.

2016/04/14

اهمية المعاجم اللغوية

أهمية المعاجم اللغوية
سارت المعاجم اللغوية فى اللغات العالمية خطوات سريعة نحو الاستفادة من مناهج التقنية الحديثة فى الدراسات اللغوية والصوتية ،والمدونات الألسنية ،والذخائر اللغوية ، مسايرة
"الثورة الثقافية/الموجة الثالثة "للثورة التكنولوجية وما يتلوها لتحقيق قفزة تعليمية /ثقافية
نوعية تؤهل المجتمع الثقافى /التعليمى للتعامل مع تلك النوعيات المعجمية .
ولغتنا العربية لاينقصها أى مقوم من مقومات اللغات العالمية ،فهى لغة معيارية /قياسية،
مماحدا بالمستشرق الروسى "يوشمانوف" أن يصفها "بأنها لغة جبرية (رياضية) إلى حد الإصطناع " . كما أن صرفها يتميز بالاضطراد والاشتقاق ،وتصريفها يغلب عليه الإلصاق باللواحق والزوائد ،نحو :ضربت ،يضرب ،ضارب ، مضروب ، يضربن،ثم خاصية الإعراب التى تتصف بالمرونة ،ومازلت تبذل جهودا لكن يغلب عليها الفردية دون خطة مدروسة ،لتنأى عن الآراء الخلافية المتكلفة ،والتعليلات المنطقية والفلسفية الغامضة، ليستطيع الدارس أن يكشف عن العلاقات الوظيفية التى تربط بين الكلمات والجمل ،وأن تتكون لديه حاسة لغوية يحتاجها أثناء تعامله مع اللغة فى الدراسة وفى احتياجاته اليومية .
ومن هذه المجهودات قيام ثلاثة من الباحثين اللغويين بإعداد (معجم تصريف الأفعال
العربية)إصدار دارإلياس للطباعة والنشر عام 1989وهذا العمل- من وجهة نظرى - يتسم بالجدة والسبق ،فلغتنا لاتعرف مثل هذه المعاجم العملية ،الذى يحرر دارسى اللغة العربية ومستعمليها من تعقيد القواعد وقصور الذاكرة ،ويجعل من اليسير الكشف عن تصريف الفعل المراد مع الضمير المناسب فى الزمن المناسب .
تقدم الصفحات399-581 قائمة كاملة لكافة الأفعال العربية منظمة حسب الجذر ،وتبلغ ،نحو :18786فعلا لكافة الأفعال العربية بالمعجم الوسيط ،مع بيان ما إذا كان الفعل لازما أو متعديا فى كل حالة ،مع الإحالة إلى جداول تبلغ 145جدولا من جداول التصريف .أمام كل فعل رقم اللوحة (الجدول)ورقم المصدر،ورقم الصفة المشبهة ما إذا
كان الفعل من بابى "فعل مكسور العين ،أوفعل مضموم العين".وكما قالت عنه :نشرة
الجمعية البريطانية للدراسات الشرق أوسطية العدد1 المجلد 17(British society For middle Eastern studies Bulletin Volume17namber1
1989)
"هذا الكتاب مرجع مفيد ،…ينبغى أن يجد مكانا فى قسم المراجع بالمكتبة فى أى مؤسسة
يجرى تعليم اللغة العربية فيها "وقالت عنه أيضا :"هذا الكتاب عرض ضخم وشامل لتصريف الأفعال،كتب كمرجع للقراء الناطقين باللغة العربية .
ومن أسف لم أجد فى الدوريات الأدبية أو المتخصصة فى مصر والوطن العربى أى دراسة بالنقد والتحليل لهذا العمل الجاد.
وبعد، أرى كقارئ ومثقف وكصحافى أهمية هذا المعجم الذى يعد أطلس لغوى ييسر- لكل من يريد أن يستفيد منه ـ علم التصريف وأجزاء من علم النحو والأسماء المشبهة وجموعها والمصادر القياسية والسماعية للفعل الثلاثى والرباعى الأصلى ومزيداته مع بعض الشروح الهامة. وتنوه نشرة الجمعية البريطانية إلى:
"على أن هناك سمة غير مألوفة تتمثل فى عدد كبير من الجداول الإحصائية التى تبين أعداد
الأفعال وفقا لنموذج الجذر/الحركة فى كل صيغة صرفية ،مثلا(كم عدد الأفعال المهموزة اللام المفتوحة العين فى الماضى والمضارع أو المكسورة العين فى الماضى المفتوحة العين فى المضارع إلخ…)وهذه الجداول الإحصائية مفيدة للغويين والفيلولوجيين "
ولى كلمة أخيرة لكى تعم الفائدة بأن تستفيد دار النشر-التى قامت بنشر هذا السفر الطيب ،بتكنولوجيا النشر الألكترونى وتفعل مافعله منير بعلبكى بقاموس المورد الناطق
وأن تضعه على أقراص مدمجة أو أقراص ليزرية .عرض:لمعجم تصريف الأفعال
العربية إعداد :حسن بيومى –خليل
كلفت –أحمدالشافعى
إصدار دار إلياس للطباعة والنشر
عرض: أحمد الشــافعي





http://www.wata.cc/forums/showthread.php?45315-%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9 

ليست هناك تعليقات: