.

2014/12/29

اللغة العربية السائدة في إقليم نجد

اللهجة النجدية
هذا الموضوع منقول من موسوعة ويكيبيديا

اللهجة النجدية لهجة اللغة العربية السائدة في إقليم نجد (الرياض، القصيم، حائل) في قلب الجزيرة العربية؛ تحمل كثيرا من خصائص اللغة العربية الفصحى في أبنيتها، وقواعدها، وأصواتها.
ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر .
الفعل
أ - إسناد الفعل إلى نون النسوة
، مثل قولهم : ( راحن ، قامن ) ، ( يروحن ، يقومن ) ، ( روحن ، قومن )، ما عدا أهل العارض (الرياض و ما جاورها من قرى وادي حنيفة) حيث يعاملون الجمع المؤنث إما كالجمع المذكر (في حالة العاقل) أو كالمفرد المؤنث (لغير العاقل).

ب - إثبات النون في الأفعال الخمسة ، وهي : ( كل فعل مضارع اتصلت به : ألف الاثنين ، أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة ) مثل : ( يقومان ، تقومان ) ، ( يقومون ، تقومون ) ، ( تقومين ) .
والمستعمل في ( اللهجة النجدية ) صيغتان ، هما :
الصيغة المسندة إلى ياء المخاطبة .
والصيغة المسندة إلى واو الجماعة .
كقولهم : أنت تصومين ، وأنتم تصومون ، وهم يصومون .
أما الصيغة المسندة إلى ( ألف الاثنين ) فلا تكاد تستعمل ، حيث يلحق المثنى عادة بالجمع .
وهذه النون تحذف مع ( فعل الأمر ) حسب القاعدة المعروفة ، مع بقاء ( ياء المخاطبة ) ، و ( واو الجماعة ) . فيقولون : صومي ، وصوموا .
ج - فتح أول المضارع الثلاثي (مثل : يكتب ، يشرب ، يضرب ، يسمع) في القصيم، أو كسره في باقي نجد .. وبعض اللهجات العربية تضم أول الفعل ( يكتب ، يضرب ) كما في الشام و مصر و شمال إفريقيا ، أو تكسره ( يشرب ، يسمع ) كما في لبنان و الخليج.
د - إذا كان الفعل معتل الآخر ، مثل : ( يبكي ، يرمي ، يمشي ) ، فان حرف العلة يحذف في صيغة الأمر ( تمشيا مع قاعدة الأفعال المعتلة ) فيقولون : ابك ، ارم ، امش ( للمخاطب المفرد ) .
وعند إسناد هذه الأفعال إلى واو الجماعة ، و ياء المخاطبة ، و ونون النسوة ، يحذف حرف العلة أيضا منعا من التقاء الساكنين ، فيقولون لجماعة الذكور : امشو ، ارمو . وللمفردة : امشي ، ارمي . ولجماعة النساء : امشن ، ارمن .
هـ - لفعل الأمر من الفعل الأجوف المجرد صوت لين قصير ، مثل : ( صام ، نام ، قام ) ؛ فيقولون في اللهجة النجدية : ( صم ، قم ، نم ) وغيرهم يقول : صوم ، قوم ، نام . والقاعدة تنص على وجوب حذف حرف العلة منعا من التقاء الساكنين ( حرف العلة ، وآخر فعل الأمر ) . ويعاد حرف العلة عند إسناد الفعل إلى ( واو الجماعة ) و ( ياء المخاطبة ) للفصل بينه وبين آخر الفعل ، فيقولون : قوموا ، قومي . أما بقاؤها مع ( نون النسوة ) فهو مخالف للقاعدة ، حيث يقولون : ( قومن ، صومن ) . وفي الفصحى ( قمن ) و ( صمن ) . وذلك لأن الفعل يبنى على السكون عند اتصاله بنون النسوة ، فيحذف حرف العلة منعا من التقاء الساكنين .
و - يطابق الفعل المهموز ( أخذ ، أكل ) في صيغة الأمر ، الوزن المماثل له في اللغة الفصحى ، فيقولون : ( خذ ، كل ) للمفرد المخاطب .

ز - احتفاظ اللهجة النجدية بصيغة الفعل ( المبني للمجهول ) على الرغم من ندرة هذه الصيغة في كثير من اللهجات العربية ، فيقولون : ( المال سِرق بكسر السين و تسكين الراء ، ويِسرَق بكسر الياء و فتح الراء ) و ( الكتاب وخذ بكسر الواو أو ضمها، و يوخذ بضم الياء ).
ح - أهل القصيم و حائل يحذفون ياء المتكلم من الأفعال فيقولون (عطن) بدلاً من (عطني) و (يوجعن) بدلاً من (يوجعني) و (عرفن) بدلاً من (عرفني)، و هي تشبه الصيغة الموجودة في الآيتين 15 و 16 من سورة الفجر.
ي - يفرق أهل العارض و البطين و الوشم (أي الرياض و وسط نجد) عادة بين تاء المخاطب و تاء المتكلم، حيث تنطق تاء المخاطب بفتحة ممدودة أقرب إلى الألف مثل قولهم (رحتا و جيتا و جبتاها و خذتالك)، بينما تنطق تاء المتكلم بالسكون (أي، رحت و جيت و نحو ذلك). أما باقي أهل نجد فينطقون التاء بالسكون في كل الأحوال.
الجمع
ينطق جمع المؤنث السالم في حائل بألف وياء بدلا من ألف وتاء في الفصيح مثل كلمة(مدرساي)=(مدرسات)(بناي)=(بنات)(حيواناي)=(حيوان ات)
الاسم
1 - التصغير : احتفظت اللهجة النجدية بكثير من صيغ التصغير ، وذلك كقولهم : ارجيل ( رجل ) ، اوليد ( ولد ) ، ابنية ( بنت ) .
2 - الصفة تتبع الموصوف في التذكير والتأنيث ، حيث يقولون : قهوة عربية . ويقول غيرهم : ( قهوة عربي ، قهوة تركي ، أغنية عدني ) .
3 - ضمير المفرد الغائب ، والمفردة الغائبة عندهم : ( هو ، وهي ) بتسكين آخرهما . وجمع الغائبين ( هم ) وجمع الغائبات ( هن ) . وهذه الضمائر في بعض اللهجات ( هو ، وهي ، وهم ) بتشديد أواخرها . ولا يستعمل ضمير جمع الغائبات .
أما ضمائر النصب أكانت متصلة أم منفصلة فتستعمل كاستعمالها في الفصحى ، حيث يقولون : ( الكتاب عطنيه ) أو ( عطني إياه ) .
4 - يستعملون العدد من ( 3 - 10 ) كاستعماله في الفصحى ، حيث تستعمل الصيغ المؤنثة للأسماء المذكرة ، وكذلك الصيغ المذكرة للأسماء المؤنثة ، فيقولون : سبعة رجاجيل ( سبعة رجال ) ، وتسع بنات .
أما العدد ( واحد ) فيستعمل صفة ، ويطابق المعدود من حيث التذكير والتأنيث ، فيقولون : ولد واحد ، وبنت واحدة . ولا يقدمون العدد ( واحد ) على الموصوف ، تمشيا مع القاعدة . على حين يقول غيرهم : ( واحد ولد ، وحدة بنت ) . وكذلك العدد ( اثنان ) يطابق المعدود ، ويستعمل صفة ، فيقولون : ( الساعة ثنتين ) ، ويقول غيرهم : ( الساعة اتنين ).
5 - اللهجة النجدية الأصلية (و خصوصاً في وسط نجد) تستهجن وزن "فُعَل" (بضم الفاء و فتح العين من مثل "عمر") و تستبدله بوزن "فْعَل" (بتسكين الفاء)، و إن كانت هذه السمة قد بدأت بالاندثار مع الأجيال الجديدة.
الحروف
1 - ( حرف الراء ) ينطق مفخما كما ينطقه قارئو القرآن الكريم ، و لكن حرف (اللام) ينطق أيضاً مفخماً في بعض المواضع إذا جاء بالقرب من حرف القاف (مثل "قلب"، "قلم"، "عقل"، "مقلوب") بخلاف نطق قارئي القرآن و معظم اللهجات العربية الأخرى، و هذه من خصائص معظم لهجات القبائل البدوية في الجزيرة بالإضافة إلى لهجة الحضر من أهل نجد.
2 - احتفظت اللهجة النجدية ( على خلاف كثير من اللهجات العربية ) بالتنوين ؛ فيلحقون ( تنوين الكسر) أواخر الأسماء النكرة ، فيقولون : ( زارهم رجل طويل ) ، ( عندهم بنية صغيرة ) .
3 - همزة الوصل : يستعملون فعل الأمر من الفعل الثلاثي على هذا النحو : ( اكتب ، ادرس ، اسمع ، افهم ) بهمزة وصل حسب القاعدة ، على حين يستعمل غيرهم هذه الأفعال بهمزة قطع ، فيقولون : ( أكتب ، أدرس ، أسمع ، أفهم ) . كما يثبتون( همزة الوصل) في كلمة ( ابن ) حتى لو وقعت بين علمين.
كما يلفظون كلمة ( اثنين ) بهمزة وصل حسب القاعدة أيضا . وبعض العرب يلفظونها بهمزة قطع ، فيقولون : ( إثنين ) .
4 - حرف الكاف : غالباً ماينطق في اللهجة النجدية على هذا النحو ( تس) مثلاً : تسذا = كذا، يتسذب = يكذب، وإذا أبدلت كاف المخاطبة في نهاية الكلام بالنحو السابق فهي تكون موجهة للنساء . مثلاً : وين ألقاتس؟ = أين ألقاكِ؟ .
5 - حرف القاف : ينطق في اللهجة النجدية على نحو "دز" في كثير من الكلمات، مثل: دزليب = قليب، و لكنها في أكثر الأحيان تنطق كالجيم المصرية مثل "قال و قلت".
6 - حرف الضاد قد تم إسقاطه تماماً من اللهجة النجدية و إبدال حرف (الظاء) مكانه، فيقال (ظد) بدلاً من (ضد) و (يظرب) بدلاً من (يضرب)، و هذه أيضاً خاصية يشترك فيها أهل نجد مع باقي القبائل العربية في الجزيرة العربية.


7 - أهل حوطة بني تميم في جنوب نجد يحيلون الجيم ياءً (مثل قولهم "ريّال" بدلاً من "رجّال") و القاف جيماً ("جدر" بدلاً من "قدر")، فيشابهون في ذلك أهل الخليج العربي.

ليست هناك تعليقات: