.

2016/10/18

معجم إلكتروني يضمّ اللهجات المحكية في السعودية

يوفر المعجم للمهتمين عدة ميزات مثل ذكر مرادف كل كلمة في باقي اللهجات إن وجدت كما أنه يضم مفردات حديثة دخلت العربية أو تطورت دلاليًا.

 

 

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز
استطاع الباحث السعودي في اللهجات العربية سليمان الدرسوني، إنجاز معجم شامل للهجات المحكية في السعودية بعد نحو عشر سنوات من البحث والعمل الدؤوب والتنقل بين مناطق المملكة.
وقال الدرسوني في حديث لـ”إرم نيوز” إن “المعجم يحتوي على 23 لهجة سعودية بعضها قائم إلى الآن، وأخرى في مرحلة الشيخوخة، وقد ضم بداخله الكثير من المفردات والألفاظ التي أهملها أو لم يتوصل إليها المعجميون الأوائل لأسباب مختلفة”.
ويوفر المعجم للمهتمين عدة ميزات، مثل ذكر مرادف كل كلمة في باقي اللهجات إن وجدت، كما أنه يضم مفردات حديثة دخلت العربية أو تطورت دلاليا، كما اهتم بشكل كبير بالموروث الشعبي في كل مناطق السعودية.
ويتوفر المعجم بصيغة إلكترونية فقط إلى الآن مع إحجام مؤلفه عن طباعته ورقيا إلى الآن، بسبب تفضيل المهتمين باللغات واللهجات للصيغة الإلكترونية التي تسهل عملية الوصول للمفردات عن طريق البحث وهو ما ساهم في انتشار المعجم بشكل كبير.
المعجم يخدم اللغة العربية
وأفاد الباحث الدرسوني بأن “المعجم خدم اللغة العربية الفصحى لما قدمه من ألفاظ ومفردات كانت فوائت على معاجمنا الكبرى ولهجات نبذها علماؤنا الأوائل لأسباب احترازية وكان الأولى العناية بها، كما أن اللغات تتطور مع مرور الزمن وتتعدد أسباب هذا التطور”.
وواصل الدرسوني بقوله إنه “حدد أسماء اللهجات والمناطق للبحث ورصد ألفاظها، مما دفعه للإقامة أحياناً في مناطق مختلفة لفترات زمنية، لإدراك ومعرفة أكبر قدر من مفردات وعادات تلك المناطق، وتمييز اللهجات وأصواتها”.
وقسّم الدرسوني اللهجات إلى خمس مناطق جغرافية في خمسة أبواب، واشتملت كل منطقة على اللهجات التي في محيطها من حاضرة وبادية، والفوائد من اللهجات العرقية، والتعريف بالمنطقة وسكانها، ومواقع القبائل الأصلية، ثم معجم دلالي لألفاظها.
كما قسم الباحث اللهجات إلى لهجات وسط الجزيرة العربية، تشمل نجد حاضرة (العارض – الوشم) وسط نجد، ونجد بادية (عتيبة، مطير، حرب، سبيع، سهول، فضول، دواسر، بني تميم، قحطان) وباقي قبائل بادية نجد، واللهجة القصيمية، ولهجة أهل حوطة بني تميم، والدواسر.
وأما لهجة الشمال والشمال الغربي فشملت شمر أهل حائل، وعنزة والحويطات والشرارات، وكذلك لهجة أهل الحجاز غرب المملكة التي تشمل قبائل تهامة الحرمين وأهل الحجاز وجهينة، فيما تشمل لهجات أهل الجنوب، قبائل غامد وزهران وسراة وتهامة وقبائل شهران وجازان ويام في نجران، إضافة إلى قبائل فيفاء، ثم يشير الباحث للهجات أهل الشرقية والقطيف والحساوية والهواجر.
وأوضح الباحث أنه “اقتفى ما كتب قديماً في لهجات القبائل، وعما نقل عن القبائل التي أخذ بلهجاتها والتي أهملت، وما ورد في القرآن الكريم، بالإضافة إلى معاجم وبحوث ودراسات اللهجات، ومراجعة كتب اللغة قديماً وحديثاً وما يتصل بها من بحوث ودراسات في لهجات الجزيرة العربية”.
وأنهى الدرسوني حديثه قائلا إن “المعجم يلقى رواجاً كبيراً بين السعوديين”، لكنه تمنى على وزارة الثقافة والإعلام “دعم هذا المعجم الذي وصفه بالسبق في الفكرة والشمولية، فهو معجم للألفاظ ومعانيها وأطلس في تعدد لهجات القبائل ومنازلها، ويضم لهجات لم يسبق أن تطرّق لها باحث أو موثق”.
تاريخ النشر2016-10-17 18:05:24 

http://www.eremnews.com/news/arab-word/saudi-arabia/582288 

 

ليست هناك تعليقات: