللسانيات الاجتماعية، وبقضايا تدريسها.

ليست هناك تعليقات: